12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

13 أيلول 2017

24 عاما على "اوسلو"..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تخيل معي أخي القارئ أن الاحتلال التزم باتفاقية"اوسلو" - على مساوئها- منذ 24 عاما؛ وأقيمت الدولة الفلسطينية على أل 67؛ بحدود مستقلة ومطار وميناء؛ معنى هذا انه كانت لن تجري ثلاث حروب طاحنة على غزة، ولم يجري تقطيع الضفة لكانتونات مفصولة ومنعزلة عن بعضها البعض بحواجز عسكرية؛ وتغول الاستيطان، وزيادة في عدد المستوطنين من 100 ألف مستوطن إلى 800 ألف مستوطن في الوقت الحالي، ولم يجري ما جرى من استباحة يومية لأراضي السلطة الفلسطينية.

نقطة الخلل الاستراتيجية الكبرى التي حصلت في اتفاقية"اوسلو"؛ هي أن التفاوض والتوقيع كان بين طرفين غير متكافئين في القوة؛ فالسلطة الفلسطينية هي الطرف الضعيف من ناحية القوة؛ اللهم؛ إلا من قوة الحق المتمثل بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

الطرف الثاني؛ كان هو كيان الاحتلال القوي بالدعم الغربي، والقوي عسكريا بالدعم الأمريكي، فهو يعرف نفسه جيدا ومحيطه العربي والإقليمي؛ بانه بغير القوة العسكرية لا وجود له، كالسارق يبقى خائفا على سرقته ويحوم حولها.

إذن كان الخلل منذ البداية؛ ونتج عنه لاحقا كل أنواع الخلل والمشاكل المستعصية على الشعب الفلسطيني، ف"اوسلو" من تنكر له هو الاحتلال؛ ومن يخترقه كل يوم هو الاحتلال؛ ومن لا يريد إعطاء دولة فلسطينية هو الاحتلال؛ بحكم إمساكه بزمام الأمور.

الإدارة الأمريكية خرجت بطرح جديد؛ لحل القضية الفلسطينية بعد 24  عاما  على التفاوض؛ وهي إعطاء الفلسطينيين حكم ذاتي موسع بدل الدولة الفلسطينية؛ فأمريكا ليست عادلة ولا نزيهة، وهي تسير أمور العالم بما يتماشى مع مصالحها؛ وليس قيم الحق والعدل والخير.

في كل الأحوال"اوسلو" ثبت فشله، ويخنق الشعب الفلسطيني، وبات شوكة في حلق جزء  من الشعب الفلسطيني لا يستطيع لفظه ولا يستطيع بلعه وواقعا مرا؛ وكله بفعل تنكر الاحتلال لحقوق الشعب الفلسطيني.

سيبقى قادة الاحتلال ومن بينهم "نتنياهو" ؛ هم فقط من يتحملوا وزر الدماء التي ستسال مستقبلا؛ كونهم لا يتعظون من التاريخ ولا يقرؤونه جيدا؛ كعادة طغاة العالم عبر التاريخ، ولا يريدون إحقاق الحق بإعطاء الشعب الفلسطيني حريته.

في كل الأحوال؛ على قادة الشعب الفلسطيني أن يتوحدوا بعد كل هذا الإخفاق في "اوسلو"؛ ويجب دعم ما يجري في القاهرة الآن؛ نحو تحقيق الوحدة والمصالحة، وطي صفحة الانقسام، فالوقت يمضي سريعا، ولا يرجع للخلف، والقائد الفذ والمتميز الذي يذكره التاريخ بخير؛ هو من يوحد ولا يفرق، وفي زمنه استطاع توحيد الجهود والطاقات نحو العدو المشترك؛ فهل يفعلها قادة الشعب الفلسطيني هذه المرة!؟ نأمل ذلك.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر

14 كانون ثاني 2018   2018 سنة شلتونه..! - بقلم: خالد معالي

14 كانون ثاني 2018   البدوي "الأشكنازي" والسطو على التاريخ والتراث - بقلم: سليمان ابو ارشيد





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية