10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



17 تشرين ثاني 2017

التوقيت الفلسطيني للمصالحة..!


بقلم: د. محمد المصري
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

التناغم – وحتى الانسجام – الذي بدا بين تصريحات "أبو إبراهيم" يحيى السنوار، وتصريحات "أبو إبراهيم" الدكتور محمد اشتية، خلال اللقاء الحواري الذي نظمه مركز مسارات يوم الخميس الماضي، إنما يدل على أن الحركتين الأكثر شعبية والأكثر نفوذاً، توصلتا إلى قرار داخلي نهائي، بضرورة إنهاء الانقسام لخطره وضرره الذي يتعاظم كلما تقدمنا في الزمن، ولكن، ورغم هذا الانسجام والتناغم بين كلا الرجلين، إلا أن هناك الكثير مما يقال على هامش ذلك الحوار، إذ أن ترجمة المصالحة إلى برنامج عمل على الأرض، يحتاج حقاً – بالإضافة إلى النوايا الحسنة – إلى مشاركة شعبية واسعة وضاغطة، وإلى حشد ودعم فصائلي متعدد، حتى لا تكون المصالحة مجرد محاصصة أخرى أو اقتسام ثنائي للوطن.

المشكلة هنا أن المصالحة جرت تحت ظرف سياسي إقليمي محدد، وكلما تأخرنا في ترجمة المصالحة على الأرض، فإن هذا الظرف يتغير بسرعة كبيرة، وهو ما يميز الأحداث في إقليمنا، حيث الجغرافيا ضيقة والتاريخ سريع ومتدفق، إن تغير الظروف في المنطقة سيغير من طبيعة التموضع الإقليمي ويغير من الاتجاهات والتحالفات، وكل ذلك يعيد تعريف المصالحة أو أهميتها أو وتيرة تطبيقها أو حجم تنفيذها.

فالمصالحة يريدها البعض تخفيضاً للتوتر على صعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كمقدمة أو عتبة للدخول في مرحلة أخرى، تجعل من إسرائيل مقبولة في المنطقة، وهناك بعض آخر يريد من هذه المصالحة أن تكون تخفيفاً لأعبائه ومهماته، وهناك من يريدها تعبيراً عن انتصاره وانتصار رؤيته، وهناك من يريدها نوعاً من توفير الحماية والأمن له، فيما يراها آخرون وكأنها تقوي حلف ضد حلف آخر.

أما نحن، نحن الفلسطينيون، فإننا نريدها تقوية للبيت الفلسطيني الشرعي الموحد، ونريدها رداً على الصلف الإسرائيلي، ورداً على الإهمال الأمريكي، ورداً أيضاً على سياسة الأحلاف التي تمزق المنطقة.

لا نريد للمصالحة أن تكون خدمة لأحد سوى شعبنا وقضيته ونضاله وردوده المبدعة على كل ما يراد له أو يراد به، ولا نريد للمصالحة أن تكون على مقاس المصالح أو المطالب أو الاشتراطات، بقدر كونها على مقاس مصالحنا وصراعنا وبوصلتنا، ولا نريد مصالحة حسب التوقيت الإقليمي أو الدولي، بقدر أن تكون على حسب التوقيت الفلسطيني.

والتوقيت الفلسطيني للمصالحة مسألة تبدو من ظاهرها أنها معقدة، ولكن باطنها سهل وبسيط برأيي، إذ أن ما يقال عن تباطؤ المصالحة أو تلكؤ تطبيقها له علاقة بالاشتراطات أو الاستحقاقات، وله علاقة بالبحث عن إجابات عن أسئلة صعبة، كالأمن والسلاح وطبيعة الشراكة، قد يكون ذلك وقد لا يكون، ولكن الأهم من ذلك كله، القرار الفلسطيني حسب التوقيت الفلسطيني، الذي يعني المفاجأة والخروج عن النص، فنحن نمتلك ما نستطيع به أن نعطل كل ما لا نريد، وأن نحبط كل ما لا يحقق أهدافنا، فلماذا لا نستخدم القوة التي لا يمتلكها أحد في الإقليم كله؟

* رئيس المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الإستراتيجية- رام الله. - aaalmarkz@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

12 كانون أول 2017   الرد الفلسطيني على مستجدات السياسة الأمريكية - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 كانون أول 2017   مايك بينس .. الراعي الأول للأصولية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   الفلسطينيون تحت صدمتين..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

12 كانون أول 2017   العالم يحاصر القرار الأمريكي..! - بقلم: د. مازن صافي

12 كانون أول 2017   ربّ ضارّة نافعة..! - بقلم: هاني المصري


12 كانون أول 2017   "وعد ترامب" المشؤوم.. الأصداء وردود الفعل - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2017   المطلوب فلسطينيا..! - بقلم: خالد معالي

11 كانون أول 2017   "ترامب" والقدس وتفجُّر الأوضاع - بقلم: هيثم أبو الغزلان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   مقصِّرون في معرفتهم..! - بقلم: سري سمور

11 كانون أول 2017   غضب أردوغان من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس - بقلم: ناجح شاهين

10 كانون أول 2017   رب ضارة نافعة..! - بقلم: عمر حلمي الغول




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية