22 June 2018   Uri Avnery: Two Souls - By: Uri Avnery

21 June 2018   The ultimate failure - By: Daoud Kuttab

18 June 2018   End the Wars to Halt the Refugee Crisis - By: Ramzy Baroud

15 June 2018   Uri Avnery: The Siamese Twins - By: Uri Avnery


10 June 2018   Knesset foils efforts to end Israeli apartheid - By: Jonathan Cook


8 June 2018   Uri Avnery: Are YOU Brainwashed? - By: Uri Avnery

7 June 2018   Open letter to PM designate Omar Razzaz - By: Daoud Kuttab


1 June 2018   Uri Avnery: Strong as Death - By: Uri Avnery
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

2 حزيران 2018

في الذكرى الـ17 لرحيل فيصل الحسيني.. أبناء القدس لم ولن ينسوه وفي انتظار من يسد فراغ رحيله


بقلم: جاك خزمو
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رغم مرور 17 عاما على رحيل الانسان والقائد والمناضل والزعيم فيصل الحسيني (ابو العبد)، الا ان ابناء القدس العربية المحتلة ما زالوا يتذكرونه ويتذكرون عطاءه المميز الذي لم يستطع أحد حتى الآن الوصول الى مستواه. وهم لن ينسوه لأن أبا العبد كان انساناً قبل أن يكون قائداً فذاً، مناضلاً صلباً دافع عن القدس وابنائها، واستشهد وهو في قمة العطاء..

لم يفرض ابو العبد زعامته على أبناء القدس، بل مُنحت له منهم نظراً لكل ما كان يقدمه ويتابعه من قضايا في قدسنا العزيزة الغالية، فهو الذي عزز الوجود العربي في المدينة، وهو الذي جعلها، رغم أنف الاحتلال، عاصمة الدولة الفلسطينية من خلال تأسيس بيت الشرق الذي كان بمثابة مقر حكومة يعمل كخلية نحل بصورة متواصلة مما أثار غضب سلطات الاحتلال الاسرائيلي، فقامت باغلاق مقر هذه المؤسسة الكبيرة، لأنها لا تريد وجوداً لمؤسسة أثبتت وجودها على الساحة المقدسية..

وكان الاخ فيصل انساناً كبيراً كما عرفته، فكان يتواجد بين أبناء الشعب، يتجول في شوارع المدينة، ويستمع الى هموم ومعاناة أبنائها وبناتها، وكان يقف موقفاً حازماً ضد أي خطأ وضد أي انسان أو مواطن يرتكبه لأنه كان عادلاً ومنطقياً لا وجود للمحسوبيات في فكره وممارساته وعطائه، وأذكر انه كان يجيب على اتصالاتي الهاتفية لأمور طارئة في أي وقت، وحتى في ساعات الفجر لأنه كان انساناً واسع الصدر، وقائداً مسؤولاً لا يتأخر عن تلبية نداء الواجب.

رحل "ابو العبد"، ولكن رحيله كان جسدياً فقط، فهو موجود ومتواجد من خلال مؤسسته الرائعة "مؤسسة فيصل الحسيني"، ومن خلال محبة أبناء القدس له، والذين لم ولن ينسوه، ولن ينسوا أبداً ما قدمه لهذه المدينة.

لقد كان قائداً شجاعاً وصريحاً وشفافا في التعامل مع مختلف القضايا، وكان مرجعية الجميع الوحيدة الواحدة.. أما اليوم فان القدس ما زالت في انتظار المرجعية القديرة المتابعة لهمومها وقضاياها والمدافعة عنها حقاً وحقيقة، وليس بالكلام والبيانات وعبر وسائل الاعلام، فهي بحاجة ماسة الى من يسد فراغ رحيله الجسدي..

فيصل الحسيني (ابو العبد) وان غاب عنا فهو روحياً بيننا، وخالد في كل ما قدمه لأبناء القدس جميعاً، إذ انه كان مصدر توحيد ورص صفوف، وكان الأب والأخ والقائد.. وسيبقى كذلك الى أبد الآبدين.

* الناشر ورئيس تحرير مجلة البيادر- القدس. - al-bayader@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 حزيران 2018   الديمقراطية والإستعمار -4- - بقلم: عمر حلمي الغول




23 حزيران 2018   اللاعنف.. أن تجعل من أناك سلاحك..! - بقلم: عدنان الصباح

23 حزيران 2018   غزة ما بين الصفقة والحرب..! - بقلم: د. هاني العقاد

23 حزيران 2018   لماذا تخشى إسرائيل الجيل الفلسطيني الجديد؟ - بقلم: محمد أبو شريفة

23 حزيران 2018   صباح الخير يا جمال..! - بقلم: حمدي فراج

22 حزيران 2018   رحيل المحامية "فيليتسيا لانغر" - بقلم: شاكر فريد حسن

22 حزيران 2018   تشوهات الديمقراطية – 3- - بقلم: عمر حلمي الغول

22 حزيران 2018   نميمة البلد: حماية الشرعية أم انتهاكها؟! - بقلم: جهاد حرب

22 حزيران 2018   فلسطين في كأس العالم 1934 - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2018   التطهير العرقي: كيف نواجهه؟ - بقلم: ناجح شاهين


21 حزيران 2018   حال الإنقسام السياسي الفلسطيني..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


23 حزيران 2018   عمّي والأشجار..! - بقلم: د. المتوكل طه

23 حزيران 2018   شارع الحب وتحولات يوليو ونحن..! - بقلم: تحسين يقين

21 حزيران 2018   قصة قصيرة: ثقب في الفستان الأحمر..! - بقلم: ميسون أسدي

20 حزيران 2018   الرسالة الثالثة.. حول الرواية مرة أخرى - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية