19 January 2018   Uri Avnery: May Your Home Be Destroyed - By: Uri Avnery

18 January 2018   A search for a Palestinian third way? - By: Daoud Kuttab

17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

21 تموز 2017

القدس تقرر مصير المعركة..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

اليوم في جمعة الغضب شهدت مدينة القدس العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني حراكا شعبيا متميزا، حيث خرج كل من إستطاع من ابناء الشعب الوصول إلى امام البوابات الأليكترونية عند بوابة الأسباط وغيرها من البوابات الخاصة بالمسجد الأقصى، ومن لم يستطع شارك في المسيرات والمواجهات في احياء ومحيط المدينة وفي المدن والشتات الفلسطيني. كما ان الدعوة، التي اطلقتها القيادة  الفلسطينية للرد على إنتهاكات حكومة نتنياهو، حققت مردودا إيجابيا على الصعيدين الشعبي والرسمي في مختلف بقاع العالم وخاصة في الدول العربية والإسلامية.

اليوم سقط في المواجهات المتصاعدة مع قوات جيش الموت الإسرائيلي واجهزة الأمن الأخرى حتى لحظة الكتابة ثلاثة شهداء وحوالي 400 إصابة في اوساط المحتجين الفلسطينيين من النساء والأطفال والشباب والشيوخ، وهو إيذان بتحدي إرادة حكومة الإئتلاف اليميني الحاكم، التي ترفض حتى الآن الإستجابة لنداء المواثيق والأعراف والقوانين الدولية ولنظام "الإستاتيسكو"، الذي كان قائما منذ العام 1967. وهذا التحدي لن يتوقف عند حدود جمعة الغضب الحالية، بل سيمتد إلى بقاع الأرض الفلسطينية، وسيكون لها تداعيات على المشهد العربي والإسلامي والدولي، رغم كل عوامل الوهن والتراجع.

ولعل دعوة الأخ الرئيس ابو مازن القيادة الفلسطينية لإجتماع طارىء مساء اليوم، يحمل في طياته أحد الردود على الجريمة الإسرائيلية، ومن المحتمل ان يخرج عن الإجتماع مجموعة قرارات غير مسبوقة، وهو ما ينذر بخلط للاوراق، وإعادة نظر فلسطينية باليات التعامل مع حكومة اليمين المتطرف. وايضا على الصعيد الشعبي هناك حراك متقدم في كل قطاعات الشعب، وفي حال لم تتراجع حكومة نتيناهو فمن الممكن ان تفتح الأفق نحو مالآت جديدة ونوعية، لم تشهدها الساحة منذ سنوات.

كما أن جمعة الغضب في القدس وكل فلسطين التاريخية وفي دول العالم المختلفة، أكدت على ثوابت اساسية منها: أعادت الإعتبار لمدينة القدس ومكنتها السياسية والدينية والثقافية؛ وأكدت بما لا يدع مجالا للشك، انها نقطة الإرتكاز الأساسية في الصراع، ولا يمكن القفز عنها او تجاوز مكانتها، باعتبارها عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة؛ وردت هبة الغضب الجارية بقوة على مشاريع إسرائيل التصفوية للقضية الفلسطينية، ولخيار الضم للمدينة المقدسة؛ وأكدت للقاصي والداني في العالم ان القدس كانت وستبقى محور الرحى في النضال الوطني الفلسطيني، وبوصلة السلام الممكن والمقبول فلسطينيا؛ وقررت القدس ان معركة السلام تبدأ منها ولا تنتهي فيها، بل تشمل كل الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، ارض الدولة الفلسطينية المستقلة؛ وكرست الإحتجاجات فشل وبؤس كل الإجراءات الإسرائيلية الإستيطانية الإستعمارية، وعرت فقر حال الرواية الإسرائيلية المزورة والكاذبة والساقطة والمرفوضة كليا.

غير ان جمعة الغضب المتدحرجة نحو افاق نوعية جديدة في حقل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، تستدعي من الأشقاء العرب ودول العالم العمل على الآتي: اولا الدعم السياسي والديبلوماسي في المنابر الأممية غير المحدود لنضال الشعب الفلسطيني ودون تردد؛ ثانيا الضغط على إسرائيل بكل الوسائل بما في ذلك التلويح بقطع العلاقات السياسية والديبلوماسية معها، إن لم تعيد الأمور لما كانت عليه قبل ثمانية ايام خلت؛ ثالثا فتح الباب واسعا امام الحراك والتظاهرات والإعتصامات للجماهير الشعبية العربية والإسلامية للتشهير بإسرائيل وحكامها ومن يتواطىء معها؛ رابعا وعلى ادول الإسلامية جميعها ومنظمة التعاون الإسلامي إتخاذ ما يلزم من الإجراءات للضغط على إسرائيل وخاصة في مجال المقاطعة للبضائع والسلع والشركات الإسرائيلية؛ خامسا وعلى الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي وروسيا الإتحادية والصين والهند والأرجنتين واستراليا والبرازيل وكندا وجنوب افريقيا ونيجيريا .. إلخ الضغط على حكومة نتنياهو لوقف جريمتها المتواصلة ضد المسجد الأقصى والجماهير الفلسطينية ومصالحها العليا؛ سادسا على الجميع الإنتباه لما ترمي إليه إسرائيل من دفع المنطقة لحرب دينية، فهذه الحرب ستكون وبالا على شعوب المنطقة والعالم برمته،ولن تكون في صالح أحد نهائيا.

جمعة الغضب الفلسطينية، كانت جمعة صعود لروح المقاومة الشعبية، ولرفع سقف المواجهة مع الإستعمار الإسرائيلي. وأكدت بما لا يدع مجالا للشك، ان الشعب الفلسطيني مازال يملك مخزونا وطنيا هائلا، ولديه الجاهزية للذهاب إلى ابعد مما ذهب اليه اليوم الجمعة. فهل يدرك قادة العالم والأشقاء العرب وقبلهم قادة إسرائيل المالآت، المتجهة اليها المنطقة في حال لم تتوقف إسرائيل عن جرائمها وانتهاكاتها الخطيرة للمسجد الأقصى وللقدس العاصمة ولمصالح الفلسطينيين الخاصة والعامة؟

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 كانون ثاني 2018   زيارة المكابرة..! - بقلم: عمر حلمي الغول


20 كانون ثاني 2018   التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

20 كانون ثاني 2018   المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا..! - بقلم: عدنان الصباح

20 كانون ثاني 2018   ادارة ترامب بدأت في تفكيك قضايا الصراع..! - بقلم: د. هاني العقاد

20 كانون ثاني 2018   ما المطلوب بعد انعقاد المركزي الفلسطيني..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 كانون ثاني 2018   حول التاريخ اليهودي في إعلان الأزهر الشريف - بقلم: بكر أبوبكر

19 كانون ثاني 2018   التقاعد المبكر لموظفي المحافظات الشمالية المدنيين..! - بقلم: محمد عبد الله

19 كانون ثاني 2018   فشل عملية جنين..! - بقلم: عمر حلمي الغول

19 كانون ثاني 2018   مراحل تصفية القضية الفلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

19 كانون ثاني 2018   نميمة البلد: بيان المركزي ... وفشل المصالحة..! - بقلم: جهاد حرب

19 كانون ثاني 2018   "بتسأل يا حبيبي؟".. القدرة والأداء..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


18 كانون ثاني 2018   قراءة قانونية لبعض قرارات المجلس المركزي الفلسطيني..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

18 كانون ثاني 2018   تدعيم نموذج الصمود الإنساني الفلسطيني أمام الطوفان القادم - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية