13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab


24 August 2018   My Fifty Years With Uri Avnery - By: Adam Keller

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 نيسان 2018

العملية العسكرية الأميركية - الأوروبية الأخيرة على سوريا.. والمخفي أعظم


بقلم: راتب عمرو
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في العملية العسكرية التي إنطلقت الساعة الرابعة فجراليوم السبت، 14 نيسان، بتوقيت المنطقة، قامت طائرات أميركية وبريطانية وفرنسية بإطلاق ما يزيد عن 100 صاروخاً من نوع "توما هوك" من البحر الأبيض المتوسط، إستهدف مراكز الأبحاث العسكرية في منطقة "برزا" القريبة من دمشق، ومطار دمشق والمزة ومطار "الظهيرات" العسكري، وعدد آخر من المواقع العسكرية السورية والإيرانية، والمرتبطة بقدرات النظام السوري بالأسلحة الكيماوية في دمشق وعدد من المواقع الأخرى القريبة من حمص.

الرئيس الأميركي "ترامب" أعلن بنفسه أنه أمر قواته المسلحة الأميركية بالتعاون مع قوات جوية بريطانية وفرنسية، بقصف مواقع عسكرية ومراكز أبحاث مرتبطة بقدرات سوريا الكيماوية، وأن الصواريخ أصابت أهدافها بدقة، علماً بأن الضربة لم تستهدف أية مواقع عسكرية تابعة لحزب الله اللبناني في سوريا كما أعلن الحزب قبل قليل.

المعلومات التي وصلت حتى الآن أن الصواريخ أصابت أهدافها بدقة، وأنها حققت الهدف الذي وضعته الدول المشاركة في الضربة، وأن العمل العسكري الثلاثي بقيادة الولايات المتحدة وضع روسيا وإيران في وضع حرج من خلال الضربة والتي كانت متوقعة ولم تكن مفاجئة. يذكر أن وزير الدفاع الأميركي أعلن بأنه تم إبلاغ إسرائيل عن تلك الضربة مسبقاً، وأضاف أن عدد الصواريخ التي أُطلقت بإتجاه سوريا الليلة الماضية يعادل ضعف الصواريخ التي وجهت الى سوريا العام الماضي.

وهنا فإننا نقول: اننا وإن إختلفنا مع الرئيس السوري "بشار الأسد" ونرى في كل عمليات القتل التي إستهدفت الشعب السوري الشقيق جرائم لا يمكن السكوت عنها، إلا أننا لا نختلف مع سوريا وشعبها العظيم، الذي تعرض ولا يزال، لهجمات يومية شرسة من قبل قوات النظام وغيرها من قوات تتواجد على الساحة السورية، بما فيها تلك المنظمات الإرهابية والتي أعطت لنفسها الحق بقتل الشعب السوري بحجة محاربة النظام.. ونقول بصوت عال أن ما حدث في سوريا الليلة الماضية هو عدوان غاشم بكل ما في الكلمة من معنى، وأن هذا العدوان لا يمكن فهمه بإنه من باب الحرص الأميركي والأوروبي على الشعب السوري العظيم بقدر ما هو مزاودة سياسية غير مبررة، فأين كانت النخوة والانسانية الأميركية والأوروبية عندما دخلت قواتها المسلحة العراق وقتلت شعبه، ودمرت العراق وقصفتة بكافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليا ومن أبرزها قنابل "النيوترون" المحرمة دوليا؟

وفي الوقت نفسه وعلى الرغم من أن النظام السوري تمادى كثيراً ضد شعبه العظيم، وأعطى الفرصة للولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا لتكون أكثر خوفاً وحرصاً على الشعب السوري، في أعقاب قصف منطقة دوما القريبة من دمشق بالسلاح الكيماوي الأسبوع الماضي من قبل قوات النظام السوري، إلا أننا نقول أين كانت الغيرة والنخوة الأميركية الممزوجة بالحقد على الشعب السوري، منذ عام 2011 وحتى الأن، ولماذا لم تتحرك تلك النخوة الأميركية المصطنعة من خلال المحافل الدولية لإنهاء الأوضاع في سوريا، بدلاً من أن تُجند العديد من المنظمات تحت مسميات متعددة تحت ذريعة الدفاع عن الشعب السوري، فأعطت بذلك المبرر للقيادة السورية للجوء الى روسيا وإيران وحزب الله اللبناني، وقتل ما يزيد عن نصف مليون بريء وتدمير سوريا وتهجير ما يزيد عن خمسة ملايين سوري الى دول الجوار والشتات.

وأخيراً نقول أن قلوبنا تنزف دماً على سوريا ومع سوريا ومع شعبها العظيم، وأن الولايات المتحدة ومعها العديد من الدول الأوروبية وإسرائيل، لا تريد رأس "بشار الأسد" بقدر ما تريد رأس سوريا ورؤوس أبناء الشعب السوري البطل، ونحن إذ نترحم على سوريا وشعبها العظيم، فإننا في الوقت نفسه نترحم على أنفسنا وعلى العروبة الكاذبة، ونقول إن القادم لفلسطين وشعبها الصامد المرابط هو أعظم..!

* مدير مركز الأفق للدراسات الأستراتيجية، عمان - الأردن. - ratebamro@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



19 أيلول 2018   العصا لمن عصا.. عقوبات أمريكا الاقتصادية..! - بقلم: د. أماني القرم


18 أيلول 2018   "الإرباك الليلي" وسكين مسافة الصفر..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

18 أيلول 2018   جبهة إنقاذ وطني قبل فوات الأوان..! - بقلم: هاني المصري

18 أيلول 2018   بعد انهيار السلطة الفلسطينية؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


18 أيلول 2018   تطوير منظمة التحرير..! - بقلم: عمر حلمي الغول


17 أيلول 2018   ذكرى المجزرة لا يندمل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 أيلول 2018   لماذا يا ترى لم ينصرهم ولم يسدد خطاهم؟ - بقلم: حمدي فراج

17 أيلول 2018   يبدو أن هذا الختيار يصرخ في واد؟ - بقلم: بكر أبوبكر


16 أيلول 2018   جون بولتون.. ليس ارهابيا..! - بقلم: د. هاني العقاد





8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية