16 August 2018   No enabling environment for radicalism - By: Daoud Kuttab

16 August 2018   The Palestinian Refugees: Right vs. Reality - By: Alon Ben-Meir


9 August 2018   “The Right Of Return”—To Where? - By: Alon Ben-Meir

9 August 2018   Jared Kushner’s UNRWA blunder - By: Daoud Kuttab


3 August 2018   Uri Avnery: Who the Hell Are We? - By: Uri Avnery

2 August 2018   The Druze dilemma - By: Daoud Kuttab


27 July 2018   Uri Avnery: Adolf and Amin - By: Uri Avnery

26 July 2018   The Law Of Shame That Defies Jewish Values - By: Alon Ben-Meir

26 July 2018   Gaza, Hamas and Trump’s Zionists - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 كانون ثاني 2018

الجديد في التقديرين الاستخباري والاستراتيجي الاسرائيليين 2018


بقلم: واصف عريقات
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الجديد في التقدير الاستخباري الاسرائيلي للعام 2018 الذي صدر عن استخبارات الجيش الاسرائيلي عن التقارير السابقة بحسب ما تناولته الصحف الاسرائيلية وما سرب في ما يلي مع ملاحظة ان هذا التقدير يتطابق الى حد بعيد مع مضمون التقدير الاستراتيجي السنوي الذي صدر عن مركز ابحاث الامن القومي الاسرائيلي والعنوان المشترك قوة اسرائيل في ضعف العرب:

اولا. لا حرب مخطط لها عام 2018 لكن نسبة التصعيد ارتفعت من 1% عام 2017 الى 10% عام 2018.
وذلك يعود لعدم رغبة الاطراف بشن الحرب لا سوريا ولبنان ولا الفلسطينيين ولكل اسبابه وانشغال العرب بصراعاتهم الداخلية.

ثانيا. الحديث يدور عن حرب الشمال الاولى وليس حرب لبنان الثالثة بمعنى حرب مع محور يمتد من طهران مرورا بالعراق فسوريا ولبنان ومسرح عملياته سوريا ولبنان معا.

ثالثا. الفلسطينين وقطاع غزة المرتبة الثانية في التهديد والتحديات  والاولى في التصعيد

رابعا. صعوبة تحقيق الانتصار في الحروب القادمة.


خامسا. حتمية صدام المصالح مع روسيا في سوريا بعد ان ضمنت روسيا مصالحها وبسبب تقديم غطاء روسي للوجود الايراني.

سادسا. التروي قبل الدخول في مواجهة واجراء حساب دقيق والتنسيق الجيد مع الولايات المتحدة وروسيا وكل من يعادي ايران وتجنب الوصول الى مرحلة كسر الاواني.

سابعا. الجديد في الية تنظيم وتداول التقدير الاستخباري حيث تم تسريبه لوسائل الاعلام قبل المصادقة عليه من رئاسة الاركان.

ثامنا.  مسببات الحروب:
• نشر وحدات شيعية مسلحة من حزب الله اللبناني قرب الحدود مع اسرائيل في الجولان السورية
• حادث ما (رد على قصف اسرائيلي في سوريا او اكتشاف نفق وقصفه) سيؤدي الى معركة بين الحروب اي حرب استنزاف خاصة وان احتمال الرد من الاطراف اعلى من السابق
• استمرار المقاومة اللبنانية وحزب الله والمقاومة الفلسطينية بتعزيز وتطوير قدراتهم القتالية وعزم اسرائيل على منعهم من تحقيق ذلك.

كما اكد التقديران على  العناصر التي وردت في التقارير السابقة التي يتوجب على القيادة الاسرائيلية دراستها وهي:
1.الناحية الجغرافية وعدم توفر عمق استراتيجي اسرائيلي وامكانية استهداف البنية التحتية مما يؤشر الى نقطة ضعف  
2. قوة المقاومة اللبنانية الصاروخية وقدراتها التدميرية ودقتها والتي تغطي كل الاراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك المنشأت الحيوية والاستراتيجية ومفاعل ديمونا ومنصات الغاز في البحر وبنسبة اقل قدرات المقاومة الفلسطينئة
3.امتلاك المقاومة اللبنانية وحزب الله لمنظومات دفاعية وطائرات بدون طيار تحد من قدرات سلاح الجو الاسرائيلي
4. اعادة النظر بامكانية تحقيق انتصار في ظل تراجع قدرات سلاح البر على خوض حروب برية وهو ما عبر عنه وزير الحرب ليبرمان ومعه قيادات من الجيش
5. اعادة النظر باستخدام طائرات سلاح الجو تخوفا من سقوطها او اسر طياريها وتعزيز القدرات الصاروخية بديلا عنها بجسب رؤية ليبرمان وقيادات اخرى

اما قوة اسرائيل بحسب التقديرين فهي:
اولا. الدعم الامريكي اللا محدود
ثانيا. قوة الردع العسكرية الاسرائيلية وتفوقها على جيرانها
ثالثا. تأجيل التهديد النووي الايراني
رابعا. قوة اسرائيل من ضعف العرب وانشغالهم بصراعاتهم الداخلية وتراجع مكانتهم.

ولم يغفل التقديران اعادة التأكيد على التحديات والتهديدات التي اعتبر فيها التمدد الشيعي والدور المحوري لايران هو الاخطر وعبر تعاونها مع حزب الله وتمددها في سوريا، يأتي في المرتبة الثانية المقاومة الفلسطينية وقطاع غزة وفي المرتبة الثالثة المنظمات الجهادية العالمية (داعش والقاعدة).

وقد اعتبرت المقاومة الفلسطينية وقطاع غزة مصدر التصعيد الاول.
 
اما شكل الحرب القادمة فمن وجهة نظرهم ستكون مختلفة عن سابقاتها وستستخدم اسرائيل  قوة تدميرية اكبر  في حروب خاطفة وعلى ارض الغير وتحقيق انجازات سريعة.

مما تقدم نلاحظ ان هناك تناقضات قد كثيرة وردت ففي حين يعطي التقدير الاستخباري نسبة متدنية في احتمالية الحرب يتحدث عن مسببات استراتيجية للحرب ودواعيها كاستمرار تطوير القدرات القتالية والحصول على اسلحة كاسرة للتوازن وهو ما لا ترضى به اسرائيل ولن تتوقف عنه المقاومات، اضافة الى انه يبقي الباب مفتوح على التصعيد لحادث ما واغفل ان كل الاعتداءات السابقة جاءت نتيجة احداث صناعة اسرائيلية، والتناقض الثاني عند وصف الحرب القادمة بانها مختلفة وتحقيق الانجازات في حين عدم التأكد من خوض سلاح البر حرب برية الا اذا كان المعني هو التدمير والقتل، والتناقض الثالث تطمين الجبهة الداخلية الذي ورد في التقدير يتناقض وحجم التهديدات وتضخيم القدرات والتهويل والحرب النفسية والدعائية التي تشن، والتناقض الرابع تقدير استخباري استراتيجي يفترض انه سري يسرب لوسائل الاعلام لاطلاع الرأي العام قبل مروره بالقنوات حسب الاصول والمصادقة عليه.

ندرك ان مثل هذه التقديرات وما يصدر عن مراكز الابحاث تؤخذ على محمل الجد من قبل القيادات الاسرائيلية لكن طرحها بهذه الطريقة يؤشر الى ان القصد هو التهرب من تحمل مسؤولية التصعيد وتهيئة الراي العام الاسرائيلي لما هو قادم خاصة المتغيرات في موازين القوى وتبديد القلق بان الجيش الاسرائيلي لم يعد من وجهة نظر الجبهة الداخلية ضامنا لتحقيق الامن والاستقرار لها وان هناك رهانات على تحالفات في المنطقة منها القائمة ومنها القادمة على قاعدة استبدال العدو.. الزمن وحده كفيل بكشف المستور.

* الكاتب خبير ومحلل عسكري فلسطيني. - waseferiqat@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 اّب 2018   الأسرى الفلسطينيون وعيد الأضحى..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

17 اّب 2018   المجلس المركزي من خرم الابرة..! - بقلم: بكر أبوبكر

17 اّب 2018   أخطاء عاجلة عمرها 70 سنة..! - بقلم: حمدي فراج

17 اّب 2018   النبي صالح.. موسيقى وقدم لم تكسر..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 اّب 2018   نميمة البلد: البطاطا في المريخ..! - بقلم: جهاد حرب


16 اّب 2018   العالقون في مصر، والتهدئة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

16 اّب 2018   المجلس المركزي والنصاب السياسي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 اّب 2018   الأردن على صفيح ساخن..! - بقلم: شاكر فريد حسن

16 اّب 2018   أصنام الفوضى الخلاقة و"صفقة القرن"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


15 اّب 2018   المقاطعة موقف مسؤول ... هل تعيد القطار إلى سكته؟ - بقلم: د. منذر سليم عبد اللطيف

15 اّب 2018   اجتماع للمركزي.. أم اجتماع لحركة "فتح"..؟ - بقلم: راسم عبيدات

15 اّب 2018   واشنطن تؤذي نفسها بوقف مساعدات الفلسطينيين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 اّب 2018   صفقة التبادل بين "حماس" وإسرائيل..! - بقلم: حســـام الدجنــي



8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



9 اّب 2018   في ذكرى الغياب..! - بقلم: شاكر فريد حسن



31 تموز 2018   في الثقافة الوطنية الديمقراطية - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية