15 June 2018   Uri Avnery: The Siamese Twins - By: Uri Avnery


10 June 2018   Knesset foils efforts to end Israeli apartheid - By: Jonathan Cook


8 June 2018   Uri Avnery: Are YOU Brainwashed? - By: Uri Avnery

7 June 2018   Open letter to PM designate Omar Razzaz - By: Daoud Kuttab


1 June 2018   Uri Avnery: Strong as Death - By: Uri Avnery





25 May 2018   Uri Avnery: The Luck of the Gambler - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 اّذار 2018

محاولة اغتيال حمدالله وفرج..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لا يمكن، ولا يجب، رؤية محاولة اغتيال رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية رامي الحمدلله، ومدير المخابرات ماجد فرج، في سياق توجيه اصابع الاتهام لجهة محددة، فهناك سيناريوهات واحتمالات لا يمكن تجاهلها. ولكن مجرى التحقيق الآن، وما سيكشفه (أو لن يكشفه) هو الذي يمكن أن يحدد صورة أوضح للمشهد السياسي الفلسطيني.
 
لم تتهم حركة "حماس" أحداً محدداً بالمحاولة التي جرت أمس في غزة، أثناء دخولهما قطاع غزة، لافتتاح مشروع خاص بالمياه، فهي أشارت في بيان أن من اغتال القيادي في الحركة مازن الفقها في آذار (مارس) 2017، ومن حاول اغتيال مسؤول الأمن في القطاع توفيق أبو نعيم، القيادي في حماس أيضا، في تشرين الأول (أكتوبر) الفائت، هم المسؤولون. ففي حالة الفقها ثبت أن عملاء إسرائيليين يتظاهرون بأنهم من تنظيمات السلفية الجهادية (أو أنهم كانوا منها فعلا، رغم أنهم كانوا أيضاً في الماضي جزءا من حركة "حماس") هم من نفذ العملية. ورغم عدم الوصول لنتيجة واضحة ومعلنة بشأن محاولة اغتيال أبو نعيم، فإن تقارير إعلامية نقلت عن التحقيقات الأولية، أنّ الأصابع تتجه لتنظيم "داعش".

واللافت أنه (على الأقل في الساعات التي تلت محاولة اغتيال الحمدالله وفرج) لم تشر "حماس" إلى المعلومات التي جرى تداولها قبل نحو الشهر بشأن محاولة لاغتيال اسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، على يد عناصر قيل إنّها تنتمي إلى "داعش" وفشل مخططها بتعاون الأمن المصري مع حركة "حماس".

هذه الخلفية من الفقها إلى هنية تجعل "داعش" والسلفية الجهادية (القاعدة ومشتقاتها) بمثابة سيناريو محتمل، هدفه تنفيذ أي جريمة قتل تخريبية وإثبات الوجود. ولكن هذه الجماعات فيها شبكة معقدة من التداخلات، فمن أعضائها (كما في حالة قاتل مازن الفقها، المدعو أشرف أبو ليلة)، من كان سابقاً في حركة "حماس". ومن هذه الجماعات من كان في حركة "فتح"، مثل ممتاز دغمش، الذي عمل مع "فتح" ومع جهاز الأمن الوقائي، ثم مع "حماس" وأسس تنظيم جيش الإسلام، واسمه مرتبط باغتيال أشخاص مثل قائد الأمن الفلسطيني السابق موسى عرفات. وقبل هذه الموجة، هناك عمليات القتل التي تمت أثناء أحداث 2007، والتي ثبت أن من العناصر التي قامت بها من اتضح لاحقا، أو أصبح لاحقاً، سلفياً وعميلا إسرائيليا (مثل أبو ليلة).
 
قبل كل هذه العمليات هناك أيضاً حالات، لم يكشف فعلها، مثل اغتيال القائد في حركة فتح الشيخ أسعد الصفطاوي، عام 1993 هو وآخرين. وهي عملية تحتمل الأصابع الإسرائيلية مثلما تحتمل احتمالات أخرى.

من المفارقات أن رامي الحمدالله في شهر تشرين الأول  (أكتوبر) الفائت طلب من ماجد فرج القيام بالتحقيق في محاولة اغتيال أبو نعيم. وأنّ أبو نعيم أعلن أمس عن فتح تحقيق في محاولة اغتيال الحمدالله وفرج.

يمكن الخوض في احتمالات كثيرة لمن قام بالعملية، ومن غير المستبعد أن يظهر خليط معقد كما ظهر في حالات سابقة من العمالة، والانتماء، وادعاء الانتماء، والانتماء السابق، لجناح تابع لهذا التنظيم أو ذاك.

لعل ما هو أهم من كشف المنفذين، وهو أمر بالغ الأهمية، أن يقف المسؤولون السياسيون والأمنيون الفلسطينيون، بما في ذلك المنتمون لحركة "حماس" وقفة جادة  لطبيعة حفظ الأمن حفظ مشروع المصالحة وحفظ المشروع الوطني الفلسطيني.

فبدءا من اغتيال الفقها، إلى استهداف أبو نعيم وهنية ثم الحمدالله وفرج، يتضح أن الحديث عن سلاح المقاومة ودوره في حفظ الأمن غير واقعي، وأن التفاهم السياسي والتوصل لاتفاقيات مؤسسية وعامة هي الفيصل.

إن تحقيقا مشتركا فيما حصل يمكن ان يكون بوابة لتفاهمات حقيقية بشأن ترتيب الأوضاع في قطاع غزة وخصوصاً على صعيد ترتيب أوضاع الأمن في سياق المصالحة، ولكن الأهم أن يقر سائر الأطراف أن عدم ترتيب الوضع الاجتماعي والسياسي في غزة هو بوابة للفوضى والإرهاب والتطرف وإلى حالات شاذة من العمالة والانحراف. والحل هو تفكير جديد وتغيير كامل في الظروف السياسية والاجتماعية الفلسطينية.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


18 حزيران 2018   حين يسجد الصف الآخر من ثقل الاوزار..! - بقلم: حمدي فراج

17 حزيران 2018   أزمة الديمقراطية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 حزيران 2018   مظاهرات رام الله وانقلاب "حماس" وحُكم العسكر..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

17 حزيران 2018   القيادي حين يشعل النار..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 حزيران 2018   أفيون كرة القدم..! - بقلم: ناجح شاهين

16 حزيران 2018   "عيد".. أي عيد؟! - بقلم: غازي الصوراني

16 حزيران 2018   على دوار "المنارة"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 حزيران 2018   أهلا أهلا بالعيد..! - بقلم: تحسين يقين

15 حزيران 2018   الذات الجماعية اخطر سىلاح نووي..! - بقلم: عدنان الصباح

15 حزيران 2018   والشيء بالشيء يذكر..! - بقلم: يوسف شرقاوي

15 حزيران 2018   حياة فلسطينية "عادية" في الأعياد..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

14 حزيران 2018   عيد الفطر هذا العام يكتسي حلة خاصة - بقلم: عباس الجمعة

14 حزيران 2018   عيد بطعم القمع والتنكيل والسحل..! - بقلم: راسم عبيدات

14 حزيران 2018   ترامب أوّلاً.. وأميركا أخيراً..! - بقلم: صبحي غندور


8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية