18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

2 شباط 2018

الحرب الإسرائيلية القادمة.. الأسباب والنتائج..!


بقلم: راتب عمرو
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

محطات ثلاث يمكن التوقف عندها كأسباب مباشرة للحرب الإسرائيلية المرتقبة على لبنان وقطاع غزة،  وربما سوريا وقد  تدخل إيران على خط التوتر وتشتعل المنطقة برمتها:

أولها التوتر الحاصل على الحدود السورية مع إسرائيل وتحديداً بسبب تواجد المليشيات الإيرانية على الحدود بين الجانبين، وثانيها القلق الإسرائيلي من المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية من أن إيران تقوم ببناء مصنع للصواريخ المتطورة في لبنان، وأخيراً التوتر الحاصل على الحدود مع قطاع غزة المحتل، والذي عززه الإعلان الأميركي بوضع إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على قائمة الإرهاب.. هذه المحطات وغيرها ربما تدفع بإتجاه التوتر الشديد والذي قد ينتهي في القريب العاجل بحرب محدودة في بداية الأمر، ثم ما تلبث أن تتسع لتعم المنطقة، خاصة إذا ما دخلت إيران على خط المواجهة مع إسرائيل.

وعلى ما يبدو فإن تزامن القرار الأميركي المتعلق برئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية مع التوتر الأمني الحاصل في المنطقة لم يكن عفوياً، لكنه على ما يبدو خطوة إستباقية وضرورية من خطة إسرائيلية وأميركية لتركيع كل من حزب الله و"حماس" قبيل البدء بتنفيذ ما يسمى بـ"صفقة القرن"، ناهيك أن  التهديد المكثف الذي مارسته القيادات المتعددة في إسرائيل ضد كل من إيران ولبنان وحزب الله اللبناني ضروري طبقاً لما تقتضيه المرحلة، إما لردع هذه الأطراف لتحييدها ولضمان أمن إسرائيل وسلامة سكانها ومواقعها العسكرية، وتنفيذ "صفقة القرن" بسلاسة وهدوء، أو لضرب حزب الله اللبناني وما تقول عنه إسرائيل مصنع الصواريخ الإيرانية المتقدمة والذي يتم إنشاءه في لبنان، ناهيك عن أن المليشيات الإيرانية أو ما يسمى بـ"قوات الحرس الثوري" الإيراني المتواجدة على الحدود السورية الجنوبية والغربية، ستكون بالتأكيد سبباً مهماً من أسباب الحرب التي تُعد لها إسرائيل بتأييد من الولايات المتحدة الأميركية، يضاف الى ذلك أن وضع الحدود مع قطاع غزة في الآونة الأخيرة بدا وكأنه أحد الجبهات التي تُعد إسرائيل العدة لفتحها.
 
وهنا فإننا نقول أن الوضع الأمني والعسكري الأقليمي مرشح أكثر من أي وقت مضى للإنفجار، وإذا ما ركبت إسرائيل رأسها وأخذت بزمام المبادرة، من خلال شن هجمات محدودة على لبنان أو سوريا وعلى قطاع غزة بإسلوب ما يُسمى بـ"الحرب الخاطفة"، فإنها ستكون قد أدخلت نفسها وأدخلت المنطقة برمتها في أتون حرب لا أحد يستطيع أن يتكهن بعواقبها ونتائجها على الإطلاق، لأن إسرائيل ستفقد منذ اللحظات الأولى لبدء العمليات العسكرية زمام المبادرة، وتتحول بحكم كثافة النيران من الأطراف الأخرى من طرف مهاجم الى طرف مدافع، وربما غير قادر على الصمود أمام تلك الضربات خاصة في حال إستهدافها للمدن والتجمعات السكانية وهذا ما سيحدث بالتأكيد، الأمر الذي سيدفعها الى توسيع جبهات القتال واللجوء الى إسلوب الحرب الشاملة، وهذا ما لا تريده إسرائيل ولا حتى الولايات المتحدة الأميركية، لأن هذا سيؤدي الى عودة الصراع في المنطقة الى المربع الأول، ويؤدي بالتأكيد الى إفشال الخطة الأميركية المتعلقة بـ"صفقة القرن".. وهنا فإن الدول العربية وخاصة تلك التي تترقب نجاح "صفقة القرن" للبدء في برنامج التطبيع مع إسرائيل، ستجد نفسها مضطرة للتراجع عن التطبيع المجاني والهرولة تجاه إسرائيل، والتوقف مطولا أمام معطيات الحرب وآثارها المدمرة بالتأكيد.

* مدير مركز الأفق للدراسات الأستراتيجية، عمان - الأردن. - ratebamro@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 تشرين ثاني 2018   الانتماء القومي ليس رداءً نخلعه حين نشاء..! - بقلم: صبحي غندور

20 تشرين ثاني 2018   سر بقاء الاحتلال نجاحه..! - بقلم: هاني المصري

20 تشرين ثاني 2018   حلويات وكفاح مسلح ودبلوماسية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 تشرين ثاني 2018   السكوت العربي يعزز الرهان على أنفسنا - بقلم: جاك يوسف خزمو


19 تشرين ثاني 2018   أزمة فاضحة لطبيعة الثقافة الجمعية الصهيونية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

19 تشرين ثاني 2018   ليلة اعلان الحرب..! - بقلم: د. مازن صافي


19 تشرين ثاني 2018   من اكاذيب "نتنياهو" في مؤتمره الصحفي - بقلم: خالد معالي

19 تشرين ثاني 2018   شعب لا يُهزم..! - بقلم: علي جرادات

19 تشرين ثاني 2018   الذكرى المئوية للحرب العالمية - بقلم: عمر حلمي الغول

19 تشرين ثاني 2018   عندما يبطش الاستبداد بالفلسفة..! - بقلم: حسن العاصي

18 تشرين ثاني 2018   ما هو الأفق السياسي لإتفاق "التهدئة"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين ثاني 2018   الهارب من الهزيمة..! - بقلم: محمد السهلي

18 تشرين ثاني 2018   إستخلاصات ثمينة من معركة غزة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية