15 October 2017   The real reasons Trump is quitting Unesco - By: Jonathan Cook

13 October 2017   Uri Avnery: The Terrible Problem - By: Uri Avnery

12 October 2017   Inspiration for freedom of expression - By: Daoud Kuttab

12 October 2017   Will The Palestinians Ever Play Their Cards Right? - By: Alon Ben-Meir

11 October 2017   What Is Behind the Hamas-Fatah Reconciliation? - By: Ramzy Baroud


6 October 2017   Uri Avnery: Separation is Beautiful - By: Uri Avnery

5 October 2017   What next for Palestinian reconciliation effort? - By: Daoud Kuttab

5 October 2017   Annulling The Iran Deal: A Dangerous Strategic Mistake - By: Alon Ben-Meir



29 September 2017   Uri Avnery: A Tale of Two Stories - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



13 تشرين أول 2017

بشرى اتفاق القاهرة..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وأخيراً، جاءت البشرى من قاهرة المعز الفاطمي، بتوقيع اتقاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس"، برعاية مصرية، وذلك بعد الانقسام البغيض الذي دام حوالي ١١عاماً، وترك أثره السلبي المدمر على مسيرة النضال التحرري الفلسطيني، والقضية الوطنية الفلسطينية، وهو من أسوأ الصفحات السوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني الكفاحي.

انه اتفاق تاريخي سيحدث بلا شك تغييراً نوعياً في المشهد السياسي الفلسطيني، وله أثر ايجابي على السلم الأهلي والاجتماعي والوضع الفلسطيني الداخلي، وعلى مستقبل المشروع الوطني الفلسطيني.

ومن الواضح ان الوضع السياسي العام في المنطقة، فرض على "فتح" و"حماس" أن يبادران بشكل جدي وحسن نوايا الى اعادة اللحمة الفلسطينية، ووضع حد لحالة الانقسام والفرقة بين شقي الوطن، وتحقيق المصالحة الفلسطينية، التي طالماً كان شعبنا في كل اماكن تواجده، وكل القوى التحررية المحبة للسلام والحرية والعدالة في العالم، يرنون ويتطلعون وينتظرون هذه المصالحة منذ امد بعيد، وذلك امام صلف وعنجهية الاحتلال وممارساته التنكيلية والقمعية بحق ابناء شعبنا الفلسطيني، واعادة عدد من المحررين الى السجون والزنازين الاحتلالية، واعتقال عدد من القيادات والشخصيات الوطنية وفي مقدمتهم النائب في التشريعي الفلسطيني خالدة جرار.

ان نجاح المصالحة يبدو الخيار الوحيد لجميع الاطراف المنخرطة فيها، بدءاً من حركة "حماس"، التي قدمت تنازلات جوهرية في ملف ادارة قطاع غزة، حيث انها تحتاج للتخلص من ثقل المسؤولية واعباء ادارته وسط حصار طويل انهك القطاع وسبب معاناة اقتصادية ونفسية لأهله، خاصة القطاعات الشعبية الفقيرة الكادحة المسحوقة، بينما حركة "فتح" معنية بنجاح المصالحة لسد الطريق امام محمد دحلان وتياره، الذي بدأت مصر تلوح به عندما بادرت الى لقاءات في القاهرة بين قيادات التيار الدحلاني ووفد "حماس" بقيادة يحيى السنوار.

ان التحديات الرئسية التي تقف امام تنفيذ اتفاق المصالحة هو سلاح المقاومة، والموقف من خق العودة وتقرير المصير، واستكمال العملية السلمية والمفاوضات السياسية مع الجانب الاسرائيلي.

المصالحة في الوقت الراهن حالة ضرورية وحاسمة ورافعة للاطراف والقوى الفصائلية الفلسطينية، ولا خيار امام جميع الفصائل الوطنية والاسلامية الفلسطينية سوى الوحدة الوطنية، صمام الامان لتحقيق الانجازات والحلم الفلسطيني المأمول، والاهم من ذلك وضع استراتيجية عمل لمواجهة سياسات الاحتلال، ومكافحة الفساد السياسي والاداري المتفشي في الحياة السياسية والاجتماعية للمجتمع الفلسطيني، باجراء الاصلاحات والتحولات العميقة، بعد قبول فلسطين كعضو في المنظمة الدولية "انتربول".

كلنا أمل أن يتم استكمال اتفاق المصالحة وتنفيذه وفق خطوطه العريضة، كي لا نعيش في اوهام واضغاث احلام ونصاب بخيبة امل كما هو الحال في المرات السابقة، حين توصل الطرفان الى اتفاق وتفاهمات لم تتحقق ولم تنفذ على ارض الحقيقة والواقع بشكل ملموس.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


18 تشرين أول 2017   المصالحة الفلسطينية بعيون إسرائيلية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 تشرين أول 2017   رائحة الانتخابات تفوح في اسرائيل.. ماذا يعني ذلك؟ - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

18 تشرين أول 2017   مستقبل المقاومة بعد المصالحة الفلسطينية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -2 - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2017   فلسطين اقوى من كل الضغوط..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

17 تشرين أول 2017   هل سيتمكن الفلسطينيون أخيرا ً من لعب أوراقهم بشكل صحيح؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 تشرين أول 2017   نتطلع الى نقلة نوعية في اوضاع الفصائل والقوى..! - بقلم: عباس الجمعة

17 تشرين أول 2017   الاهبل..! - بقلم: عيسى قراقع

17 تشرين أول 2017   ملكة في بيت زوجي؟! - بقلم: ناجح شاهين

16 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 تشرين أول 2017   المصالحة والمقاومة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

16 تشرين أول 2017   المصالحة، الشراكة واحترام حقوق الإنسان..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

16 تشرين أول 2017   الطريق المسدود..! - بقلم: زياد جرغون

16 تشرين أول 2017   في ذكرى 17 أكتوبر.. "حمدي قرعان" بطولة لم تتكرر - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تشرين أول 2017   هِيَ شهرزاد..! - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   المكتبة الوطنية الفلسطينية معلم حضاري وكفاحي هام..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 تشرين أول 2017   حبّةٌ من شِعْر - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   أنا العتيق الجديد..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 تشرين أول 2017   منّي عليكِ السّلام..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية