23 January 2019   The Betrayal Of Israel’s Historic Promise - By: Alon Ben-Meir


17 January 2019   Time To Dump Netanyahu - By: Alon Ben-Meir

17 January 2019   Gaza: Give people the right to choose - By: Daoud Kuttab


10 January 2019   The lopsided equation - By: Daoud Kuttab


2 January 2019   Palestinian democracy in limbo - By: Daoud Kuttab




20 December 2018   Trump’s New Year’s Gift to Putin, Rouhani, and Erdogan - By: Alon Ben-Meir

20 December 2018   Jerusalemisation of Christmas in Amman - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

13 تموز 2018

سوريا وفلسطين وحدة المسار والمصير


بقلم: عباس الجمعة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

زيارة الوفد الفلسطيني الى دمشق والذي ضم اعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عزام الاحمد رئيس دائرة العربية والدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة التنظيم الشعبي وأحمد أبو هولي رئيس دائرة شؤون اللاجئين، وسفير فلسطين في بيروت أشرف دبور، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض الأقاليم الخارجية سمير الرفاعي، وسفير فلسطين محمود الخالدي، ومدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير انور عبد الهادي، في ظل الانتصارات التي تحققها سوريا تشكل نقطة تحول مهمة وخاصة في ظل الظروف التي تعيشها القضية الفلسطينية والمنطقة، حيث تؤكد سوريا رغم كافة المؤامرات التي تحاك ضدها وقوفها الى جانب القضية الفلسطينية.

ومن هنا نرى إن القضية الفلسطينية بالنسبة لسوريا هي هاجس دائم يلازمها في كل زمان باعتبارها القضية المركزية للامة العربية، حيث لم يخل أي خطاب سوري من إيلاء فلسطين وأهلها وقضيتها العادلة كل إهتمام ورعاية، وقد شكل الموقف السوري الثابت تجاه القضية الفلسطينية، الرديف والسند الحقيقي للشعب الفلسطيني، وقد دفعت سوريا ثمن هذا الموقف طيلة العقود الماضية، وتحملت في سبيل القضية الفلسطينية ما هو فوق طاقاتها وإمكانياتها إنسجاماً مع ثوابت النهج والرؤية في مواقفها من فلسطين التي لا تحتمل التشكيك.

وامام كل ذلك تقف سوريا اليوم بمواجهة ما يحاك للقضية الفلسطينية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية عبر ما يسمى "صفقة القرن" التي هي الثمن الذي تريد تقديمه كحافز للكيان الاسرائيلي، مستخدمة كل أشكال الإنقسام والفوضى السياسية وبمساعدة الرجعية العربية، لذلك فقد شكلت مواقف سوريا برفضها قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس كعاصمة لكيان الاحتلال ونقل سفارتها إليها، ورفضها لأية آثار مترتبة على ذلك، مؤكدة ان هذه القرارات مخالفة لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال، مجددة موقفها الداعم للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية حية حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

في ظل هذه المواقف القومية ومع الانتصارات التي تتحقق على ارض سوريا كانت زيارة الوفد الفلسطيني وخاصة بعد تحرير مخيم اليرموك عاصمة الشتات الفلسطيني، فهو مخيم الفدائيين، أول الرصاص، وأول التحدي الفلسطيني في مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة،  وذلك من أجل التاكيد على العلاقات الفلسطينية السورية التي عمدت بدماء الشهداء لتبقى راية المخيمات وطنية وقومية، فكيف لا ومخيم اليرموك الذي إصطبغ بالدم الأحمر القاني، واصطبغ بلون فلسطين، وهو يحتض رفات الشهداء من مناضلين وقادة، وتأتي الزيارة الرسمية للوفد، أيضا، في سياق الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية على صعيد بلسمة جراح أبناء فلسطين في سوريا الذين أصابتهم المحنة السورية، خاصة في بعض المخيمات والتجمعات ومنها مخيم اليرموك، ومخيم حندرات، ودرعا، والسبينة، وغيرها، والبحث بالسبل الممكنة لمساعدة ابناء المخيمات، ومن اجل ذلك كان الموقف السوري لدى استقباله وفد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حيث قالت سوريا موقفها أن القضية الفلسطينية لا يمكن أن تتآكل لأنها قضية حق وحق تاريخي، ومهما حاول أعداء الأمة تغييب القضية الفلسطينية عن الشعوب العربية فإنها لن تغيب وستبقى القدس وفلسطين في قلوب كل السوريين.

في هذه المرحلة التي يخوض فيها الشعب الفلسطيني مسيرات العودة والمقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنيه وفي مواجهة "صفقة القرن"، وفي ظل الانتصارات التي تحققها سوريا في مواجهة القوى الارهابية، تبقى فلسطين القضية المركزية للأمة العربية، هذه المرحلة تتطلب من الجميع التوحد والانخراط في مكافحة الإرهاب والتمييز بين الإرهاب والحق المشروع في مقاومة الاحتلال، وتجفيف منابع التطرف والإرهاب، وبث روح الأخوة والتسامح والارتقاء بمستوى العلاقة الأخوية، واستمرار المعركة مع العدو وحلفائه باعتبارها حرب متواصلة لاستعادة حقوقنا  وأراضينا المغتصبة مهما غلت الأثمان من دماء الشهداء والجرحى.

ختاما: سوريا ترسم بانتصاراتها خارطة شرق جديد تخشاه حكومة الاحتلال وأعوانها التي حاولوا تسويق فصل جديد من التآمر على سوريا وفلسطين دفعة واحدة، الا ان سوريا اكدت موقفها الداعم لفلسطين في مواجهة المشاريع الاستعمارية، ولهذا سيكون مستقبل العلاقات الفلسطينية السورية نموذجا يجب ان تحتل  فيه حركة التحرر العربية موقعها في مواجهة ما يحاك لفلسطين والمنطقة من مخططات.

* عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية. - alghad_falestine@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2019   المشهد المقدسي الحالي..! - بقلم: راسم عبيدات

23 كانون ثاني 2019   النصيحة الأوروبية..! - بقلم: معتصم حمادة

23 كانون ثاني 2019   تطوير الفلافل تكنلوجيا..! - بقلم: توفيق أبو شومر

23 كانون ثاني 2019   أسرى فلسطين هل من نصير لكم..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2019   غربٌ يتصدّع.. وشرقٌ يتوسّع..! - بقلم: صبحي غندور

23 كانون ثاني 2019   مطار رامون.. بوابة اسرائيل للسيطرة على البحر الأحمر - بقلم: د. أماني القرم

23 كانون ثاني 2019   سبب انتكاسة فلسطين..! - بقلم: حســـام الدجنــي

22 كانون ثاني 2019   الصهيونية تحارب ديفيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 كانون ثاني 2019   الضمان ليس أهم من السلم الأهلي..! - بقلم: هاني المصري

22 كانون ثاني 2019   تعريف الأمن وقيادة الحراك في "كريات أربع" - بقلم: د. أحمد جميل عزم


21 كانون ثاني 2019   رشيدة طليب: وطنية أمريكية ووطنية فلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


21 كانون ثاني 2019   قادة "حماس" وجنون البقر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2019   فهم الصراع بين الأصل والمستنسخ (1/2) - بقلم: بكر أبوبكر







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2019   "من غير ليه".. والتاريخ العربي الحديث - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2019   صهيل الروح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

14 كانون ثاني 2019   القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية..! - بقلم: حسن العاصي


20 كانون أول 2018   هيا ندك عروش الطغيان..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية