21 January 2018   Why is the Israeli army finally worried about Gaza? - By: Jonathan Cook

19 January 2018   Uri Avnery: May Your Home Be Destroyed - By: Uri Avnery

18 January 2018   A search for a Palestinian third way? - By: Daoud Kuttab

17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

6 كانون ثاني 2018

من هم حثالة البشر؟


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

خلق الله البشر ليعمروا الأرض، ويتعاونوا بمحبة فيما بينهم ويتطورا ويزدهروا، وذلك بالبعد عن أي عمل سيئ وإجرام وبث سموم الكراهية، إلا أن قلة قليلة وعبر التاريخ كانت تسطو على الآخرين وتقتلهم وتنهب أراضيهم، وتقلب الحقائق لتبرير أعمالها المشينة والإجرامية التي لا يقبلها العقل السليم أو أي حر وشريف، وإلا لخرب الكون.

أن يطلق من يساهم ويوجه الفكر والخطط والعمل في دولة الاحتلال، على المقاوم الفلسطيني الذي يريد حرية شعبه ورفع الظلم عنه المتمثل بالاحتلال، ويقدم أغلى ما يملك وهي روحه الطاهرة؛ لأجل المعاني السامية، بأنه من حثالة البشر، فهذا بعينه هو قلب فاضح للحقائق غير مسبوق.. فكل الحضارات والدول، حاضرا وقديما، تجمع على أن التضحية لأجل الوطن أرقى أنواع الفعل والعمل.

تتغنى الدول الغربية بالأحرار الذين قاوموا الاحتلال الألماني لأراضيهم، فنرى في فرنسا أن كل من قاوم الألمان خلال الحرب العالمية الثانية، يمجد ويتغنى به بأجمل وأحلى الأشعار والصفات، وهو أرقي وأفضل البشر، وهو ما ينطبق على بقية الدول في العالم، إلا في الحالة الفلسطينية، فهي بنظر بعض دول الغرب والاحتلال، إرهاب.

لك أيها القارئ أن تحكم، ولاحظ معي قمة الهمجية والوحشية، فقد نقلت القناة السابعة في كيان الاحتلال عن المستشرق، "ديفيد بوكاي"، من جامعة حيفا معلقاً على نية الكنيست ألاحتلالي سن قانون الإعدام للأسرى الفلسطينيين قائلا: "قانون حكم الإعدام للمخربين غير ضروري، أنا أريد تصفيتهم في أرض المعركة قبل أن يصلوا للمحكمة، كل إرهابي من هؤلاء هو حثالة الجنس البشري، يكلف إسرائيل سنوياً ما بين 150-180 ألف شيكل، بما في ذلك تحليق المروحية، وتمويل المحاكمة، وقضاء أفضل الأوقات في السجن، ولذلك، لا  حاجة لعقوبة الإعدام ولا حاجة إلى محاكمة، ويجب القضاء على المخربين في الميدان".

وتابع هذا الملوث بأفكار خارج نطاق الإنسانية وتمثل قمة الوحشية:  "الإعدام في الميدان يحصل في جميع البلدان، ونحن مارسنا ذلك في السابق مرات كثيرة، وفي مرحلة عمليات الطعن، وحتى في دول ديمقراطية يحدث ذلك.. من يرفع يده يحب أن تتم تصفيته".

وعاد الأكاديمي لجريمة جندي الاحتلال "أليئور آزرية" قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف وهو مصاب بجراح خطرة، قائلاً: "منذ قضية الجندي أليئور آزاية الأمور في الجيش الإسرائيلي تسير من سيء لأسوء، الجندي الذي لم يقتل منفذ عملية حلميش يجب أن يُسجن، لا أن يعطى وسام".

إذا كان هذا أكاديمي يعلم أفراد وعناصر عاديين في دولة الاحتلال وليسوا مقاتلين، ويضخ ويرسخ في عقولهم مثل  هذه الأفكار الاجرامية، فكيف بمن يعبئ أفكار لجيش الاحتلال، هذا يعني أن لا قيمة ولا وزن ولا وجود للأخيار في دولة الاحتلال، فكلهم أشرار والشيطان يوجههم، وإلا لما قبلوا أن يحتلوا شعبا، ويطردوه في  منافي الأرض.

وزير حرب الاحتلال "افغدور ليبرمان" يريد من خلال سن قوانين مثل قانون الإعدام؛ أن يعزز قوة الردع لدى جيشه المنهار على أعتاب غزة، فغزة هي السبب في تآكل قوة الردع، ومن هنا انتقل للجبهة الضعيفة وهي الضفة الغربية، لعله يعزز من قوة ردعه، ويرفع رصيده لدى جمهوره، لكن هيهات.. هيهيات..!

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2018   الاتحاد الأوروبي والقضية الفلسطينية، صوت قوي وإرادة مُتهالكة..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

23 كانون ثاني 2018   بنس غيرُ مرحبٍ بكَ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2018   قصة ما يسمى "حل الدولتين‎" - بقلم: هاني المصري

23 كانون ثاني 2018   ما بعد قرار ترامب والعقل الاستشراقي - بقلم: د. أحمد جميل عزم

23 كانون ثاني 2018   آن فرانك وعهد في قصيدة جوناثان وغضب ليبرمان..! - بقلم: رأفت حمدونة

23 كانون ثاني 2018   ما الذي يزعجهم في حب الناس لعبد الناصر (1-2) - بقلم: زياد شليوط

23 كانون ثاني 2018   عندما تلتقي الظروف الجيوسياسية والقيم الأخلاقية - بقلم: د. ألون بن مئيــر

22 كانون ثاني 2018   لا "كيم جونغ اون" عربي في الأفق - بقلم: راسم عبيدات

22 كانون ثاني 2018   الاضراب الوطني..! - بقلم: بكر أبوبكر


22 كانون ثاني 2018   ما بعد حل الدولتين..! - بقلم: د. حيدر عيد

22 كانون ثاني 2018   "سلام" شقيق عهد التميمي يريد تغيير اسمه..! - بقلم: حمدي فراج

22 كانون ثاني 2018   حكاية الحجة نايفة مع الاستيطان - بقلم: خالد معالي

22 كانون ثاني 2018   المشروع القومي العربي.. الى أين؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 كانون ثاني 2018   مصطفى سعد كرس جهده في خدمة القضايا القومية - بقلم: عباس الجمعة






31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية