23 June 2017   Uri Avnery: The Four-Letter Word - By: Uri Avnery




16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery


8 June 2017   Jean-Michel Basquiat: The Anatomy of Suffering - By: Sam Ben-Meir

5 June 2017   Fifty Years Of Immoral Occupation - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



9 أيار 2017

جوع الوطن..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تشكل قضية إضراب الأسرى في سجون الاحتلال؛ سببا قويا؛ لنصرتهم ونصرة الحركة الأسيرة عموما، وعدم ترك الأسرى المضربين في الميدان لوحدهم يصارعون السجان؛ الذي يعامل أسرانا خارج كل القيم والمواثيق والقوانين والشرائع الدولية.

دخول إعلام الاحتلال على معركة إضراب الأسرى، في محاولة فاشلة لفكه عبر زعزعة الثقة بقيادات الإضراب؛ هي محاولة مكشوفة ولا تنطلي على الشعب الفلسطيني الذي خبر مكر وكذب إعلام الاحتلال طوال سنوات الاحتلال الطويلة.

عامل الزمن مهم لدى الأسرى ونصرتهم؛ ولا يجوز تفويت الفرصة لنصرتهم بالتلكؤ والتثاقل؛ فالأسر يعني الموت البطيء؛ فالأيام تمر سريعا خارج السجن؛ ولكن داخله تمر الثواني ثقيلة وبطيئة ومعها العذاب، والموت يلاحق الأسرى كي يفرغهم السجان من محتواهم النضالي وروحهم القتالية.

الأسرى بأمعائهم الفارغه والجائعة؛ ليسوا جوعى للطعام؛ بل جوعى للحرية والكرامة، ومن أجبرهم على خوض الإضراب هو الاحتلال والسجان الظالم؛ وهم بانتظار أن ينصرهم الخارج بشكل فعال أكثر مما هو موجود حتى الآن، ويتحرك نصرة لهم ولبقية الأسرى في سجون الاحتلال التي تسرق أجمل سنين العمر.

ماء وملح؛ مشروب الحرية الكرامة، لمن لا يعرف طعمه عليه أن يجربه ولو لمرة واحدة؛ ليتذوق جزء بسيط من معاناة الأسرى الأبطال الذين يذودون عن الأمة في اقوي حصونها ومعاركها البطولية.

الماء والملح يضطر إليه الأسرى ويشربونه –من فوق المعدة – كي يحافظوا على عدم تلف معدتهم وجهازهم الهضمي، وهو ما يحاول السجان حتى منعهم منه للضغط عليهم، حيث يقوم بتفتيش الأسرى المضربين كي يسحب منهم الملح، ويبقيهم بدونه في محاولة فاشلة لثنيهم عن الإضراب.

أسرانا اختاروا معركة الحرية والأمعاء الخاوية، كي يواصلوا دفاعهم عن قيم الحرية والكرامة والعدالة؛ فالمعاني الإنسانية السامية التي يجسدها الأسرى، جديرة بان يضحى لها، ويعلوا شانها لتنتصر لاحقا على المحتل الغاصب الذي يسجن الفلسطيني؛ لمجرد انه يطالب بحقه في أرضه وحريته كبقية شعوب العالم.

الأسرى الأبطال، المضربين منهم والغير مضربين؛ يعتبرون نقطة حساسة وساخنة لدى مختلف أطياف الشعب الفلسطيني، فما ندر أن نجد فلسطيني لم يذق طعم وعذابات الأسر الشاقة، فهم رمز عزة الأمة والشعب ولا بد من الوقوف إلى جانبهم دون تردد أو تلكؤ.

قضية الأسرى؛ هي قضية يجب أن تبقى حية ودائمة، وتستفز كل حر وشريف، وتبلغ القلوب الحناجر مع تواصل إضراب الأسرى عن الطعام في اسبوعه الرابع، والذي قد يستشهد أي واحد منهم فجأة لتدهور وتردي حالته الصحية.

إضراب أسرانا هو من أقوى وأصعب المعارك البطولية؛ فقضية الأسرى تجمع كل أطياف الشعب الفلسطيني وقواه، في بوتقة تحدي الاحتلال الظالم الذي لا يحترم أي اتفاق بتلاعبه به، وينقض كل عهد ووعد قبل أن يجب حبره؛ ومن هنا صار لزاما وعلى وجه السرعة نصرة أسرانا أكثر مما هو موجود بشكل متواضع.

التضامن مع الأسرى ومع كل قضية إنسانية؛  ليس منة من احد؛ بل هو واجب وطني وديني وأخلاقي؛ وحان الوقت كي نعطي أسرانا من صلب أوقاتنا، وليس نوافلها وهوامشها، فالوقت كالسيف.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

26 حزيران 2017   المسجد الأقصى حزين في العيد..! - بقلم: خالد معالي

24 حزيران 2017   عيد الفطر.. فلسطين صامدة..! - بقلم: عباس الجمعة

24 حزيران 2017   نصب الشهيد نزال باق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 حزيران 2017   ملوك العرب.. مات الملك عاش الملك..! - بقلم: حمدي فراج

23 حزيران 2017   الغموض غير الإيجابي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 حزيران 2017   حول المشاركة في مؤتمرات البحث الصهيونية..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد



23 حزيران 2017   حول المشاركة الفلسطينية في مؤتمر هرتسيليا - بقلم: مصطفى إبراهيم

23 حزيران 2017   ديكور حقوق الإنسان..! - بقلم: ناجح شاهين

23 حزيران 2017   جليل وكرمل وغازي وخليل ووزير..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دحلان و"حماس".. مبارة في ملعب ملغم..! - بقلم: فارس الصرفندي

22 حزيران 2017   "نتنياهو" يتفاخر بالمستوطنة الجديدة..! - بقلم: خالد معالي

22 حزيران 2017   إصلاح السلطة القضائية مرتبط بالإرادة السياسية..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

22 حزيران 2017   فشل زيارة ترامب والاستعمار الروسي الإيراني - بقلم: د. أحمد جميل عزم



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية