18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir


11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

11 نيسان 2018

بين غوطة دمشق واوساج فيلادلفيا في الولايات المتحدة


بقلم: ناجح شاهين
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

"أوضحت أمنستي أن السعودية قد قصفت المشافي والمدارس والجنازات ومناسبات الزفاف، وأن ذلك جرائم حرب واضحة. ولكن دولة السويد: تخيلوا! السويد، واصلت تقديم السلاح إلى السعودية والإمارات."

***   ***

قامت طائرة عمودية بتسوية المبنى بالأرض.

حاول أحد عشر شخصا بينهم خمسة أطفال الخروج من بين الأنقاض . لكن القوات الخاصة والقناصة كانوا لهم بالمرصاد: قتلوهم جميعآ. لم تشفع لهم الطفولة ولا الشيخوخة ولا حمل المرأة الشابة.

لكن ماذا فعل المعتصمون في البيت الكبير في شارع اوساج في فيلادلفيا؟

(قبل الهجوم النهائي بالطائرات بأشهر قليلة، قتلت الشرطة الطفل المدعو حياة أفريقيا البالغ من العمر ثلاث سنوات. وفي الفترة ذاتها تم فض احتجاج سلمي صغير بالقوة. وضربت امرأة واجهض حملها).

كان قائد حركة موف المدعو جون أفريقيا يبشر بالحب والعدالة والعودة لبساطة الطبيعة . وكانوا يزعجون مدينة فيلادلفيا، عاصمة أمريكا الأولى ومسقط رأسها بنقد السلطة عبر مكبرات الصوت.

بعد أن نفد صبر الشرطة تجاههم اتخذ القرار بإسكاتهم مهما كلف الثمن: تم قصف البيت الذي يعتصمون فيه، وقتلوا جميعا. حوالي سبعين شخصا من الراشدين والأطفال. ومثلما اسلفنا أطلق رصاص الموت على الذين نجوا من هول الضربة القادمة من فوق رؤوسهم.

كانوا جميعآ مدنيين غير مسلحين . بل إنهم كانوا يرفضون العنف طريقا للتغيير. كانوا دعاة نضال سلمي على طريقة بلعين ونعلين: "ازرع ليمون، ازرع زيتون، ازرع تفاح..."

الشاعر الصحفي موميا ابوجمال الذي غطى المأساة حوكم بتهمة قتل احد ضباط الشرطة وما زال ينتظر الإعدام.

لكن ذلك كله لا يمنع الولايات المتحدة من الأرق بسبب جرائم النظام السوري الذي يواجه عنفا انتحاريا لا سابق له في العالمين مدعوما بالنفط والغاز وإسرائيل والسلطان أردوغان وغريمه السلطان ابن سلمان.

لا أحد يجرؤ أن يقول لعروستنا امريكا الشمطاء انت عوراء.

أما سوريا فيجب أن تلقي سلاحها وتحتضن برمش العين الإرهاب الذي يدمر المساجد والكنائس والمصانع ورياض الأطفال ناهيك عن مخابرات الدنيا من شمال الكون وشرق اوسطه على السواء.

إنها الادغال مجسدة في هذا الكون الأحول.

لا جرم أن البوصلة تشير اليوم إلى سوريا والمقاومة بوصفهما الشمعة الوحيدة في ليل العرب الذين يحجون دون خجل إلى تل ابيب وواشنطن ليستوردوا حقوق الإنسان كما تجسدت في تطهير فلسطين وأمريكا وإعدام أطفال "موف" المسالمة بلا رحمة.

حاشية:1. تم البطش بأعضاء موف في وضح النهار. وترك المبنى ليحترق 11 ساعة متصلة. أما "دوما" فإنها تظل شاهداً على وحشية الإرهابيين المدعومين من ذيل الاستعمار السعودي، مثلما تشهد على وقاحة الاستعمار العالمي الذي يثبت في كل مرة أن هناك طريقاً وحيداً لمقاومته هي طريق حسن نصر الله وأرنستو تشي جيفارا.

2. أوضحت أمنستي انترناشنال وهيومان رايتس ووتش (بما لهما من سمعة موثوقة) أن السعودية قد قصفت المشافي والمدارس والجنازات ومناسبات الزفاف والتجمعات السلمية المختلفة. وأن ذلك كله جرائم حرب لا نقاش فيها. لكن دولة السويد: تخيلوا السويد، "مش" إسرائيل" ولا الولايات المتحدة، واصلت تزويد الإمارات والسعودية بالسلاح والدعم السياسي.

إنه عالم الرأسمالية البشع الذي يكيل بأي مكيال يناسب مصالحه مهما كانت نتائجه وحشية أو ظالمة.

* الكاتب أكاديمي فلسطيني. - najehshahin@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 تشرين أول 2018   جبهة غزة .. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

20 تشرين أول 2018   خيبة أمل في إسرائيل من بن سلمان..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

20 تشرين أول 2018   الزهار المرتجف يقلب الحقائق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تشرين أول 2018   قمع الأنوثة طريقا لقمع الشعب..! - بقلم: عدنان الصباح

20 تشرين أول 2018   بين اعادة البناء والاستنهاض..! - بقلم: بكر أبوبكر

19 تشرين أول 2018   غزة.. وأولوية الخيارات (2-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

19 تشرين أول 2018   بن سلمان في طريقه للهاوية..! - بقلم: راسم عبيدات

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

18 تشرين أول 2018   نميمة البلد: الحمدالله والضمان والاحتجاج - بقلم: جهاد حرب

18 تشرين أول 2018   نتنياهو يدمر إسرائيل والفلسطينيين معــا..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

18 تشرين أول 2018   لماذا توصية حل "التشريعي"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين أول 2018   الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية..! - بقلم: حسن العاصي


17 تشرين أول 2018   خيارات غزة والفواعل السياسية (1-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين أول 2018   صواريخ جر شَكلّ..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية