18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir


11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

29 نيسان 2018

قبل يوم من عقد المجلس الوطني..!


بقلم: د. أيوب عثمان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

• لأن شعبنا يريد منظمة تحرير فلسطينية لا تحيد عن صفتها ومهمتها، وهي "التحرير"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة تحرير لا تتنازل عن ثوابته،
• ولأن شعبنا يريد منظمة توحيدية جامعة يتفيأ الكل الفلسطيني في ظلها،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يؤمن بالمقاومة لا بالمساومة،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يكذب أهله وهو يعلن الحداد على شهداء غزة في ذات الوقت الذي يقتل فيه غزة وأهلها كل يوم ألف مرة ومرة،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من يُعَظّم التنسيق الأمني ويقدسه، ومن يعلن عن نفسه دون خجل أو حياء قائلاً:"أنا ضد المقاومة علناً"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يعمل على تفريغها من مضمونها الثوري وإرثها النضالي والوطني،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يدير ظهره لكل ما تم الاتفاق عليه سواء في اجتماع الفصائل في مارس 2005، أو في اتفاق القاهرة في مايو 2011، أو ما تم الاتفاق عليه (بالإجماع) في بيروت حيث اجتماع اللجنة التحضيرية في يناير من العام الماضي 2017،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من ظل يقدس التفاوض كما يصر على أن يقدس التنسيق الأمني، ما أعان الاستيطان على التمدد في أرضنا وجعل المستوطنين يتزايدون في كل يوم،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من قال في مكتبه أثناء استقباله وفداً من أكثر حاخامات اليهود تطرفاً: "إن إسرائيل وجدت من أجل أن تبقى دولة لها كيانها وليس لأن تزول"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من تنازل عن حق العودة بالمجان، بل من تنازل حتى عن مسقط رأسه ورأس آبائه أجداده،
• ولأن شعبنا يريد منظمة تحرير يقودها من يباهي بالمقاومة ويزهو يُفاخر لا من يسخفها ويسخر منها ويصف بالعبثية صواريخها،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من تجرأ على حق شعبه حين اتخذ قراراً بسحب تقرير جولدستون الذي أدان الإجرام الصهيوني ودافع عن الحق الفلسطيني حتى أنه نال استعداد 38 دولة لدعمه وتبني إحالته إلى مجلس الأمن الدولي،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يتمسك بالثوابت الوطنية ويدافع عنها ويحميها وليس من يفرط فيها أو من لا يحترم حتى  "مصطلح الثوابت الوطنية الفلسطينية"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يمكنه حسه الوطني النقي من الابتعاد عن غزة والإصرار على عدم زيارتها وهي التي واجهت ثلاثة حروب فتاكة قتلت الآلاف من أهلها ودمرت عشرات الآلاف من مساكنهم،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يسارع دون أدنى تلكؤ إلى تقديم طلب إحالة إلى محكمة الجنايات الدولية، خلافاً لحاجة شعبه وإرادته، وخلافاً لطلب فصائله،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يعمل على تحقيق وحدته فلا يزكي القطيعة والانقسام بين أبنائه،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يصر على تسليم سلاح المقاومة تحت شعار "وطن واحد، قانون واحد، سلاح واحد"، دون أدنى تفكير في تساؤل  صلاح خلف "أبوإياد" الاستنكاري:"مين هالحمار اللي بيرمي سلاحه وبيروح يفاوض"؟!
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يحترم القانون ويلتزم بأحكامه ونصوصه ولا يحيد عنها فلا يجعل المجلس الوطني الفلسطيني أداة أو مطية أو مركباً يوصله إلى مراده الشخصي أو هدفه الحزبي،
• ولأن شعبنا  يريد منظمة يقودها من يؤمن بالاتفاق والتوافق سبيلاً للخروج من الضوائق أو المآزق والأزمات،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يسأل المجلس الوطني ويسائله عن تحضيريه بيروت ومخرجاتها ومآلاتها، ويتابع المجلس المركزي ويحاسبه على ما أصدر من قرارات وما حقق من نتائج وثمرات،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يؤمن بأن عقد المجلس الوطني دون توافق، ودون تحقيق حالة من النهوض الوطني، كما هو الحال غداً، إنما هو انعقاد ينطوي على الكثير من الضرر أوله تعميق الانقسام وآخره مخاطر لا يعلم مداها إلا الله.
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها رجل قوي شديد خلوق يمثله رجال أقوياء أشداء وأصحاب خلق ليس أي منهم من نوع ذلك الذي قال:"سنعقد المجلس الوطني في 30/4 شاء من شاء وأبى من أبى واللي مش عاجبه يشرب من البحر الميت أو من بحر غزة ولكن من الجزء الملوث فيه"،

أما آخر الكلام،  فهل من جدوى وطنية لعقد مجلس (وطني!) يصر عباس على عقده دون توافق أولاً ، وخلافاً لإعلان القاهرة 2005 ثانياً، وخلافاً لوثيقة الأسرى (الوفاق الوطني) ثالثاً، وخلافاً لاتفاق المصالحة 2011 رابعاً، وخلافاً لما انتهت إليه اللجنة التحضيرية التي انعقدت في بيروت يناير 2017 خامساً؟!

* كاتب وأكاديمي فلسطيني – جامعة الأزهر بغزة، عضو مجموعة الحوار الوطني من الأكاديميين والمثقفين الفلسطينيين. - ayyoub_othman@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 تشرين أول 2018   جبهة غزة .. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

20 تشرين أول 2018   خيبة أمل في إسرائيل من بن سلمان..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

20 تشرين أول 2018   الزهار المرتجف يقلب الحقائق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تشرين أول 2018   قمع الأنوثة طريقا لقمع الشعب..! - بقلم: عدنان الصباح

20 تشرين أول 2018   بين اعادة البناء والاستنهاض..! - بقلم: بكر أبوبكر

19 تشرين أول 2018   غزة.. وأولوية الخيارات (2-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

19 تشرين أول 2018   بن سلمان في طريقه للهاوية..! - بقلم: راسم عبيدات

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

18 تشرين أول 2018   نميمة البلد: الحمدالله والضمان والاحتجاج - بقلم: جهاد حرب

18 تشرين أول 2018   نتنياهو يدمر إسرائيل والفلسطينيين معــا..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

18 تشرين أول 2018   لماذا توصية حل "التشريعي"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين أول 2018   الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية..! - بقلم: حسن العاصي


17 تشرين أول 2018   خيارات غزة والفواعل السياسية (1-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين أول 2018   صواريخ جر شَكلّ..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية