20 October 2017   Uri Avnery: A New Start - By: Uri Avnery

19 October 2017   Jordan and Palestinian reconciliation - By: Daoud Kuttab


15 October 2017   The real reasons Trump is quitting Unesco - By: Jonathan Cook

13 October 2017   Uri Avnery: The Terrible Problem - By: Uri Avnery

12 October 2017   Inspiration for freedom of expression - By: Daoud Kuttab

12 October 2017   Will The Palestinians Ever Play Their Cards Right? - By: Alon Ben-Meir

11 October 2017   What Is Behind the Hamas-Fatah Reconciliation? - By: Ramzy Baroud


6 October 2017   Uri Avnery: Separation is Beautiful - By: Uri Avnery

5 October 2017   What next for Palestinian reconciliation effort? - By: Daoud Kuttab

5 October 2017   Annulling The Iran Deal: A Dangerous Strategic Mistake - By: Alon Ben-Meir













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



6 اّب 2017

نتنياهو.. هل هي نهاية الخاتمة؟


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

على إثر توقيع النيابة العامة الإسرائيلية إتفاق "شاهد ملك" مع مدير مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو السابق، أري هارو، بدأ المحللين الاسرائيليين القول، باتت نهاية نتنياهو قريبة وعليه ان يحارب من أجل مصيره وأن سقوطه سيكون عاصفاً ومدوياً وأن الشرطة الإسرائيلية باتت أقرب للتوصية أمام النيابة العامة بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في القضيتين 1000 و2000.

بعض المحليين الإسرائيليين يدعي أن الوقت أصبح قصير بالنسبة لنتنياهو، وأنه يقاتل ويحارب وأن مصيره بين يديه، وأنه لا مفر من تقديم لائحة اتهام وتتعزز الشبهات ضده في الملفات التي يجري التحقيق فيها، وتتصدع إمبراطوريته وعناصر الدائرة الداخلية لديه يبحثون عن النجاة بأنفسهم.

ويعتقد بعض المحللين الإسرائيليين أن سقوط نتنياهو سيكون مدوياً أكثر بكثير من سابقيه من رؤساء الحكومات الذين لم يختر أحد منهم التخلي عن مقعد رئاسة الحكومة طواعية.

ووفقا لرئيس تحرير صحيفة هآرتس ألوف بن في مقال له قال فيه، أن جميع رؤساء الحكومات تمسكوا بالكرسي، ولكن في هذه المرة سيكون عاصفا أكثر مما سبق، كما أنه لن يختلف عن سابقيه في الإعتقاد بحيوية قيادته لضمان بقاء الدولة. وإنه في الوقت المتبقي لنتنياهو فمن الأفضل أن يعود لكتب التاريخ، وخاصة للفصول التي تتناول النهاية غير اللطيفة لسابقيه، وأن يبدأ، إلى جانب الروايات التي سيرويها للمحققين، بكتابة السيناريو لـ نتيناهو، الخاتمة.

في إسرائيل الجميع يترقب وبعضهم ينتظر فرصة سقوط نتنياهو بفارغ الصبر خاصة بعض أعضاء الليكود امثال الوزير السابق جدعون ساعر، وزير المواصلات يسرائيل كاتس، غير أنهم في الليكود غير متحمسين لحل الحكومة والذهاب لإنتخابات، وهذا الموضوع غير مطروح لديهم حتى اللحظة.

ووفقا لصحيفة هآرتس أن الليكود وأحزاب الإئتلاف في حالة صمت بانتظار ما تسفر عنه التحقيقات، الأحزاب لا تريد انتخابات مبكرة، ولذلك هي صامتة ولم تهاجم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ولم تطالبه بالاستقالة عكس المعارضة. كما أن أحزاب الائتلاف الحكومي لن تمارس ضغوطا على نتنياهو، على الأقل طالما لم يتم تقديم لائحة اتهام ضده في قضايا الفساد المشتبه فيها.

بعض أعضاء من الليكود خرجوا عن صمتهم هاجموا من يطالبون نتنياهو بالإستقالة حيث قال رئيس الإئتلاف الحكومي دافيد بيتان أن سلوك بعض الوزراء عار، كما أن كاتس الذي قالت عنه بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية سيحاول تشكيل ائتلافًا بديلًا في الكنيست الحالية غير موقفه وقال، نتنياهو رئيس وزراء بموجب تفويض حصل عليه من الجمهور عبر الإنتخابات ولن يتم خلعه من مكانه بسبب عناوين في وسائل الإعلام.

محللون ومعلقون إسرائيليون يقدرون أن هذه الأحزاب في الائتلاف الحكومي، وهي شاس ويهدوت هتوراة ويسرائيل بيتينو وكولانو والبيت اليهودي، تسعى إلى استغلال الوضعي الحالي، ضعف نتنياهو وتعلّقه بهم، من أجل تحقيق مكاسب سياسية.

وزيرة القضاء الإسرائيلي، أييليت شاكيد عن "البيت اليهودي"، عارضت الدعوات لحل الائتلاف الحكومي وإجراء انتخابات مبكرة للكنيست، في حال قدمت لوائح اتهام ضد نتنياهو. وأكدت دعمها لنتنياهو بالقول: على نتنياهو أن يواصل مهامه كرئيس للحكومة حتى وأن قدمت ضده لائحة اتهام، وقالت ان البند رقم 18 من قانون أساس رئيس الحكومة، الذي يبقي على رئيس الحكومة في منصبه حتى بحال قدمت ضده لائحة اتهام، ويمكنه القيام بواجبه ومهامه إلى حين الانتهاء من كافة الإجراءات القضائية والاستئناف، وفي حال قدمت لائحة اتهام ضد نتنياهو فهو ليس ملزما بالاستقالة.

وأن النظام الديموقراطي يتم استبدال الحكم من خلال صناديق الاقتراع وليس من خلال التحقيقات، فالتحقيقات يمكن أن تكون وسيلة للتصفية السياسية، فلا يمكن لأي رئيس حكومة القيام بعمله ومهامه وأن يدير شؤون الدولة وسط الإشاعات والتحقيقات، فالحكومة الحالية هي الأفضل كونها متجانسة، لذا لا بد من الحفاظ عليها حتى انتهاء ولايتها بالعام 2019، فالذهاب إلى انتخابات مبكرة سيكون له تداعيات وأثار كبيرة جدا وجوهرية.

على الرغم من حال الإنتظار والتوقعات في الساحة السياسية الإسرائيلية سقوط نتنياهو وكتابة خاتمة لحياته السياسية كما ذكر بعض المحللين، إلا أنه من غير المتوقع أن يكون في الفترة الحالية سقوطا مدوياً لنتنياهو، إذا أن التحقيقات مستمرة وبحاجة إلى وقت ربما إلى نهاية العام. إضافة إلى أن استمرار ولاية نتنياهو متعلق بموقف وإنتهازية أحزاب الائتلاف اليميني الحاكم، التي من شأن انسحاب أي منها من الحكومة أن يؤدي إلى سقوطها، باستثناء حزب يسرائيل بيتينو بقيادة وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، الذي سيؤدي انسحابه إلى بقاء الائتلاف معتمدا على 61 عضو كنيست من أصل 120 عضوا.

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 تشرين أول 2017   فرسان القومية الجدد..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 تشرين أول 2017   غزة يكفيها ما فيها..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

22 تشرين أول 2017   مصالحة فلسطينية مؤجلة بقرار فلسطيني..! - بقلم: ماجد نمر الزبدة

22 تشرين أول 2017   شبابنا العرب الى أين..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 تشرين أول 2017   وقفات على المفارق مع عصام زهر الدّين والفِتنة..! - بقلم: المحامي سعيد نفاع

21 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -5 - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين أول 2017   تصريحات غباي بددت وهم "المعسكر الديمقراطي"..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

20 تشرين أول 2017   نميمة البلد: القضاء العشائري فوق الدولة..! - بقلم: جهاد حرب


20 تشرين أول 2017   أهي خطوة للوراء من أجل اثنتين للأمام؟ - بقلم: جواد بولس

20 تشرين أول 2017   محمود درويش واتفاق اوسلو المشؤوم..! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 تشرين أول 2017   "أبو الفهود".. "الغانم"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

20 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس – 4 - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تشرين أول 2017   شروط شيخا حكومة الإحتلال..! - بقلم: فراس ياغي

20 تشرين أول 2017   لينا بعلبكي مناضلة استحقت إعجابنا..! - بقلم: عباس الجمعة




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




16 تشرين أول 2017   هِيَ شهرزاد..! - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   المكتبة الوطنية الفلسطينية معلم حضاري وكفاحي هام..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 تشرين أول 2017   حبّةٌ من شِعْر - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية