18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir




7 February 2019   Can Arab Evangelicals play a bridging role? - By: Daoud Kuttab

4 February 2019   As Abbas Ages, Fatah Moves to Consolidate Power - By: Ramzy Baroud

2 February 2019   Gaza Rallies for Caracas: On the West’s Dangerous Game in Venezuela - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

31 January 2019   New Palestinian government might have teeth - By: Daoud Kuttab

31 January 2019   The Taliban and the US: Accepting the Inevitable - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 تموز 2018

المشروع الامريكي الصهيوني يستهدف الجميع..!


بقلم: عباس الجمعة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

امام مأساة الشعب الفلسطيني التي لا زالت قائمة لا تجد لها حلاً، بل ازدادت تفاقماً رغم التضحيات الجسيمة وطنياً وقومياً ورغم كل مشاريع الحلول والقرارات الدولية المكدسة في أروقة الأمم المتحدة ومؤسساتها، نرى امام ما يحاك اليوم من مؤامرة امريكية وصهيونية واستعمارية ورجعية ان نتساءل، هل هناك شيء مبيت وخاصة في ظل الحديث عن حلول اقتصادية وانسانية لقطاع غزة، أسئلة تاريخية كبرى مقلقة وعميقة، جادة وشاملة وعلى مختلف المستويات.

إن صمود الشعب الفلسطيني وقيادته وفصائله وقواه بمواجهة "صفقة القرن"، وإبراز العامل الوطني الفلسطيني والتأكيد على الشخصية الفلسطينية أمر هام خاصة في مواجهة المشاريع المعادية التي تستهدف القضية الفلسطينية، تستدعي منا العمل على تعزيز وتطوير كفاح الشعب الفلسطيني في مواجهة ما تسعى اليه بعض القوى الامبريالية تحت ما يسمى السلام المزعوم والتي هو ليس فقط استهداف القضية الفلسطينية بل إضعاف العرب.

إن كافة الوقائع والمعطيات السياسية تشير ان الادارة الامريكية ما زالت تسعى لتمرير "صفقة القرن" بالتنسيق الكامل مع كيان الاحتلال  بهدف فرض استسلاماً شاملاً كاملاً من الفلسطينيين والعرب والعمل على خلق حقائق جغرافية - سياسية على الأرض من خلال توسيع الاستيطان واستمرار السيطرة على الأرض وبالتالي فإن السؤال المطروح، هل تتمكن اللقاءات الفلسطينية والاتصالات التي تجري من انهاء الانقسام وتطبيق اتفاقات القاخرة وتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة هذه المخاطر، ودعم الحراك الشعبي، والتعاطي مع وضع غزة في السياق الوطني والسياسي العام وليس فقط الانساني.

في ظل هذه الاوضاع نرى ان بعض العرب المراهنون على الحل السياسي في دائرة رد الفعل ينتظرون ما يقدمه الآخرون، وهم  يستمرون في أوهامهم ومراهناتهم في تعليق الآمال على ما يجري داخل ايران، لكن يجب على هؤلاء العرب ان يدركوا الحقيقة فان المشروع الامريكي الصهيوني يستهدف الجميع، لهذا السبب عليهم أن لا يبرروا الاستسلام والرضوخ تحت حجة أن ليس أمامنا من بديل، فنحن نقول ان هناك خيارات وبدائل واقعية ومساحات واسعة للصمود والمقاومة.

ان الشعب الفلسطيني الذي خاض ثورته وانتفاضاته التي اتسمت بالشمولية والعمق والامتداد ومثلت نقطة تحول في النضال الفلسطيني، واحدثت تفاعلات على الصعد الفلسطينية والعربية والدولية، ومثلت رافعة نهوض وطنية وقومية في مواجهة كيان الاحتلال، اليوم تستعيد هذه المواجهة من خلال مسيرات العودة والمقاومة الشعبية وتوجه تسويق "صفقة القرن" وسياسة تقويض وتمزيق مبدأ حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم التي هجروا منها عام 1948 وتوجه رسالة واضحة للعالم بأن "صفقة القرن" ستسقط امام ارادة الشعب الفلسطيني، وان حق عودة الشعب الفلسطيني إلى أرضه ووطنه حق لا يخضع للاستفتاء ولا يخضع لأية مساومة أو مقايضة.

أن موضوع اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة يمثل جوهر ولب القضية الفلسطينية، وان القدس عاصمة لدولة فلسطين، هذا الموقف التي تحمله مسيرات العودة والمقاومة الشعبية حيث خلقت معطيات جديدة وتفتح الآفاق لتحولات كبيرة ولكن ينبغي التعامل معها على أساس ضرورة بلورة رؤية وبرنامج ملموس لتحقيق هدفها في العودة والحرية والاستقلال ودحر الاحتلال وإرغام إسرائيل على الانسحاب من الأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وتنفيذ حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وفق قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 194.

ختاما: نرى ضرورة قيام برنامج وطني يجسد القواسم المشتركة التى تحافظ على مصالح شعبنا وحقوقه الوطنية فى كافة أماكن تواجده، وضرورة التحرك على مختلف المستويات والمحافل العربية والإقليمية والدولية، والمطالبة بعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات برعاية الأمم المتحدة، هدفه وضع آليات ملزمة لتنفيذ قراراتها ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني.

* عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية. - alghad_falestine@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 شباط 2019   الحركة الفلسطينية أمام إستحقاقات 2019 - بقلم: فهد سليمان

21 شباط 2019   "حماس" والغياب عن الوعي..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 شباط 2019   مطبعو وارسو يحاصرون الأقصى..! - بقلم: أحمد الحاج علي


21 شباط 2019   الشعوب ترفض التطبيع..! - بقلم: عمر حلمي الغول




20 شباط 2019   أغلال الإحتلال تصيب باب الرحمة الإسلامي..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


20 شباط 2019   المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل..؟! - بقلم: صبحي غندور

20 شباط 2019   العالم بدون نظام.. نتيجة مؤتمر ميونخ للأمن..! - بقلم: د. أماني القرم


20 شباط 2019   أنا (أنكُز) إذن، أنتَ موجودٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

19 شباط 2019   سقطة نتنياهو البولندية..! - بقلم: عمر حلمي الغول








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة

16 شباط 2019   إنفلاق السفرجلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

3 شباط 2019   من يوسف إلى زليخة.. الرسالة وصلت..! - بقلم: د. المتوكل طه


2 شباط 2019   ٤٢ عامًا على احتراقه: راشد حسين ذكرى خالدة - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية