16 August 2018   No enabling environment for radicalism - By: Daoud Kuttab

16 August 2018   The Palestinian Refugees: Right vs. Reality - By: Alon Ben-Meir


9 August 2018   “The Right Of Return”—To Where? - By: Alon Ben-Meir

9 August 2018   Jared Kushner’s UNRWA blunder - By: Daoud Kuttab


3 August 2018   Uri Avnery: Who the Hell Are We? - By: Uri Avnery

2 August 2018   The Druze dilemma - By: Daoud Kuttab


27 July 2018   Uri Avnery: Adolf and Amin - By: Uri Avnery

26 July 2018   The Law Of Shame That Defies Jewish Values - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 أيار 2018

المجلس الوطني والملاحظات السلبية..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قبل ان ألج لتدوين السلبيات، فاتني في مقالة الأمس أن اسجل التقدير والإحترام لجهود رئاسة وكوادر وأعضاء وطواقم المجلس الوطني في المملكة الأردنية ورام الله وغزة، والأخوة في الصندوق القومي وسفارة فلسطين في عمان العاصمة الأردنية على تضافر جهودهم مع جهود القيادة في تأمين وصول الدعوات للأعضاء والضيوف، وإستقبالهم  ووداعهم، وتأمين كل متطلبات نجاح إنعقاد المجلس. وبر الأخ عمر حمايل، الذي لفت نظري لجهودهم في المجلس منذ أن تم الإعلان عن موعد إنعقاد المجلس في دورته الـ23 العادية.

وأما على صعيد الملاحظات السلبية، التي وقعت أثناء إنعقاد وإدارة أعمال الدورة ال23، أود أن الفت النظر، إلى أني أهدف من موقعي كعضو مجلس مركزي إلى تسليط الضوء عليها للإستفادة منها لاحقا، وحماية للنظام وصورة ومكانة أعلى هيئة تشريعية للشعب الفلسطيني، ولتفادي الوقوع فيها لاحقا. لإن الإدارة السليمة والناجحة، تسهم في خلق وتعميق مناخات حوارية أكثر إيجابية، وتمنح المشاركين الإستفادة من الوقت، وتساعد في الوصول لمخرجات تتناسب والطموحات المشروعة للمنظمة والقيادة والشعب.

ومن الثغرات الملفتة للإنتباه، هي: أولا إنتابت الجلسة الأولى  بعض الأخطاء الصغيرة في جدول الأعمال والأولويات، وقد تم تداركها بسرعة ومنها مسألة النصاب القانوني؛ ثانيا الإستعاضة عن تشكيل اللجان المتخصصة في المجلس كعادة الدورات المتعاقبة، فتح باب الكلمات لممثلي الفصائل والأعضاء المشاركين. وكان الأجدر تشكيل اللجان لإنها تغني الحوار بين النخب المشاركة على أساس التخصص؛ ثالثا التكرار الممل في مختلف الموضوعات المثارة، وإرهاق المتلقي؛ رابعا عدم تحديد دقيق للوقت الممنوح للمتحدث بغض النظر عن موقعه وإسمه؛ خامسا تواجد نسبة كبيرة من الأعضاء خارج قاعة الإجتماعات إرتباطا بالسببين السابقين؛ سادسا تشكيل لجنة الصياغة مباشرة وقبل الإستماع للمتحدثين من مختلف المشارب والإتجاهات التنظيمية والسياسية، وهذا أضعف من قيمة المشاركة في الحوار، ودفع االعديد من الاعضاء للبقاء فترات طويلة خارج القاعة؛ سابعا إقتصار لجنة الصياغة على ممثلي القوى السياسية وعدد محدود جدا من الكفاءات، وهذة التركيبة لا تساعد في بلوغ النص المشتهى سياسيا ولغويا، رغم ان الصياغات النهائية كانت جيدة وتعكس الطموح؛ ثامنا تجاوزات بعض الأشخاص للنظام، والتحدث دون إذن مسبق، مما أثر سلبا على إدارة الحوار؛ تاسعا القفز عن بعض نقاط جدول الأعمال دون أخذ موافقة الأعضاء على ذلك، مع ان التصويت جرى على جدول الأعمال، وتم تبنيه بعد التعديلات المقترحه؛ عاشرا التقارير المقدمة في معظمها، كانت خالية من المراجعة الحقيقية لتجربة ال25 سنة الماضية، وجاءت بعيدة عن العمق في التشخيص والتحليل، وإستخلاصاتها آنية وضعيفة؛ حادي عشر شخصنة بعض المتحدثين القضايا المثارة، وإخراجها من محتواها الواسع، وحشرها في النطاق الضيق، مما أضعف مكانة المتحدث وما اشار إليه من قضايا؛ ثاني عشر عدم الإلتزام مع من تم التحدث معهم من البداية حتى اللحظات الأخيرة كمرشحين للجنة التنفيذية للمنظمة عن فئة المستقلين، فضلا عن عدم وضع معايير محددة لعضوية التنفيذية، ودون العمل ضمن فريق مكلف للبت الأولي، ثم الإقرار النهائي، مما أثار إستياءا في اوساط العديد من المرشحين، الذين تم تغييرهم في الربع ساعة الأخيرة؛ ثالث عشرعدم توجيه الدعوة لبعض الأعضاء السابقين وخاصة من اعضاء اللجنة التنفيذية، لا سيما وان حضورهم لن يؤثر بأي حال من الأحوال على العملية الديمقراطية في المجلس الوطني، لا بل سيعززها. وهناك نواقص صغيرة متناثرة هنا وهناك، لا مجال ولا ضرورة للوقوف أمامها.

هذة الملاحظات الموضوعية، لا تستهدف الإنتقاص أو التقليل للحظة من الإنجاز العظيم للدورة ال23 للمجلس الوطني. لإنها فعلا لا قولا حققت نقلة نوعية في إعادة الأعتبار لمكانة منظمة التحرير، كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني على المستويات كافة السياسية والتنظيمية. وقطعت الطريق على كل القوى المتربصة بالمنظمة. وشتان ما بين النقد البناء والهادف لتصويب الأخطاء ومعالجتها من موقع الإنتماء للمنظمة والمشروع الوطني والشرعية السياسية، وما بين الرداحين، الذين يعملون على تكسير مجاديف القيادة الشرعية والمنظمة والدورة ال23 للمجلس الوطني الهامة والعظيمة بمخرجاتها على المستويات كافة السياسية والتنظيمية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 اّب 2018   ترامب متصالح مع توجهاته..! - بقلم: عمر حلمي الغول


20 اّب 2018   اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني..! - بقلم: حمادة فراعنة

19 اّب 2018   بأي حال عدت يا عيد؟ - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع


19 اّب 2018   إشكاليات توصيات "غوتيرش"..! - بقلم: عمر حلمي الغول



19 اّب 2018   في حال الاسلام السياسي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 اّب 2018   ملاحظات على هامش تظاهرة..! - بقلم: علي جرادات

18 اّب 2018   دولة الاحتلال ... قاسم الأعداء المشترك - بقلم: عدنان الصباح




18 اّب 2018   المساواة الكاملة للمرأة..! - بقلم: عمر حلمي الغول



8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



9 اّب 2018   في ذكرى الغياب..! - بقلم: شاكر فريد حسن



31 تموز 2018   في الثقافة الوطنية الديمقراطية - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية