10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



12 اّب 2017

الإستعداد للمجلس الوطني..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تأجل عقد المجلس الوطني أكثر من مرة لإسباب داخلية وخارجية خلال العامين الماضيين. لكن التطورات العاصفة في الساحة والأقليم ألقت بثقلها على قيادة حركة "فتح" وفصائل العمل الوطني وقطاع واسع من الشخصيات المستقلة للعمل على عقد دورة جديدة للمجلس خلال الشهر القادم. ومن شبه المؤكد (يكتب المقال عشية إجتماع اللجنة التنفيذية اليوم السبت الموافق 12 آب 2017، وقبل صدور بيانها، الذي سيتضمن تحديد مكان وزمان عقد المجلس) ان يعقد في الثلث الأول من شهر ايلول / سبتمبر القادم، وفي مدينتي رام الله/ بيروت عبر الفيديو كونفرنس لمن ستحول سلطات الإحتلال الإسرائيلية دون دخولهم للاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وكانت اللجنة المركزية لحركة "فتح" عقدت إجتماعا هاما يوم الأربعاء الماضي، تبنت فيه خيار عقد المجلس الوطني، كمهمة وحلقة مركزية في مواجهة التحديات المنتصبة أمام  الشعب وقيادة منظمة التحرير والحكومة. لاسيما وان الأحداث الهامة، التي شهدتها الساحة الفلسطينية خلال شهر تموز/ يوليو الماضي وابرزها هبة القدس العظيمة، والتداعيات الناجمة عنها، وإنعكاسها على مستقبل النضال الوطني؛ وكذلك مواصلة حركة "حماس" ومن لف لفها إدارة الظهر للمصالحة الوطنية، والتخندق في خنادق الإنقلاب والإمارة؛ وإقتراب عقد الدورة ال72 القادمة للامم المتحدة الشهر القادم، وضرورة الإستعداد لها بشكل مدروس وجيد لجهة إمكانية إنتزاع قرارات دولية ترفع من مكانة القضية والشعب الفلسطيني. فضلا عن اهمية العوامل المذكورة لعقد دورة جديدة للمجلس، فإن هناك عاملا هاما، هو العامل التنظيمي، الذي تم تجاوزه وتخطيه كثيرا، يملي ضرورة عقد دورة عادية، أضف إلى ما دعت إليه اللجنة التحضيرية في بيروت وموسكو آذار الماضي للإسراع بعقد المجلس، بغض النظر عن التباين في التفاصيل.

ووفقا للمعايير التنظيمية، فإن على رئاسة المجلس الوطني بعد إقرار اللجنة التنفيذية لموعد ومكان إنعقاده الشهر القادم، العمل على توزيع الدعوات على جميع القوى والفصائل والشخصيات المستقلة وممثلي الإتحادات والنقابات بما في ذلك حركتي "حماس" والجها الإسلامي. مع العلم ان حركة "حماس" لها مندوبين في المجلس، هم اعضاء المجلس التشريعي، بالإضافة لذلك لدى اللجنة التنفيذية الإستعداد والجاهزية لإضافة عدد مماثل من اعضاء الحركتين في عضوية المجلس وفق معايير محددة وبما يتناسب وحجومها. ولكن في حال رفضت المشاركة، فهي تتحمل المسؤولية عن عزل نفسها، ولكنها لن تستطيع إستخدام حق النقض/ الفيتو للحؤول دون عقد الدورة العادية للمجلس. ولضمان حضور كافة القوى الدورة القادمة، وتهيئة مناخ وطني ملائم لنجاح الدورة المقبلة قامت اللجنة المركزية لحركة فتح بعقد لقاءت مشتركة مع الجبهتين الشعبية والديمقراطية، وستواصل لقاءاتها مع القوى الأخرى.

ويعتقد المرء، ان من مصلحة القوى والشخصيات الوطنية كافة المشاركة بفعالية في الدورة العادية القادمة، التي أمست أكثر من ضرورية، وبقوام المجلس القائم لإكثر من إعتبار، الأول الإسهام في النقاش السياسي والكفاحي والتنظيمي والمالي/ الإداري في أعلى سلطة وطنية، وهي المجلس الوطني، لإغناء النقاش، وأيضا لتصليب مخرجات الدورة القادمة؛الثاني لإشتقاق برنامج سياسي يتوافق مع طبيعة المرحلة الراهنة والقادمة، يستجيب لحاجات ومصالح وأهداف النضال الوطني؛ الثالث للمساهمة بإنتخاب وأختيار الهئيات القيادية الجديدة للمنظمة وخاصة اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي؛ الرابع التقرير في طبيعة الدورة ما بعد القادمة، التي ستكون وفق صيغة مختلفة من حيث العدد وطريقة الإختيار للعضوية، إي إعادة النظر في قوام المجلس، وتحديد صيغ واليات إختيار العضوية الجديدة ما بين الإنتخاب والتعيين.

أزفت الساعة لعقد دورة عادية للمجلس الوطني. ولم يعد مقبولا التأجيل او التلكؤ في عقدها. ومن يعتقد أنه قادر على التعطيل للدورة يكون مخطئا، ولا يرى ابعد من ارنبة انفه. لذا على الجميع التشمير عن الأذرع لعقد الدورة، كما يليق بالمنظمة والشعب والمصالح العليا.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

12 كانون أول 2017   الرد الفلسطيني على مستجدات السياسة الأمريكية - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 كانون أول 2017   مايك بينس .. الراعي الأول للأصولية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   الفلسطينيون تحت صدمتين..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

12 كانون أول 2017   العالم يحاصر القرار الأمريكي..! - بقلم: د. مازن صافي

12 كانون أول 2017   ربّ ضارّة نافعة..! - بقلم: هاني المصري


12 كانون أول 2017   "وعد ترامب" المشؤوم.. الأصداء وردود الفعل - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2017   المطلوب فلسطينيا..! - بقلم: خالد معالي

11 كانون أول 2017   "ترامب" والقدس وتفجُّر الأوضاع - بقلم: هيثم أبو الغزلان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   مقصِّرون في معرفتهم..! - بقلم: سري سمور

11 كانون أول 2017   غضب أردوغان من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس - بقلم: ناجح شاهين

10 كانون أول 2017   رب ضارة نافعة..! - بقلم: عمر حلمي الغول




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية