10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



1 كانون أول 2017

المسرحية تستعر..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

المسرحية في الشرق الاوسط تستعر، والمشاهد تتزاحم، والكومبارس كما الابطال في عددهم وأشكالهم وهيئاتهم وطرائق حديثهم، يقلدونهم ويحاكونهم وهم يعرفون في قرارة نفسهم انهم مجرد كومبارس، وان ما تبقى من كل اعمارهم، بغض النظر عما تبقى منها، لن يصلوا عبر هذه الادوار الى ما يمكن ان يوفر لهم الحد الادنى من الرقي الى مصاف البطولة والنجومية والمجد، ذلك ببساطة ان هذا مغاير لشروط الاخراج والانتاج والسيناريو المسبق.

صعدت في المشهد شبه الاخير الى الخشبة مساعدة المنتج، التي اقتضى الدور ان تختلف قليلا مع رئيسها، اجتمعت مع عدد من الممثلين، كي تثني على ادوارهم واهميتها في هذه الوصلة من المسرحية، تبرعت لاطفال اليمن الذين يموتون جوعا، ماذا؟ اطفال يموتون جوعا؟ هل هذا تمثيل؟ هل احد لا يعرف من المشاهدين ما معنى الموت جوعا في عصر الحضارة والتمدن والانترنت والوجبات السريعة؟ فما بالكم حين يكون هذا الجوع القاتل موجه "خص نص" للاطفال، هل هذا ما تفتقت به ذهنية مساعدة المنتج ان تتبرع ببعض المال النقدي كي تنقذ اطفال اليمن من الجوع القاتل الذي يفتك بالملايين منهم وهم ينظرون اليها بعيون هدها الجوع والصبر والمرض القادم اليهم عبر سلاحها الفتاك الذي تبيعه "للابطال" بالمليارات  كي يقصفوهم به، فتتبرع بالملاليم لانقاذ بعض الاطفال في الفصل القادم من المسرحية.

على الجانب الايمن من المسرح، يدور الحديث عن تعيين سفير جديد بدلا من السفيرة لتجاوز موضوع السفارة، في حين ان الموضوع الاساسي "وادي عربة"، وعلى الجانب الايسر يتأجل فتح الطريق ويؤجل الاخوة مصالحتهم ويحظر على اي وزير الكلام عنها بعد التهديد بفك رقبة كل من يعارضها، والموضوع الاساسي هو "اوسلو". وعلى الجانب السفلي يتقرر تحرير الصحراء من الارهاب قبل حلول الربيع بالقوة الغاشمة، والموضوع الاساسي هو "كامب ديفيد".  ويظهر وسط الخشبة حمار وبردعة لتجسيد المثل الشعبي الذي يقول "لم يقدر على الحمار فعض البردعة". وعندما تتمكن هذه الكيانات المريضة  من فض اتفاقاتها، فإنها بالضرورة ستتشافى من كل امراضها وتستطيع حل كل اشكالياتها، خاصة وان الظروف اليوم مواتية اكثر من الامس، حتى لو ذهبوا للفض فرادى، فما بالكم مجتمعين؟

في الفصل السابق، لعبت مساعدة المنتج دورا هزليا فكاهيا يدمي القلوب، حين فاخرت بوعد جدها المخزي في التاريخ، لص سرق مدينة ومنحها هدية لقاتل مأجور، ليقوم بعد ذلك بما يترتب عليه من واجب تطهيرها من سكانها، ويقيم عليها مملكته، ثم استدعت حفيد القاتل ورقصت واياه رقصة عجيبة تضع يدها في جيوبه ويضع يديه على خاصرتها فتكتشف انه بلا جيوب ويكتشف انها بلا خاصرة، او بخاصرة اكل الدهر عليها وشرب.

الخلفية الموسيقة للمتنبي: لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها / ولكن احلام الرجال تضيق.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   غضب أردوغان من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس - بقلم: ناجح شاهين

10 كانون أول 2017   رب ضارة نافعة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

10 كانون أول 2017   في الرد على دعوة ليبرمان العنصرية - بقلم: شاكر فريد حسن

10 كانون أول 2017   القدس عقيدة ووطن - بقلم: خالد معالي

10 كانون أول 2017   هل يعيد قرار ترامب العرب إلى قبلتهم الأولى؟ - بقلم: سليمان ابو ارشيد

10 كانون أول 2017   القدس ستنتصر مرة أخرى..! - بقلم: راسم عبيدات

10 كانون أول 2017   القدس جزء من العقيدة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

10 كانون أول 2017   الخطاب الفضيحة..! - بقلم: د. محمد المصري



9 كانون أول 2017   المؤتمر الشعبي العربي..! - بقلم: عمر حلمي الغول





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية