18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

11 شباط 2018

التطورات في الشمال.. هل تنعكس ايضا على غزة؟


بقلم: د. سفيان أبو زايدة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

التوتر على الجبهة الشمالية لم يبدأ بعد ان تم اعتراض الطائرة الايرانىية بدون طيار يوم امس والتي تقول اسرائيل انها اخترقت اجواءها، وما تبع ذلك من قصف اسرائيلي لاهداف داخل سوريا تقول انها اهداف عسكرية لايران ولمنظومة الدفاع السورية التي نجحت هذه الدفاعات في اسقاط طائرة حربية اسرائيلية للمرة الاولى منذ العام ١٩٨٢، اي قبل ما يزيد عن ثلاث عقود ونيف.

هذه الحادثة كانت كفيلة بأن تؤدي الى حرب شاملة على الجبهة السورية مع احتمالية انتقالها الى جبهة غزة. لكن ايران وسوريا وحزب الله لم يفقدوا عقولهم بعد اسقاط الطائرة الاسرائيلية الذي يشكل انتصارا معنويا كبيرا قبل ان يكون انتصار عسكريا حيث يضع حدا للعنجهية والتبجح الاسرائيلي الذي يستسهل اللجوء الى استخدام القوة متي شاء وأينما أراد.

وكذلك لم تفقد القيادة الاسرائيلية عقلها بعد تلقيها هذه الضربة الموجعة ولم تتهور في تنفيذ عمليات عسكرية كبيرة تتدحرج الى مواجهة شاملة.

حتى اللحظة اكتفى الجانب الاول باسقاط الطائرة انتقاما للقصف وما تكبدوه من خسائر واكتفت اسرائيل بما قامت به من عمل.

حتى اللحظة ما لم تحدث تطورات خارج حسابات الأطراف، فلن يتطور ما حدث امس الى مواجهة شاملة، وان الامور ستسير نحو التهدئة، لكن بشكل مؤقت. العديد من العوامل تقود الى هذا الاستنتاج:

اولا ، في اسرائيل الرأي العام  ضد الدخول في اي حرب شاملة لاداعي لها. هم يتفهمون الدخول في حرب وتحمل اعباءها فقط اذا لم يكن هناك اي خيار آخر . حتى اللحظة لا أحد في اسرائيل مقتنع ان هذه الحرب ضرورية، سيما ان رحى هذه الحرب سيدور في شوارع اسرائيل وليس فقط في شوارع بيروت ودمشق من خلال امطارهم بمئات الصواريخ.

ثانيا، نتنياهو كشخص لا يميل الى اتخاذ قرارات استراتيجية بهذا الحجم، وطالما الامر يتعلق به سيحرص على عدم اللجوء الى هذا الخيار، مع ان هناك من يعتقد ان التحقيقات التي تجريها معه الشرطه قد تجعله يشجع على هذه الحرب لحرف أنظار الرأي العام الاسرائيلي عن قضايا الفساد.

ثالثا، الجيش الاسرائيلي الذي يستعد الى كل السيناريوهات بما في ذلك حرب شاملة في الشمال والجنوب على حدا سواء، و على مدار السنوات الماضية تم اجراء المناورات والاستعدادات، بما في ذلك مناورات للجبهة الداخلية والتي كان آخرها خلال الايام الماضية، رغم ذلك الجيش الاسرائيلي وعلى رأسه رئيس الاركان غابي ايزنغوت لا يعتقدون ان الحرب الآن لا مفر منها طالما يستطيعون الحفاظ علي الخطوط الحمراء التي وضعتها اسرائيل لنفسها ولم يتم تجاوزها.

رابعا، اسرائيل تفضل اذا كان القرار بالحرب فهي من تختار توقيته، وان يكون بعد انجاز الجدار الفاصل على الحدود الشمالية مع لبنان، وكذلك انجاز الجدار الفاصل على طول الحدود مع غزة.

خامسا، اللاعب الروسي هو لاعب أساسي في الساحة السورية، ورغم الدعم الروسي الصريح لسوريا وللرئيس بشار الأسد الا ان اسرائيل تحرص على عدم توتير العلاقة معهم، سيما وان هناك قوات عسكرية روسية ونشاط للطيران الروسي واي عملية عسكرية اسرائيلية تعرض حياة هذه القوات للخطر.

ربما تدرك اسرائيل ان روسيا رغم دعمها قد لا تكون راضية عن الوجود الايراني وتعزيزة في سوريا، ولكنه لا يعني ان تغض الطرف عن عدوان اسرائيلي شامل على سوريا.

اما فيما يتعلق بالطرف الآخر، سوريا وايران وحزب الله، فان خيار المواجهة الشاملة هو الخيار الأخير لديهم طالما لم يتم حسم الأمر عسكريا على الجبهة السورية الداخلية.. ما زال امامهم عمل كبير هناك. المواجهة مع اسرائيل يجب ان تنتظر طالما كان القرار بأيديهم.

على الرغم من ذلك، عوامل التفجير بين الطرفين ما زالت موجودة. الخلاف على آبار الغاز في المتوسط وبناء الجدار على الحدود مع لبنان والقصف الاسرائيلي بين الحين والآخر لأهداف عسكرية داخل الاراضي السورية، اضافه الى الاتهام الاسرائيلي لحزب الله بانه يلعب في ساحة الضفة وغزة.

لذلك، التقديرات الاسرائيلية انه في حال حدوث حرب في الشمال فإن غزة لن تكون بعيدة عن هذا الأمر، وهي تأخذ في الحسبان وضع انه في الوقت الذي يمطر حزب الله اسرائيل بمئات الصواريخ من الشمال فأن غزة ستمطر اسرائيل بالصواريخ من الجنوب.

خلاصة القول، ان كلا الطرفين غير معني بمواجهة شاملة في هذه المرحلة، ولكن هذا غير كاف لكي يمنع وقوعها.

* وزير سابق وأسير محرر من قطاع غزة. - Dr.sufianz@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 تشرين ثاني 2018   الانتماء القومي ليس رداءً نخلعه حين نشاء..! - بقلم: صبحي غندور

20 تشرين ثاني 2018   سر بقاء الاحتلال نجاحه..! - بقلم: هاني المصري

20 تشرين ثاني 2018   حلويات وكفاح مسلح ودبلوماسية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 تشرين ثاني 2018   السكوت العربي يعزز الرهان على أنفسنا - بقلم: جاك يوسف خزمو


19 تشرين ثاني 2018   أزمة فاضحة لطبيعة الثقافة الجمعية الصهيونية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

19 تشرين ثاني 2018   ليلة اعلان الحرب..! - بقلم: د. مازن صافي


19 تشرين ثاني 2018   من اكاذيب "نتنياهو" في مؤتمره الصحفي - بقلم: خالد معالي

19 تشرين ثاني 2018   شعب لا يُهزم..! - بقلم: علي جرادات

19 تشرين ثاني 2018   الذكرى المئوية للحرب العالمية - بقلم: عمر حلمي الغول

19 تشرين ثاني 2018   عندما يبطش الاستبداد بالفلسفة..! - بقلم: حسن العاصي

18 تشرين ثاني 2018   ما هو الأفق السياسي لإتفاق "التهدئة"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين ثاني 2018   الهارب من الهزيمة..! - بقلم: محمد السهلي

18 تشرين ثاني 2018   إستخلاصات ثمينة من معركة غزة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية