10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



28 أيلول 2017

كردستان وسوريا والولايات المتحدة.. بداية عصر جديد؟


بقلم: ناجح شاهين
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

نتذكر الظاهرة الشيخ إمام/أحمد فؤاد نجم:
"هتش ونتش بعلو الصوت، عن أمريكا وهول أمريكا.
زعموا الفانتوم شايل موت، سئط الموت بعلم أمريكا.
جتكوا فضيحة يا طبعة سطيحة وعاملة فصيحة وجايبة العار.
كتبنجية وفصحنجية وسمسرجية وسمسار دار."

لا يمكن تجنب ما يحدث في كردستان. ولا يمكن تخيل أنه يتم بمنأى عن الواقع الذي تردت إليه السياسة الأمريكية. لوهلة، ليس في باب أحلام اليقظة، نتخيل أن زمناً جديداً يشق طريقه إلى الوجود.

خسرت الولايات المتحدة حربها في سوريا. حاولت على امتداد سنوات أن تدمر الدولة السورية وصولاً إلى تفكيكها التام، وتوليد مجموعة دويلات في خدمة "مختار" العالم وحاشيته. لكن الرياح لم تجر أبداً مثلما تشتهي السفن الأمريكية.

كانت ليبيا قصة ناجح كاملة. أنظروا إلى الوضع "الرائع" من كل الزوايا الذي يسود ليبيا حتى اللحظة، والذي يمثل فرصة كاملة للمشاريع الأمريكية والأوروبية السياسية والاقتصادية والعسكرية جميعاً.

سوريا قصة أخرى وقف فيها الدب الروسي ليصارع بقوته كلها دفاعاً عن نفسه بعد مأساة ليبيا، وبعد السياسة "الوقحة" التي وصلت إلى داخل حدوده في القرم وما وجاورها. وهي سياسة تمت في عهد الرئيس الأكثر "لطفاً" في تاريخ الولايات المتحدة، ونعني به بالطبع باراك أوباما.

دفعت الولايات المتحدة بطاقات وإمكانيات هائلة في معركة سوريا، وتم توظيف قدرات الجيران جميعاً: تركيا، لبنان، الأردن، وإسرائيل. وقدمت قطر الدعم بكل حب وسخاء. لكن المشروع تعثر، وها هو اليوم يصاب بالفشل الذي قد يكون تاماً.

صمد الجيش السوري بعد انشقاق بضعة آلاف تحت إغراء المال القطري والوهم والإشاعات السياسية عن مركب النظام الذي يغرق والذي يستلزم ان يقفز الأذكياء منه قبل فوات الأوان. وتقدمت إيران وحزب الله إلى الميدان مباشرة لمواجهة التدخل المباشر لتركيا والآردن واسرائيل وسيل المجاهدين القادمين من أرياح الدنيا السبع.

بالطبع روسيا والصين قدما الحماية بالفيتو في نطاق الأمم المتحدة، وروسيامنفردة قدمت ما هو أثمن من ذلك: الغطاء الجوي، وردع الولايات المتحدة عن القيام بأية مغامرة عسكرية واسعة ضد سوريا.

كشف التدخل الروسي الواسع حدود القوة الأمريكية المتدهورة بوضوح لأول مرة منذ صعود أمريكا الكامل بعد الحرب العالمية الثانية.

ولا بد أن العملاق الأمريكي الضخم يتعثر في مواجهة الصين، وقد انكشف عجزه أيضاً عن فعل شيءذي بال ضد كوريا الشمالية التي فرضت نفسها نهائياً قوة نووية وهيدروجينية. وقد رفضت الصين على الرغم من الدماثة السياسية الصينية المشهورة، وبعض المجاملات، رفضت بحزم عزل كوريا أو حرمانها من الوقود أو الغذاء أو المواد الضرورية. ولذلك غضب البيت الأبيض من الصين وهدد بمعاقبتها. لكن هيهات، إنه زمن العملاق الصيني اقتصادياً مثلما هو زمن روسيا عسكرياً.

في هذا السياق تأتي كردستان شوكة في حلق إيران، وسوريا، وروسيا، بوصفها موقعاً متقدماً للتآمر والعمل الآسرائيلي/الأمريكي ضد هؤلاء جميعاً. ستكون كردستان إن نجحت "قصتها" إسرائيل أخرى في موقع أهم في هذه اللحظة من موقع فلسطين ذاتها.

لكننا لسنا على بينة من نجاح "الحلم" الكردستاني، فالولايات المتحدة تنحدر على ما يبدو بالفعل. وقد تخلت عن أصدقاء خدموها "برمش العين" مثل قطر وتركيا. وهذا قد يقود إلى تحالف تركيا ذاتها مع روسيا وايران من أجل لجم المشروع الأمريكي الكردي خصوصاً أن تركيا لا تواجه رعباً سياسياً في هذا العصر أكبر من رعب الدولة الكردية.

ليس الزمن زمن أمريكا على الرغم من أن الكثير من العرب للأسف لا يدرك ذلك: في هذا الباب يبدو إيمان محميات الخليج والسعودية، ومصر والسلطة الفلسطينة والأردن...الخ بأن أمريكا ما تزال سيدة الدنيا، أحسن تعزية للعملاق اليانكي المترنح. صدق امام/نجم: إنه مجرد "هتش ونتش عن أمريكا وهول أمريكا." ويعرف الناس في دوائر صنع السياسة الأمريكية أن زمن رعب أمريكا قد ولى. نحن لا نعيش أيام التسعينيات الجميلة عندما تم تقسيم يوغسلافيا وحشد العالم كله وسوقه بالعصا ليحارب طواحين الهواء العراقية وصولاً إلى احتلال العراق في العام 2003 وتوليد الحالة الكردية التي يتم استخدامها في هذه اللحظة، لكن دون جدوى مثلما نتوقع.

* الكاتب أكاديمي فلسطيني. - najehshahin@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

13 كانون أول 2017   عشرات الدول تعترف بالقدس عاصمة لفلسطين؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   شكرا للعرب.. ولكن..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2017   الرد الفلسطيني على مستجدات السياسة الأمريكية - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 كانون أول 2017   مايك بينس .. الراعي الأول للأصولية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   الفلسطينيون تحت صدمتين..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

12 كانون أول 2017   العالم يحاصر القرار الأمريكي..! - بقلم: د. مازن صافي

12 كانون أول 2017   ربّ ضارّة نافعة..! - بقلم: هاني المصري


12 كانون أول 2017   "وعد ترامب" المشؤوم.. الأصداء وردود الفعل - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2017   المطلوب فلسطينيا..! - بقلم: خالد معالي

11 كانون أول 2017   "ترامب" والقدس وتفجُّر الأوضاع - بقلم: هيثم أبو الغزلان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   مقصِّرون في معرفتهم..! - بقلم: سري سمور




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية