20 July 2018   Uri Avnery: The March of Folly - By: Uri Avnery


19 July 2018   Politics without parties - By: Daoud Kuttab


13 July 2018   Uri Avnery: "Not Enough!" - By: Uri Avnery

12 July 2018   Teamwork missing in the Arab world - By: Daoud Kuttab




6 July 2018   Uri Avnery: A Very Intelligent Person - By: Uri Avnery

5 July 2018   The Salam Fayyad hope phenomenon - By: Daoud Kuttab


29 June 2018   Uri Avnery: Princely Visits - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 أيلول 2017

مشهد الاثنين..!


بقلم: د. أحمد الشقاقي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وصلت تفاصيل المشهد السياسي بغزة الى ذروتها، وباتت آمال الجماهير العريضة بتحقيق المصالحة تنتظر اجراءات الحكومة في غزة. زوايا الصورة رسمتها عشرات الأخبار التى تحدثت عن جدية الأطراف المنقسمة وسط ارتفاع محاذير الشك لدى المواطن الذي خاض تجارب الاعلان عن مصالحات وهمية دون أن يلمس الوحدة الوطنية واقعاً وسلوكاً وممارسة.

سقف التوقعات من المصالحة المرتقبة يكاد يصل عنان السماء بعد أن تعلق حل كل الأزمات بإنهاء الانقسام السياسي، وهذا يخالف حقيقة الواقع الذي تتحكم بتفاصيله دولة الاحتلال، وبالتالي فإن مسألة تجاوز الأزمات التى تُطبق على صدور أهالي غزة متعلقة بموقف الاحتلال، وهذا يقدم استفهاماً كبيراً حول موقف الاحتلال من هذه التفاهمات، وما هي الصيغة التى تحاول الأطراف الإقليمية والدولية تمريرها لدفع الاحتلال لتقديم بعض من "التسهيلات".

مواكب الوزراء التى تستعد شاشات التلفزيون لنقلها ستتحرك بوقود شعبي، ويُنتظر منها أن تقدم جديداً وفور توقف عجلات هذه المركبات أمام مجلس الوزراء بغزة سيكتشف هؤلاء القادة أن أمامهم سيلا جارفاً من الهموم والمتاعب والتفاصيل التى لا نهاية لها. مئات التعليقات وآلاف الاستفسارات تنتظر حكومة تسيير الأعمال وعليها أن توفر الاجابات والحلول سريعاً حتى لا تقع فريسة لشيطان الانقسام الذي ما زال يخيم على الأجواء وينتظر فرصته للانقضاض على هذا الاتفاق الضبابي؟!

ما وفره طرفا الانقسام من معلومات حول تفاصيل الاتفاق وآليات التنفيذ يوحي بأن مشهد الاثنين وما بعده بغزة سيكون له ما بعده، وبالتالي التأسيس لمرحلة جديدة عنوانها الانتقالي رفع العقوبات عن غزة وعنوانها المرحلي الانتخابات الشاملة. لكن هذا المشهد الذي سيتخلله اجتماعات وصفتها بعض المصادر بالعنقودية تدلل على تداخل المشهد وتشعب التفاصيل الى أدق مجريات العمل الحكومي بالقطاع سواء معابر أو وزارات وسلطات أمنية وقضائية.

حركة "حماس" وقائدها السنوار قدمت خطاباً إيجابياً في سياق الترحيب بحكومة تسيير الأعمال ووجدنا توجيهات للقائمين على العمل الحكومي بغزة تطالبهم بالانسجام مع "الضيوف" بعيداً عن إثارة الخلاف أو الصدام. بدروها اعلنت "فتح" والحكومة أن لجاناً محددة المهام قد شكلت للبدء الفوري بإدارة الشأن الحكومي وهو ما يوحي بشكل مختلف في التعامل مع المصالحة المعلنة..!

ان المطلوب من كافة التوجهات السياسية والتكتلات الشبابية أن تتجاوز منطق بيانات الترحيب إلى مربع الرقابة الفعلية لتحقيق مصالحة بعيدة عن الاشتراطات السياسية، فلا يعقل أن يقبل الفلسطيني المقاوم بأن يقدم تنازلات في مواقفه السياسية بعد هذا الصمود الأسطوري الذي استمر طوال سنوات الحصار ليؤسس بيئة مقاومة وينسلخ منها فجأة تحت مبررات العلاقات مع الاقليم.

نستطيع القول إن "الاستجلاء" هو الهدف الرئيس لزيارة الوفد الحكومي الى غزة، وطبيعة التعامل مع مجريات الأمور ستكون على إثر الاختبار الذي يخضع له القطاع، وبالتالي فإن الفترة الحرجة الأولى لعودة حكومة تسيير الأعمال الى القطاع ستكون بانتظار نتائج ايجابية من دوائر العمل الحكومي، بالاضافة الى تتابع الوصول الى نتائج ايجابية من زيارة وفود الفصائل الفلسطينية الى القاهرة خلال الفترة القريبة القادمة.

الموقف المصري من المصالحة في حلقته الأخيرة شكل تطوراً مهماً في سياق الرعاية للمصالحة الفلسطينية، وجعل امكانية تلكؤ أحد الأطراف مسألة محرجة أمام الشارع الفلسطيني، وبالتالي فإن قدوم الوفد الأمني والإداري للإشراف على تنفيذ المصالحة مؤشر ايجابي لكن في نفس الوقت يثير جملة من التساؤلات حول قدرة هذا الوفد على تحقيق اختراق بما يتعلق بالمسائل الأمنية وبالتحديد شكل الأجهزة الأمنية وفلسفة عملها.

ان التوافق الفلسطيني الذي تم عام 2011 في القاهرة على اثر جولات مكوكية للجان المصالحة سواء المتعلقة بالأمن او منظمة التحرير وحتى الحكومة والمصالحة المجتمعية ينتظر تطبيقاً خلال الفرصة القادمة وإن تعثرت المركب خلال المحطة المرتقبة فإن أسهم الإحباط التى ستضرب الجمهور ستكون قاسية على كافة الأطراف السياسية.

* الكاتب يقيم في قطاع غزة. - gazapress1001@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 تموز 2018   إسرائيل رسميا نظام أبارتهايد عنصري، وسنواجهه - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تموز 2018   لاءات وموافقات الرئيس عباس..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

21 تموز 2018   قانون الدولة القومية اليهودية.. كوميديا سوداء - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

21 تموز 2018   اللاعنف.. أن تنتصر على ذاتك - بقلم: عدنان الصباح


21 تموز 2018   حدود الحرب الجديدة على غزة..! - بقلم: د. هاني العقاد

21 تموز 2018   المثالية والواقعية في الصداقة والسياسة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


21 تموز 2018   غزة ستفشل "صفقة القرن" وقانون القومية - بقلم: خالد معالي

21 تموز 2018   قمة هلسنكي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تموز 2018   نحن امام محطات هامة فهل ننجح؟ - بقلم: عباس الجمعة

20 تموز 2018   فلسطين دمعة التاريخ الحارة..! - بقلم: جواد بولس

20 تموز 2018   خلفيات وتداعيات قانون "القومية" الإسرائيلي - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تموز 2018   يهودية دولتكم.. عجنّاها خبزناها - بقلم: حمدي فراج

20 تموز 2018   عشر نقاط في "قانون" القومية اليهودية..! - بقلم: بكر أبوبكر



8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 تموز 2018   درب الأراجيح مغلق..! - بقلم: حسن العاصي

11 تموز 2018   "ريتا" على الحاجز..! - بقلم: فراس حج محمد

8 تموز 2018   الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده - بقلم: شاكر فريد حسن

3 تموز 2018   وصايا الدرب الأخير..! - بقلم: حسن العاصي



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية