21 September 2017   What novelty in the same tired, inefficient approach? - By: Daoud Kuttab




15 September 2017   Uri Avnery: Despair of Despair - By: Uri Avnery

14 September 2017   Is America Still a Beacon of Light to Other Nations? - By: Alon Ben-Meir

14 September 2017   More expected from the world community - By: Daoud Kuttab


9 September 2017   Uri Avnery: A Confession - By: Uri Avnery

7 September 2017   Chance to effect strategic change - By: Daoud Kuttab

5 September 2017   Three Years after the War: Gaza Youth Speak Out - By: Ramzy Baroud

2 September 2017   Uri Avnery: Crusaders and Zionists - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



9 تموز 2017

اليونسكو: عندما يمتزج التزييف الإسرائيلي بالوقاحة..!


بقلم: د. مصطفى البرغوتي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

جسد سلوك مندوب اسرائيل في منظمة اليونسكو شاما هاكوهين، أثناء التصويت الناجح على إدراج مدينة الخليل على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر، سلوك الحكومات الإسرائيلية والحركة الصهيونية.

فقد بدأ بممارسة الإبتزاز العاطفي للدول الأعضاء، من خلال الاستغلال السياسي الدنيئ لمأساة وجريمة الهولوكوست، دون أن يبدي أدنى إحترام لضحايا تلك الجريمة وعدم جواز إستخدامهم في ألاعيب سياسية رخيصة لتبرير سياسات عنصرية تخرق كل يوم، وكل ساعة، القيم والأخلاق البشرية وحقوق الانسان والقانون الدولي.

ثم إنتقل الى ما اعتادت حكومات إسرائيل عليه، من تزييف وتزوير للتاريخ، وللحقائق، محاولا نفي فلسطينية وعروبة وإسلامية مدينة الخليل.

ثم إنتقل الى أسلوب الإرهاب الفكري، بوصف الفلسطينيين بمن فيهم رئيس بلدية الخليل، المنتخب ديمقراطيا، بالإرهاب، ومحاولة الصاق تلك الصفة بكل النضال الوطني الفلسطيني بما في ذلك الجهود الدبلوماسية.

وبعد ذلك انتقل الى محاولة تحقير مندوبة كوبا الباسلة، التي دعت مؤتمر اليونسكو للوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الفلسطينيين.

ولم يحترم أحدا من الدول الحاضرة ،بما في ذلك الدول الثلاث التي صوتت لصالح ظلم دولته، فألقى بقنبلته الوقحة في وجوه الجميع، عندما قال أن المجاري الفائضة في بيته أهم من إجتماع منظمة اليونسكو وقراراتها، مقدما نمطا غير مسبوق في الإبتذال والوقاحة.

وإذا كنا لا نختلف على أن مكان مثل هذا الشخص هو المجاري تحديدا، فلا بد من القول أن عصبيته الوقحة، تظهر مدى عنصرية حكام إسرائيل واحتقارهم للعالم أجمع، وأسلوب الاستعلاء الذي يلجأون إليه كلما اختلف معهم أحد.

وما يهمنا هو التيقظ للآساليب الأسرائيلية الإعلامية التي تمزج بين الإبتزاز، والإرهاب الفكري، والتزييف، والوقاحة.

فهي تتكرر على لسان كل متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، وخاصة أثناء المناظرات الخطابية والتلفزيونية.

والهدف الرئيسي لهذه الأساليب هو فرض الرواية الإسرائيلية سياسيا وتاريخيا، ومعاقبة كل من يتعارض مع هذه الرواية سواء بالبحث العلمي، أو بالنقد البناء، أو بالنشاط السياسي والكفاحي.

إنه محاولة لإستعمار العقول، والأفكار، وتزييف التاريخ، وإرهاب كل فكر معارض.

ولهذا لم يتورع وزراء الحكومة الإسرائيلية بعد صدور القرار عن وصف منظمة اليونسكو بكاملها بأنها منظمة لاسامية، وأن منظمات الأمم المتحدة تنشر الأكاذيب.

غير أن الأهم، أن تصويت منظمة اليونسكو، بأغلبية تجاوزت ثلثي المصوتين لصالح الخليل وفلسطين، مثل انتصارا دبلوماسيا هاما لفلسطين وفشلا ذريعا آخر لإسرائيل.

ومن واجب المؤسسات الفلسطينية  البناء على هذا الانجاز ومطاردة اسرائيل في كافة المحافل الدولية، بما في ذلك الانضمام لكافة مؤسسات الامم المتحدة، والإسراع في احالة إسرائيل الى محكمة الجنايات الدولية.

وما ثبت في اليونسكو أن قوة الحق، لا يمكن تجاوزها بالتزييف، وأن إرهاب اللوبي الإسرائيلي لن ينفعه في كل المحافل، كما ينفعه في الكونغرس الأمريكي.

وإذ تمارس إسرائيل، الإحتلال والأبارتهايد، فإن رصيدها المضمون الوحيد هو دويلة ميكرونيزيا.

أما اللجوء للوقاحة فلن يزيد التزييف إلا بؤسا.

* الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية- رام الله. - barghoutimustafa@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 أيلول 2017   خطاب الرئيس محمود عباس انجاز سياسي - بقلم: عباس الجمعة

21 أيلول 2017   البديل عن المصالحة..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

21 أيلول 2017   مراجعة شاملة ومرافعة كاملة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

21 أيلول 2017   ابو مازن خاطب ضمير المجتمع الدولي - بقلم: د. هاني العقاد


21 أيلول 2017   المصالحة بين التيه والسنوات العجاف..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 أيلول 2017   ترامب.. فلسطين لا تستحق كلمة..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 أيلول 2017   فلسطين من جديد.. إلى أروقة الأمم المتحدة..! - بقلم: صبحي غندور

20 أيلول 2017   خطاب بائس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 أيلول 2017   "حماس" وخطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

20 أيلول 2017   محورية القضية الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 أيلول 2017   دوافع وأسباب رفع الفيتو عن المصالحة - بقلم: حســـام الدجنــي

20 أيلول 2017   الذكرى الستين لمجررة صندلة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 أيلول 2017   كردستان واسكتلندا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 أيلول 2017   لعبة شد الأعصاب..! - بقلم: عمر حلمي الغول




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيلول 2017   شمس الشموس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 أيلول 2017   الذكرى الستين لمجررة صندلة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

18 أيلول 2017   نَبْع الّهَوَى..! - بقلم: زاهد عزت حرش

18 أيلول 2017   صوت المثقف العراقي الغائب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

17 أيلول 2017   أشرقت يقظتي بياضاً..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية