11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

30 كانون أول 2017

بين الطفلة الأسيرة عهد والأم جعابيص..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

انتقد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعية تركيز الإعلام على الطفلة الأسيرة عهد التميمي، ونسيان الأم الأسيرة إسراء جعابيص، التي فقدت جزء من أصابعها، وتشوه وجهها وبقية جسمها، نتيجة انفجار بالون مركبتها، والتي زعم الاحتلال أنها كانت تريد تفجير نفسها.

نقد الإعلام الفلسطيني، لا بأس به في كل المراحل والأوقات، بهدف تقويته، وتجنب السلبيات وإبراز الايجابيات، خاصة أن المعركة الإعلامية مع إعلام الاحتلال في أوجها، فإعلام الاحتلال تناول قضية الطفلة الأسيرة عهد بأنها تخالف القانون والنظام ومشاغبة، وان الأم جعابيص مجرمة وأنها جرحت جندي، في قلب للحقائق واضح وبين، لإبراز النضال الفلسطيني على انه إرهاب ووحشية، وليس حق مشروع لطلب الحرية ورفض الظلم، كبقية شعوب الأرض.

التركيز الإعلامي الذي لقيته الطفلة عهد التميمي خلال أسرها، لم تطلبه، هي في الغالب لا تعلم به كونها مسجونة داخل زنزانة، ولا تطلع على الإعلام وما يكتبه بحكم منع الاحتلال لأي وسيلة إعلام أن تدخل للأسرى، وبالتالي هو نقد في غير محله.

لكن عدم تركيز الإعلام على الأسيرة إلام إسراء جعابيص فيه من الصحة الكثير، فهي لم تلقى اهتماما إعلاميا كافيا، مع أن قصتها، تبكي الحجر والشجر، كما يوجد قرابة 59 أسيرة في سجون الاحتلال يعانين  ويتعذبن على مدار الساعة.

طفولة عهد ومعرفة كل وسائل الإعلام بها، خاصة الأجنبية بسبب نشاطها المتواصل والمتراكم في المسيرات السلمية الأسبوعية التي كانت تجري في قريتها- قرية النبي صالح، هو سبب رئيس في تركيز الإعلام عليها، عدا عن عوامل أخرى كثيرة من بينها، أنها ضربت جندي على وجهه خلال اقتحامه لمنزلها، وهي هنا بصفعها للجندي أحيت معركة الأخلاق مع عدو وجيش يدعي انه الأكثر أخلاقية، في حين أن نفس الجيش قتل أقارب للطفلة الأسيرة عهد دون أن يذكرها إعلام الاحتلال.

لو كانت عهد طفلة أمريكية أو من كبان الاحتلال، أو حتى لو كانت إسراء جعابيص غير فلسطينية ومن الكيان، فان دولة الاحتلال ولا أمريكا ستتردد في شن حرب لأجلها، ولتم وصف العرب والفلسطينيين والإسلام جميعا بالإرهاب والبلطجة والوحشية واللاانسانية، ولطالت الأوصاف القبيحة ولكثرت، لتبرير شن الحرب.

في كل الأحوال صحيح أن الإعلام الفلسطيني ضحى وقدم شهداء واسري وجرحى، وملاحق من الاحتلال على مدار الساعة، إلا أن الإعلام الفلسطيني بحاجة للدعم وتوفير الميزانيات الكبيرة له، فمقارنة بسيطة مع إعلام الاحتلال تكون النتيجة لصالح إعلام الاحتلال من ناحية القوة والدعم والميزانيات، والتأثير الخارجي خاصة في الدول الغربية التي تسمع وترى رواية الاحتلال، ولا تسمع ولا ترى الرواية الفلسطينية الحقيقية والصحيحة.

الطفلة الأسيرة عهد التميمي هي أيقونة الانتفاضة والشعب الفلسطيني وكل التحية لها، كما أن الأسيرة الأم إسراء جعابيص هي أيقونة الأسيرات والنضال الفلسطيني وكل حر وشرف ينحني لها، ولا فرق من ناحية الحرية والعزة والكرامة بين الاثنتين، وكل طفلات وفتيات ونساء فلسطين، سواء كن في الأسر أو خارج السجن، هن ماجدات ينحي لهن كل حر وشريف، في وقت أصبحت فيه معاني العزة والكرامة والحرية في غياب تام، ويلاحق ويعاقب من يتمسك بالمعاني السامية.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 تشرين أول 2018   واشنطن: فرصة للابتزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

14 تشرين أول 2018   نظام فدرالي بديل عن الانفصال..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

14 تشرين أول 2018   إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي..! - بقلم: راسم عبيدات

14 تشرين أول 2018   شهيد وشهيدة ومطارد..! - بقلم: خالد معالي

14 تشرين أول 2018   الحلقة المركزية.. وحدة الصف..! - بقلم: علي جرادات

14 تشرين أول 2018   التبادل اللامتكافئ للدم والزيتون..! - بقلم: ناجح شاهين

14 تشرين أول 2018   الدم الفلسطيني ليس رخيصا - بقلم: عمر حلمي الغول

13 تشرين أول 2018   قضية لارا القاسم والحرب على حركة المقاطعة - بقلم: سليمان ابو ارشيد

13 تشرين أول 2018   استيراتيجية التحرر الوطني..! - بقلم: د. مازن صافي

13 تشرين أول 2018   إنهم يسرقون الوطن.. إننا نغادره..! - بقلم: عدنان الصباح


13 تشرين أول 2018   ضيق مشعل وحصار هنية..! - بقلم: بكر أبوبكر

13 تشرين أول 2018   الهدنة والسنوار وقطر..! - بقلم: عمر حلمي الغول








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية