17 January 2019   Time To Dump Netanyahu - By: Alon Ben-Meir

17 January 2019   Gaza: Give people the right to choose - By: Daoud Kuttab


10 January 2019   The lopsided equation - By: Daoud Kuttab


2 January 2019   Palestinian democracy in limbo - By: Daoud Kuttab




20 December 2018   Trump’s New Year’s Gift to Putin, Rouhani, and Erdogan - By: Alon Ben-Meir

20 December 2018   Jerusalemisation of Christmas in Amman - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 تموز 2018

اغلاق "كرم ابو سالم" ومرحلة العض على الاصابع..!


بقلم: د. سفيان أبو زايدة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

القرار الاسرائيلي التصعيدي باغلاق شبه كلي لمعبر "كرم ابو سالم" التجاري لم يكن خطوة مفاجئة كما يعتقد الكثيريين، بل هو نتيجة تراكمية لسلسة من الاحداث والتحركات الامنية والسياسية، منها الذي يحدث بشكل علني ومنها ما يجري من تحت الطاولة بعيدا عن أعين عامة الناس.

هذا القرار هو جزء من معركة العض على الاصابع وتحسين شروط التفاوض وتعبيد الطريق امام خطوات اخرى ذات ابعاد استراتيجية، وهي سباق ما بين ما هو انساني وما هو امني وما هو استراتيجي.

لكن لهذا القرار ايضا اسبابه المباشر والمرئية منها:

اولا، السبب المباشر وفقا لنتنياهو وليبرمان هو استمرار اطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقه وهذا سبب كاف للتصعيد اذا ما اخذنا بعين الاعتبار انها تسببت في احراق آلاف الدونمات من المحاصيل الزراعية، اضافه الى حالة الارباك وانعدام الأمان الذي تسببه لمستوطني "غلاف غزة".

ثانيا، اسرائيل تنظر الي هذه الطائرات الورقية على انها لم تعد عمل شباب صغار او عمل فردي بل اصبحت جزء من عمل جماعي منظم اخذ الطابع العسكري، مما زاد من خطورتها وفعاليتها، اضافة الى "مسيرات العودة" في كل يوم جمعه التي تجعل الاسرائيليين في حالة استنفار دائم.

ثالثا، القرار الاسرائيلي الذي اتخذه نتنياهو وليبرمان وقيادة الاركان يدركون انه قد يؤدي الى ردود فعل فلسطينية قد تؤدي الى تصعيد يعرفون كيف يبدأ وقد لا يعرفون كيف ينتهي، مع ذلك اتخذوا القرار نظرا لحجم الضغط والتحريض سواء من قبل الوزراء والقيادات الأكثر تطرفا منهم او مستوطني مناطق "غلاف غزة" التي تسمع صرخاتهم في كل مكان مطالبين بايجاد حل لهذه المشكلة، على الرغم ان غالبيتهم غير معنيين في حرب جديدة يدفعون هم اكثر من غيرهم ثمنها.

رابعا، لا يتخذ نتنياهو وليبرمان هذا القرار دون التنسيق مع امريكا، وخاصة المبعوث الخاص غرينبلات وجيرالد كوشنر، المتواجدان بشكل شبه دائم في المنطقة، من اجل تمرير المشروع الامريكي الذي يسمى ظلما (صفقة القرن)، لذلك الاولوية ستكون للمشروع السياسي الذي لغزة نصيب الاسد منه من حيث الفصل عن الضفة والتعامل معها كمشروع انساني خدماتي فقط.

خامسا، هذه الخطوة التي قال عنها نتنياهو انها جزء من سلسلة خطوات تهدف للضغط على "حماس" وتليين "الرؤوس اليابسة" في كل ما يتعلق باعادة الجثث والاحياء من الاسرائيليين، بعد ان اصرت "حماس" على موقفها بفصل امر تبادل الاسرى عن اي خطوات اخرى والحديث عن هذا الامر فقط في اطار صفقة تبادل اسرى جديدة يكون بدايتها وعلى رأسها اطلاق سراح كل الاسرى من محررين "صفقة شاليط".

لذلك هذه الخطوة فقط يمكن وضعها في سياق تحريكي للضغط علي "حماس" من اجل وقف اطلاق الطائرات الورقية، ووقف مسيرات العودة وابقاءها بعيدا عن الحدود وكذلك من اجل استعادة جنودها دون دفع اي ثمن يتعلق باطلاق سراح معتقلين فلسطينيين قابعين في السجون الاسرائيلية.

بلا شك ان فإن اسرائيل لا تملك اي حلول عسكرية، ولا تريد ان تدخل في مغامرات تورطها او تجبرها على اعادة احتلال القطاع وتحمل مسؤولية مباشرة لاثني مليون فلسطيني عدا التداعيات الامنية لهذه الخطوة.

وليس لدي شك ايضا ان "حماس" واي فصيل فلسطيني آخر لا يرغب  في مواجهة جديده تحرق الاخضر واليابس، هذا اذا ما تبقى شيذ اخضر في غزة، وتعمق من الازمة الانسانية التي وصلت قاع البؤس والشقاء منذ سنوات.

على الرغم من ذلك، العقل يجب ان لا يغيب للحظة، بعيدا عن العواطف وردود الافعال  غير المحسوبة او المحسوبة بشكل مغلوط.

* وزير سابق وأسير محرر من قطاع غزة. - Dr.sufianz@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2019   أسرى فلسطين هل من نصير لكم..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2019   غربٌ يتصدّع.. وشرقٌ يتوسّع..! - بقلم: صبحي غندور

22 كانون ثاني 2019   الصهيونية تحارب ديفيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 كانون ثاني 2019   الضمان ليس أهم من السلم الأهلي..! - بقلم: هاني المصري

22 كانون ثاني 2019   تعريف الأمن وقيادة الحراك في "كريات أربع" - بقلم: د. أحمد جميل عزم


21 كانون ثاني 2019   رشيدة طليب: وطنية أمريكية ووطنية فلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


21 كانون ثاني 2019   قادة "حماس" وجنون البقر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2019   فهم الصراع بين الأصل والمستنسخ (1/2) - بقلم: بكر أبوبكر

21 كانون ثاني 2019   سأكتب اسماؤهم على الجدار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 كانون ثاني 2019   الانتخابات الاسرائيلية القادمة والهروب إلى الأمام - بقلم: زياد أبو زياد


20 كانون ثاني 2019   بيني موريس النموذج الفاقع للعنصرية - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

20 كانون ثاني 2019   فضيحة شاكيد ونافيه..! - بقلم: عمر حلمي الغول







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2019   "من غير ليه".. والتاريخ العربي الحديث - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2019   صهيل الروح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

14 كانون ثاني 2019   القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية..! - بقلم: حسن العاصي


20 كانون أول 2018   هيا ندك عروش الطغيان..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية