10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



3 كانون أول 2017

نقل السفارة وقرية قصره.!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ما الرابط بين النقل المنوي والمفترض لسفارة أمريكا للقدس المحتلة، والاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال من قبل ادارة "ترمب" المتهورة، وما بين قيام المستوطنين بقتل مزارع فلسطيني في قرية قصره وبدم بارد، ومدح وزير حرب الاحتلال "افغدور ليبرمان" للمستوطن الذي قتل المزارع الفلسطيني المسالم!؟

اعتراف الإدارة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال - إن تم- وعلى الغالب لن يتم كون الديانة المسيحية تاريخيا لا تعتبر القدس لليهود، وهو قد يقود لانتفاضة جديدة، وستعتبر مفترق تاريخي، كونه تحدٍّ صارخ واستفزاز كبير وغير مسبوق، لمشاعر الأمة العربية والإسلامية، وسيكون بمنزلة إطلاق شرارة الغضب الذي سيتفجر في وجه الاحتلال.

كيف لوزير حرب الاحتلال أن يمتدح قتل مزارع فلسطيني بسيط ومسالم ويعمل في أرضه من قبل مستوطنين مدججين بالأسلحة، ويزعم أن القتل هو للدفاع عن النفس، في قلب صارخ وواضح للحقائق، وغلو غير مسبوق، في الشر والظلامية والقتل والفجور.

قديما، قامت حروب صليبية لاحتلال القدس، وبقيت القدس إسلامية رغم كل التحديات والعقبات والتضحيات، وإدارة "ترمب تعلم وتدرك ذلك، ولكن "ترمب" على ما يبدو، يريد أن يجس نبض العرب والمسلمين في أضعف مراحلهم التاريخية، معتبرا أن الفرصة قد حانت، وأنها فرصة ذهبية في ظل تناحر وتقاتل عربي عربي، وعدم انشغال أحد في القضية الفلسطينية.

لا تبعد المسافة بين القدس وقرية قصره سوى عدة كيلومترات، فقصره قرية صغيرة تتحدى صلف واعتداءات المستوطنين، وتقدم الشهداء، فكيف بالقدس التي هي عقيدة ورمز وقرآن يتلى صباح مساء عند مليارين من المسلمين!؟

أحداث قصره، ترينا أن العابرين والذين استجلبوا من مختلف أصقاع الأرض، لا مكان لهم، ويلفظهم الجسد والأرض، ولا خيار لهم سوى الرحيل والعودة إلى بلدانهم الأصلية التي أتوا منها، وان قصر أم طال الزمن، وان طالت الأحداث رمزية واعتبارية القدس المحتلة، فان التوقيت سيتسارع نحو الحرب الفاصلة وقرب نهاية دولة الاحتلال.

مجرد الحديث عن قرب إقرار "ترمب" بالقدس عاصمة للاحتلال رغم كونه غير متوقع، يعد صفعة قوية لكل المراهنين على سراب المفاوضات والتعويل على الدور الأمريكي، فلا نزاهة هنا ولا عدالة لهكذا دور، بل اصطفاف كلي إلى جانب الاحتلال الظالم، حيث كان "ترمب" قد وعد خلال حملته الانتخابية نهاية 2016، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر "مرتبط فقط بالتوقيت".

في حال "إقدام إدارة "ترمب " المتعجرفة والتي تسير عكس سسن التاريخ ومنطق الأشياء، على الاعتراف بالقدس عاصمة  للاحتلال، لن يمنح حقاً للاحتلال، ولن يغيّر شيئاً من حقائق التاريخ في مدينة القدس المحتلة؛ التي كانت وستبقى دوماً عربية إسلامية، وسيدافع عن قدسيتها أبناء شعبنا وأمتنا حتى التحرير الكامل.

حال قرية قصره، كحال القدس المحتلة، فالكل الفلسطيني والعربي والإسلامي وحتى المجتمع الدولي، يرفض الاحتلال، ويرفض نقل السفارة وإشعال المنطقة من جديد، والقلة القليلة من الأشرار، أمثال:ليبرمان، وبينت، ونتنياهو، وترمب، ومن لف لفيفهم، لن يستطيعوا تغيير مجرى التاريخ ولا السنن الكونية، ومن يتحدى الله ويغالبه، فهو خاسر لا محالة، وما "ترمب" و"نتنياهو" ومن على شاكلتهم ومن يؤيدهم، إلا حتما سيخسرون وسيلعنهم التاريخ والأجيال المتعاقبة, "ويرونه بعيدا ونراه قريبا".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

12 كانون أول 2017   الرد الفلسطيني على مستجدات السياسة الأمريكية - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 كانون أول 2017   مايك بينس .. الراعي الأول للأصولية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   الفلسطينيون تحت صدمتين..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

12 كانون أول 2017   العالم يحاصر القرار الأمريكي..! - بقلم: د. مازن صافي

12 كانون أول 2017   ربّ ضارّة نافعة..! - بقلم: هاني المصري


12 كانون أول 2017   "وعد ترامب" المشؤوم.. الأصداء وردود الفعل - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2017   المطلوب فلسطينيا..! - بقلم: خالد معالي

11 كانون أول 2017   "ترامب" والقدس وتفجُّر الأوضاع - بقلم: هيثم أبو الغزلان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   مقصِّرون في معرفتهم..! - بقلم: سري سمور

11 كانون أول 2017   غضب أردوغان من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس - بقلم: ناجح شاهين

10 كانون أول 2017   رب ضارة نافعة..! - بقلم: عمر حلمي الغول




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية