18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir




7 February 2019   Can Arab Evangelicals play a bridging role? - By: Daoud Kuttab

4 February 2019   As Abbas Ages, Fatah Moves to Consolidate Power - By: Ramzy Baroud

2 February 2019   Gaza Rallies for Caracas: On the West’s Dangerous Game in Venezuela - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

31 January 2019   New Palestinian government might have teeth - By: Daoud Kuttab

31 January 2019   The Taliban and the US: Accepting the Inevitable - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 تموز 2018

ملاحظة حول نقد احتجاج ‫موظفي "اونروا"‬..!


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يخوض الفلسطينيون في قطاع غزة نضالهم على جبهات متعددة، وفِي مقدمتها مقاومة الاحتلال الاسرائيلي والحصار المفروض عليهم ويقوض قدراتهم وأثر بشكل كبير في مناحي حياتهم وعمقها الانقسام الفلسطيني الذي أضاف  أزمات وعقد حياتهم بشكل أسوأ  وسهل على دولة الاحتلال فرض سياساتها والتمادي في العقوبات وتعميق معاناتهم ودورات العدوان المستمرة وانكار مسؤوليته عن الحصار، كما هو حاصل مع طرفي الانقسام وانكار  كل طرف مسؤوليته عن استمرار الانقسام فالانقسام له طرفين وليس طرف واحد.

‫أزمات قطاع غزة متلاحقة والانتهاكات التي تمارسها السلطتان بحق الناس في غزة مستمرة وليس اخرها العقوبات التي فرضتها السلطة الفلسطينية بحق موظفيها وتقليص الرواتب للنصف وإحالة الاف الموظفين للتقاعد المبكر، وهناك ازمة موطفي حكومة غزة الذين يتلقوا رواتبهم كل خمسين يوما ومعاشاتهم تكون ربع الراتب او نصفه حسب الدرجة الوظيفية ولم يتظاهر او يحتج اي منهم في غزة ضد حزبه.

فكرة الاحتجاج والتظاهر والتجمع السلمي والاجتماعات العامة هي حق كفله القانون الفلسطيني والمواثيق الدولية للمطالبة بالحقوق والخدمات والحصول علبها، وهي ثقافة وطنية مارسها الفلسطينيين ولا يزالوا لمقاومة الاحتلال، وخلال سنوات الانقسام تعرضت هذه الحقوق لانتهاكات خطيرة من قبل السلطات الحاكمة واستخدمت لاهداف حزبية وقوضت فكرة الاحتجاج عند الناس ومنعوا من ممارسة حقوقهم والدفاع عنها.

موظفو وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "اونروا" المهددين بالفصل النهائي من عملهم ويبلغ عددهم  ٩٥٦ موظفا يخوضوا نضالا احتجاجيا نقابيا وسياسا ضد قرار فصلهم ويساندهم غالبية الفلسطينيبن والفصائل الفلسطينية لأنهم يعتبروا أسباب الفصل سياسية وهو خطوة لتصفية "اونروا" وهذا ضمن مخطط صفقة القرن وتقليص الولايات المتحدة تمويلها لبرامج "اونروا".

الذي يجهله كثيرون من الذين انتقدوا احتجاجات الموظفين واعتبروا حالات الإغماء والاعتصام داخل المقر الرئيس لـ"لأونروا" بانه مبالغ فيه وغير منطقي، وذريعة هؤلاء الذين عبروا عن نقدهم لسلوك الموظفين الاحتجاجي وانه مبالغ فيه. وقارنوا  انفسهم وصبرهم واحتساب موظفي حكومة غزة واحتمالهم وقدرتهم على التأقلم  مع الاوضاع والظروف، وذلك انسجاما ورضا بالابتلاء واحتسابا للأجر.. اي موقف هذا الذي يعبر  عن قصر نظر واننا مجرد ارقام في مشروع حزبي ووقود للرؤية التي تريدنا على شاكلتها ومشروعها، مشروع الصمود والانتظار والرضا بالابتلاء من دون اي مقومات، سوى الصبر والصمود والاحتساب والاحتجاج ضد الحزب محرم ويدخل في باب التشكيك في ولائهم وانتنائهم الحزبي؟ هذه النظرة والرؤية القاصرة تعبر عن فكر القطيع والسكون وعدم المقاومة والاحتجاج والمطالبة بالحقوق المشروعة.

موظفو غزة والعاملون في مؤسسات السلطة أوضاعهم كارثية وجدران منازلهم تتستر على فقرهم وقلة حيلتهم ولم يحتجوا ضد احزابهم، وهم على أمل بعودة رواتبهم وهم يتلقون نصف الراتب ولديهم احزابهم ومشاريعهم. اما موطفي "اونروا" فلا ظهر لهم وسيصبحون عاطلين عن العمل باستثناء ما تبقى لهم من تعويضات وهم يعتبروا "اونروا" بيتهم وعنوان قضيتهم وقضية اللاجئين وحق العودة.

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 شباط 2019   التآمر على المشروع الوطني ومنظمة التحرير..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


22 شباط 2019   زلزال انتخابي في اسرائيل..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

21 شباط 2019   الحركة الفلسطينية أمام إستحقاقات 2019 - بقلم: فهد سليمان

21 شباط 2019   "حماس" والغياب عن الوعي..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 شباط 2019   مطبعو وارسو يحاصرون الأقصى..! - بقلم: أحمد الحاج علي


21 شباط 2019   الشعوب ترفض التطبيع..! - بقلم: عمر حلمي الغول




20 شباط 2019   أغلال الإحتلال تصيب باب الرحمة الإسلامي..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


20 شباط 2019   المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل..؟! - بقلم: صبحي غندور

20 شباط 2019   العالم بدون نظام.. نتيجة مؤتمر ميونخ للأمن..! - بقلم: د. أماني القرم








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة

16 شباط 2019   إنفلاق السفرجلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

3 شباط 2019   من يوسف إلى زليخة.. الرسالة وصلت..! - بقلم: د. المتوكل طه


2 شباط 2019   ٤٢ عامًا على احتراقه: راشد حسين ذكرى خالدة - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية