21 January 2018   Why is the Israeli army finally worried about Gaza? - By: Jonathan Cook

19 January 2018   Uri Avnery: May Your Home Be Destroyed - By: Uri Avnery

18 January 2018   A search for a Palestinian third way? - By: Daoud Kuttab

17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

3 كانون ثاني 2018

إلى أطفال فلسطين..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أبنائي وبناتي أطفال فلسطين الرائعين الصامدين المتميزين، يا من بهرتم العالم بتميزكم الدائم في قهر المستحيل، كما قهرتم المحتلين، وأنجزتم دائماً ما يعجز عنه بقية الأطفال المرفهين، وحققتم أفضل النتائج دائماً ورفعتم إسم فلسطين عالياً، وأنتم تواصلون مسيرة حياتكم، وتتحدون عدوكم، وتصنعون مستقبلكم، رغم سياسات القهر ورغم الموت الذي يتربصُ بكم على فوهاتِ بنادقِ المحتلين الصهاينة المجرمين والعنصريين، في الطرقات وعلى الحواجز التي تنتشرُ في أرجاء فلسطين، وعلى أيدي قطعان مستوطنيهم المنتشرين في أرجاء الأرض الفلسطينية يبثون سمومهم وحقدهم وشرورهم.

أنتم يا أطفال فلسطين تتحدون كل أشكال الخوف والرعب وتتحدون كافة الظروف المادية الصعبة الناتجة عن هذه السياسات والممارسات اللأخلاقية واللإنسانية، وتتعرضون لها صباح مساء، لكنها لن تفت في عضدكم وصمودكم، يرى العالم هذه الظروف وهذه التهديدات ولا زال يغمضُ عينيه، ولم يحرك ساكناً لنصرتكم، قدركم الصمود والتحدي والإنجاز، والتغلب على كل العقبات والصعاب التي تعترض حياتكم وتعرضها للخطر الدائم، يرى العالم جدار الفصل العنصري الذي أقامه المحتل يتلوى كالأفعى داخل أرضنا المحتلة، يعزل ما بين الحي والآخر وما بين المدينة والأخرى، وأنتم تتحدون هذا الجدار ومعه كافة الظروف غير الطبيعية وغير الإنسانية التي أوجدها هذا المحتل المجرم الفاشي والعنصري، وتواصلون مسيرتكم الحياتية التعليمية والتربوية والكفاحية، وتنهلون العلم والأخلاق، وتشربون حليب الوطنية والصمود والنضال والكفاح والفداء من آباءكم وأمهاتكم، وتحققون الإنجازات العلمية والأخلاقية والكفاحية، لتكونوا جيل المستقبل القوي المسلح بالعلم والإيمان والعدالة والحرية.

أنتم الجيل القادم، جيلُ النصر، جيل قهر الإحتلال، جيل بناء المستقبل، جيل تحرير الوطن الذي ليس لكم عنه أي وطن بديل، هذا هو وطنكم، هو وطن آباءكم وأجدادكم منذ آلاف السنين، والذي كان وما زال محط أطماع الغزاة والمستبدين عبر التاريخ، لكنهم جميعهم فشلوا وزالوا وبقي وطنكم، فكما كان مُلكاً للآباء والأجداد الأولين منذ آلاف السنين، فهو مُلكٌ لكم اليوم وغداً ولأبناءكم وأحفادكم في المستقبل القريب والبعيد وإلى أن يرثَ الله الأرض ومن عليها.

هنيئاً لكم وأنتم تواصلون مسيرة التحدي والصمود والرباط والنضال، والتعليم والتميز حتى يهزم هذا المحتل ويندثر كيانه الغاصب الذي يجثم على تراب وطنكم الطاهر، وتستعيدوا حريتكم المسلوبة، فشعبكم جيل بعد جيل هذا هو قدره، أن يكون عصامياً صامداً مكافحاً، واليوم أنتم يا أطفال فلسطين تبهرون العالم، كما أبهرته الأجيال السابقة في الصمود والتميز والكفاح، نعم قدرُ شعبنا أن يكون جيل مكافح يمضي، وجيل مكافح يأتي، وراية الكفاح والصمود والتحدي والإيمان بالعدالة بيده عالية شامخة بعز، تتجذر وتنتقل من جيل إلى جيل، لذا لن يهنأ المحتل في وطنكم، فهو مغتصب وعابر سبيل، سيأتي يوم هزيمته ورحيله، وسيأتي يوم النصر ويومها تفرحون ويفرح المؤمنون بما مَنَّ الله عليهم من نصر، وما أحل من هزيمة وخزي بالأعداء والمحتلين، ويعود الوطن حراً عزيزاً سيداً.

حفظكم الله يا أطفال فلسطين الأشاوس، يا سادة المستقبل ويا جيل النصر والتحرير.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 كانون ثاني 2018   الاضراب الوطني..! - بقلم: بكر أبوبكر


22 كانون ثاني 2018   ما بعد حل الدولتين..! - بقلم: د. حيدر عيد

22 كانون ثاني 2018   "سلام" شقيق عهد التميمي يريد تغيير اسمه..! - بقلم: حمدي فراج

22 كانون ثاني 2018   حكاية الحجة نايفة مع الاستيطان - بقلم: خالد معالي

22 كانون ثاني 2018   المشروع القومي العربي.. الى أين؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 كانون ثاني 2018   مصطفى سعد كرس جهده في خدمة القضايا القومية - بقلم: عباس الجمعة

21 كانون ثاني 2018   أعيدوا النظر بسياساتكم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2018   فصائل منظمة التحريرالفلسطينية - الموت البطيء..! - بقلم: رائف حسين

21 كانون ثاني 2018   ستة مقومات للتأثير الاعلامي..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 كانون ثاني 2018   زيارة المكابرة..! - بقلم: عمر حلمي الغول


20 كانون ثاني 2018   التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

20 كانون ثاني 2018   المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا..! - بقلم: عدنان الصباح

20 كانون ثاني 2018   ادارة ترامب بدأت في تفكيك قضايا الصراع..! - بقلم: د. هاني العقاد






31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية