18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir


11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

19 تموز 2018

احتلال غزة والسيناريوهات الصادمة لنتنياهو


بقلم: حســـام الدجنــي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يزداد الحديث في الداخل الصهيوني عن احتلال غزة، ويُجري جيش الاحتلال الإسرائيلي تدريبات واسعة لمحاكاة هذا السيناريو، وبات من الواضح أن القرار داخل المستوى السياسي في إسرائيل يتأثر بشكل لافت من حالة الاستقطاب الحزبي وقرب موعد الانتخابات،  وميل المجتمع الإسرائيلي لليمين المتطرف.

ما سبق يدفعنا لطرح التساؤلات التالية: هل فعلاً قادرة إسرائيل على احتلال قطاع غزة بالكامل..؟ وما هي الخسائر المحتملة..؟ وما هي سيناريوهات تعاطي الحكومة الصهيونية مع احتلال القطاع.

أولاً: مدى قدرة إسرائيل على احتلال القطاع
 ضمن موازين القوى، ومع غياب الظهير العربي والإسلامي، وفي ظل حالة الانقسام السياسي، والانحياز الغربي للاحتلال الصهيوني، فإن إسرائيل قادرة على احتلال كامل لقطاع غزة، بغض النظر كم من الوقت تحتاج لإنجاز تلك المهمة، ولكنها في نهاية المطاف قد تحققها.

ثانياً: الخسائر السياسية المحتملة
كيف من الممكن أن تتعاطى إسرائيل مع الخسائر السياسية بعد احتلالها لقطاع غزة، كيف ستكون صورتها أمام مؤيديها..؟ ما هو مستقبل التطبيع مع العالم العربي والإسلامي..؟ كيف ستتعاطى إسرائيل مع المؤسسات الحقوقية وملف التقاضي الدولي..؟ كم عدد الدول التي ستقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة الاحتلال لا سيما في إفريقيا..؟

نعم، إسرائيل دولة منبوذة، وتمارس إرهاب الدولة، وستتضح تلك الصورة أكثر بعد احتلالها لقطاع غزة، وستخسر إسرائيل دبلوماسياً وسياسياً وقانونياً.

ثالثاً: سيناريوهات تعاطي الحكومة الصهيونية مع احتلال غزة
ثلاثة سيناريوهات من المحتمل أنها على طاولة بنيامين نتانياهو وأركان حكومته وهي:
1. سيناريو تعاطي نتانياهو مع حجم الخسائر البشرية والمادية.
نفترض أن إسرائيل احتلت قطاع غزة بالكامل، في اليوم التالي كيف سيتعاطى نتانياهو مع حجم الخسائر البشرية والمادية من الطرفين، كيف سيسوّق إلى مجتمعه مقتل مئات بل ربما الآلاف من جنوده أمام المجتمع الإسرائيلي، لاسيما أمام الأحزاب الصهيونية اليمينية التي تدفعه لخوض غمار المعركة بهدف النيل منه ومن حزبه سياسياً في أي انتخابات محتملة.

ماذا ستقول الحكومة الاسرائيلية للرأي العام الغربي، ولمؤسسات حقوق الإنسان، وكيف ستعالج إسرائيل صور آلاف الأطفال القتلى والجرحى في العقل الجمعي الدولي، وما هو انعكاس ذلك على مستقبل دولة إسرائيل.

2. سيناريو تعاطي نتانياهو مع سيناريو غياب البديل.
نفترض أن إسرائيل احتلت قطاع غزة بالكامل، فمن انسحب من قطاع غزة عام 2005م، لا يمكنه العودة إليها، فهي عبء كبير من الناحية الديموغرافية والاقتصادية والسياسية، وبذلك سيبحث نتانياهو عن البديل عن حكم حركة "حماس"، فيا ترى من هي الجهة المستعدة للقبول لحكم قطاع غزة على ظهر دبابة إسرائيلية، السلطة الفلسطينية و"فتح" لا يمكنها القبول بالعودة لغزة وفق هذا السيناريو، وبذلك البديل المحتمل يقع بين خيارين:
• الفراغ الأمني والسياسي، وهو خطر أكبر من بقاء حكم "حماس".
• تنظيم "داعش"، ويشكل الفراغ والفوضى ملاذاً آمناً لنموه وانتشاره، وهو ما يشكل خطراً أكبر بكثير من الخطر الذي قد تسببه "حماس" لإسرائيل على قاعدة عدو عاقل أفضل بكثير من عدو متهور.

3. سيناريو تعاطي نتانياهو مع السيناريو الأسود.
السيناريو الأسود بالنسبة للحكومة الصهيونية بعد احتلالها لقطاع غزة يتمثل بالكتلة السكانية (المعادلة الديموغرافية)، بحيث تجد إسرائيل نفسها مضطرة للتعاطي مع قطاع غزة كجزء من دولة الاحتلال، ويحصل سكانه على كامل الحقوق والواجبات وصولاً إلى اجتياح بشري للسكن داخل فلسطين المحتلة (إسرائيل) بسبب دوافع الحرب والحصار، وفي ذلك اختلال واضح للمعادلة الديموغرافية، وتراه إسرائيل بأنه الخطر الاستراتيجي الأكبر على دولة الاحتلال.

الخلاصة: لو فكر نتانياهو والحكومة الصهيونية قليلاً وتأملوا بدوافع ومطالب المحتجين ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار على طول حدود قطاع غزة، وأعاد تقييم حرب 2014 التي ألقى بها على قطاع غزة ما يقارب 20 ألف طن من المتفجرات قتلت 2200 مدني، ورغم ذلك لم تكسر إرادة الفلسطينيين، لو فكر في دفع الثمن المادي لتلك القنابل من خلال رفع الحصار وإقامة الميناء والمطار في قطاع غزة، وفتح باب العمالة أمام العمال الفلسطينيين ليعملوا داخل الخط الأخضر، وقام بعملية تبادل للأسرى يعود الجميع لأمهاتهم وذويهم، لكان ذلك أقل تكلفة من الحرب والقتل والعنف.

* كاتب وباحث فلسطيني. - Hossam555@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين أول 2018   نميمة البلد: الحمدالله والضمان والاحتجاج - بقلم: جهاد حرب

18 تشرين أول 2018   نتنياهو يدمر إسرائيل والفلسطينيين معــا..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

18 تشرين أول 2018   لماذا توصية حل "التشريعي"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين أول 2018   الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية..! - بقلم: حسن العاصي


17 تشرين أول 2018   خيارات غزة والفواعل السياسية (1-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين أول 2018   صواريخ جر شَكلّ..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

17 تشرين أول 2018   في القدس.. نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية..! - بقلم: راسم عبيدات

17 تشرين أول 2018   مدى قانونية الدعوة إلى حل المجلس التشريعي؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

17 تشرين أول 2018   التورط في "صفقة القرن"..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 تشرين أول 2018   انتصرت فلسطين بأصوات العقلاء في مجموعة الـ77..! - بقلم: د. مازن صافي

17 تشرين أول 2018   لا للفيدرالية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2018   الحقيقة في العوالم الافتراضية..! - بقلم: د. أماني القرم


17 تشرين أول 2018   ..ويستمرّ الصراع على المنطقة..! - بقلم: صبحي غندور






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية