22 June 2018   Uri Avnery: Two Souls - By: Uri Avnery

21 June 2018   The ultimate failure - By: Daoud Kuttab

18 June 2018   End the Wars to Halt the Refugee Crisis - By: Ramzy Baroud

15 June 2018   Uri Avnery: The Siamese Twins - By: Uri Avnery


10 June 2018   Knesset foils efforts to end Israeli apartheid - By: Jonathan Cook


8 June 2018   Uri Avnery: Are YOU Brainwashed? - By: Uri Avnery

7 June 2018   Open letter to PM designate Omar Razzaz - By: Daoud Kuttab


1 June 2018   Uri Avnery: Strong as Death - By: Uri Avnery
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 حزيران 2017

"نتنياهو" يتفاخر بالمستوطنة الجديدة..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ماذا نسمي؛ وكيف نفسر تصريحات "نتنياهو" وتفاخره ببناء مستوطنة جديدة في قلب الضفة الغربية؛ والتي ستتوسط ثلاث محافظات، وهي: نابلس، ورام الله، وسلفيت!؟ ألا يعتبر تفاخر "نتنياهو" بالبناء الاستيطاني وبمستوطنة "عميحاي" الجديدة ضربة قاصمة لحلم الدولة الفلسطينية، ورسالة تحدٍّ لكل الراغبين في مزاعم السلام والتعايش السلمي والتفاوض البناء والمقاومة الشعبية السلمية!؟

شعور العظمة والقوة جعل "نتنياهو" يسارع لتطبيق تصريحاته على أرض الواقع؛ وليس كعادة النظم العربية التي تجب وتستنكر ولا تحرك ساكنا؛ حيث شرعت سلطات الاحتلال بإقامة المستوطنة الجديدة التي تحمل اسم "عميحاي"؛ بديلًا عن النقطة العشوائية "عمونا" التي أخليت قبل أشهر بقرار قضائي، وهي ستحوي عددًا أكبر ممن أُخلوا.

لنتفكر في واقع الاستيطان في الضفة الغربية؛ حيث كان من المفترض؛ أن تنتهي المرحلة الانتقالية، ومدتها خمس سنوات في اتفاقية "اوسلو" - تم توقيعها في 13 سبتمبر 1993 - بإقامة دولة فلسطينية على الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967؛ إلا أن الاحتلال حول المرحلة الانتقالية إلى تغول استيطاني غير مسبوق؛ جعل 100 ألف مستوطن يتكاثرون؛ حتى وصل عددهم إلى ثلاثة أرباع المليون.

"نتنياهو" وسط النشوة والسعادة صرح بأنه يتشرف وله الحق ببناء المستوطنة الجديدة، لماذا يصرح هكذا!؟ لأنه بكل بساطة يوجد على الواقع أرخص احتلال عرفه العالم والتاريخ؛ استيطان مريح، وغير مكلف.

ما بني على باطل فهو باطل؛ والاستيطان باطل من ناحية القانون الدولي؛ والمطلوب فلسطينيا للرد على خطوة وتصريحات "نتنياهو"؛ هو سرعة التحرك والرد، واستلهام طرق ووسائل الشعوب في مقاومة الاحتلال؛ هي كثيرة ولا تنضب، واختيار المناسب منها مطلوب, بعيدا عن العواطف والارتجالية في العمل والميدان، ولا يكون ذلك إلا عبر التخطيط الدقيق والسليم، والتخلص من التوترات الداخلية والعمل ضمن القواسم المشتركة؛ وإطلاق الطاقات والقدرات الفلسطينية وهي كثيرة ولا تنضب لمن أراد إطلاقها.

ونحن في شهر الصيام؛ الاستيطان يقضم أراضي الضفة والقدس المحتلة؛ قطعة ..قطعة؛ دون أن يصوم ولو يوما واحدا في السنة. ماذا أبقى الاستيطان للفلسطينيين من الضفة الغربية؟! فثلثي أراضي الضفة هي أراضي “ج” نقلا عن منظمة “أوتشا” الأممية، والتي يمنع فيها البناء للفلسطينيين، ويسمح فقط للمستوطنين، ولا يسكنها سوى 150 ألف فلسطيني، ويتناقصون بفعل سياسة؛ التضييق، والطرد، والتهجير الممنهج.

برغم أن المجتمع الدولي يرفض الاستيطان قولا وليس فعلا؛ وهذا المجتمع الدولي – تتحكم بأدواته أمريكا - لا يعمل لصالح الشعب الفلسطيني بالمجمل العام؛ إلا أن استخدام واستثمار أية ثغرة أو فجوة فيه؛ تعتبر طريقة مشروعة ووسيلة لاسترجاع الحق الفلسطيني، ولفضح ممارسات الاحتلال والتوسع الاستيطاني.

كل القرارات الأممية ضد دولة الاحتلال لم يطبق فيها ولو قرارا واحد؛ بينما ضد الدول العربية أو الدول الضعيفة طبقت بحذافيرها؛  التوجه للأمم المتحدة أو لمجلس الأمن أو لمؤسسات المجتمع الدولي المختلفة؛ لنيل الحقوق وإقامة الدولة الفلسطينية، حتى ولو كان بالحد الأدنى، إن لم ينفع القضية الفلسطينية فهو لن يضرها؛ على شرط أن لا يكون ذلك على حساب الوسائل الأخرى التي يقرها القانون الدولي الإنساني نفسه، وكافة القوانين والشرائع الدولية.

لن يدوم الاستيطان، وسيرحل المستوطنون غدا عن رضا أو عن أكراه؛ لكن حتى ذلك الوقت؛ وجب على قادة الشعب الفلسطيني وقواه الحية طي صفحة الماضي وخلافاته، والتوحد ورص الصفوف، فيد الله مع الجماعة، والمعركة طويلة وشاقة؛ والزاد قليل والمسير طويل، وعلى قصار النفس أن يتنحوا جانبا؛ ووقتها نستطيع القول:"والله معكم ولن يتركم أعمالكم".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


23 حزيران 2018   اللاعنف.. أن تجعل من أناك سلاحك..! - بقلم: عدنان الصباح

23 حزيران 2018   غزة ما بين الصفقة والحرب..! - بقلم: د. هاني العقاد

23 حزيران 2018   لماذا تخشى إسرائيل الجيل الفلسطيني الجديد؟ - بقلم: محمد أبو شريفة

23 حزيران 2018   صباح الخير يا جمال..! - بقلم: حمدي فراج

22 حزيران 2018   رحيل المحامية "فيليتسيا لانغر" - بقلم: شاكر فريد حسن

22 حزيران 2018   تشوهات الديمقراطية – 3- - بقلم: عمر حلمي الغول

22 حزيران 2018   نميمة البلد: حماية الشرعية أم انتهاكها؟! - بقلم: جهاد حرب

22 حزيران 2018   فلسطين في كأس العالم 1934 - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2018   التطهير العرقي: كيف نواجهه؟ - بقلم: ناجح شاهين


21 حزيران 2018   حال الإنقسام السياسي الفلسطيني..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

21 حزيران 2018   حال الإنقسام السياسي الفلسطيني..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

21 حزيران 2018   لنطلق صرخة بوجه الانقسام..! - بقلم: عباس الجمعة

21 حزيران 2018   مستقبل قطاع غزة: رؤية استشرافية..! - بقلم: حســـام الدجنــي


8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية