18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab



11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

30 تموز 2018

عهد التميمي سجلت صفحة من صفحات المجد


بقلم: عباس الجمعة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

اليوم تسجل ايقونة فلسطين المناضلة الفلسطينية الاسيرة المحررة عهد التميمي ووالدتها المناضلة ناريمان التميمي صفحة مشرقة من صفحات المجد والبطولة، هذه الاسيرة المناضلة زهرة فلسطين بعد تحريرها من سجون الاحتلال وقفت وعبرت بمؤتمرها الصحفي عن وقفة عز غير مسبوقة في تاريخ النضال العربي والعالمي ضد الاحتلال الصهيوني وقوى الاستعمار، بعد ان اعتقلت على ايدي قوات الاحتلال بطريقة غير مسبوقة بعد ان صفعت الاحتلال وجنوده بقوة الارادة، وبذلك شكلت وقفة عهد صفحة جديدة من صفحات المجد للشعب الفلسطيني.

هاهي عهد التميمي بكل عنفوانها تثبت للعالم اجمع ان الجيل الفلسطيني الشاب قادر علة مواجهة المحتل  وإرهابه، مؤكدة للعالم ان شعب الجبارين الذي اسمه الرئيس الرمز الشهيد ياسر عرفات ينجب تلك النماذج المشرفة، وان عهد باعتقالها وصمودها وتحريرها كانت مفخرة لكل فلسطيني وعربي وحر في العالم، وهذا وسام شرف لها ولعائلتها، لانها زهرة فلسطين، هي واحدة من أولئك المناضلات والصابرات، اللواتي عشقن فلسطين ويخضن النضال.

أن الشعب الفلسطيني كله يفتخر بالمناضلة الشابة عهد والتي هزمت بإراداتها الصلبة الكيان الصهيوني بأكمله وشكلت هاجساً له، حتى أصبحت بالفعل أيقونة من أيقونات النضال الفلسطيني التي يتغنى العالم جميعاً بها وبنضالاتها وإصرارها على تحدي الاحتلال والذي حاول كسر إرداتها باعتقالها.

أن الاحتلال الصهيوني بإجراءاته وممارساته واعتقالاته وقتله الممنهج للأطفال والشباب والشابات لن يستطيع قتل روح التحدي والإصرار والتضحية داخلهم، وستظل عهد وكل أشبال وزهرات فلسطين شموع مضيئة في سماء الوطن.

اسم عهد تردد لمسامعنا، وحفر في أذهاننا وذاكرتنا وحُجز له مكانة متقدمة في سجل النضال، ونحن نفخر بابنة فلسطين، لانها عشقت من خلال اسرها كيف تتصدى للاحتلال.

صحيح انا اتحدث عن عهد المناضلة الشجاعة وزهرة من زهرات شعبي بمرارة، وخاصة امام الأوضاع المأساوية التي نراها في سجون الاحتلال الصحية والإهمال الطبي وبشاعة معاملة السجانين والسجانات للاسيرات، حيث قدمت عهد باعتقالها وتحريرها نموذجا لا يقل رمزية عن قضية الأسرى والاسيرات، سواء أولئك المحكومين إدارياً أو غيرهم ممن يقضون أحكاما ومؤبدات طويلة، من خلال إثارة قضيتهم على المستوى العالمي، ما يقتضي من جماهير شعبنا وقواها الوطنية أن تتحرك في سياق مستمر على الصعيد المحلي والعالمي لمحاصرة حكومة الاحتلال والضغط عليها، من أجل الافراج عن الاسرى والاسيرات في سجونها، الذين يتجاوز عددهم ستة آلاف أسير كأسرى حرب وإطلاق سراحهم وفقاً لكافة المواثيق والعهود الدولية.

امام كل ذلك نرى صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته الشعبية في مواجهة الاحتلال وكافة المخططات الصهيونية والأمريكية التي يتم صوغها لتصفية القضية الوطنية الفلسطينية، لذلم نقول انه لا بد من التحرك على كافة المستويات بما يخدم قصيتنا الأساسية ونحن نخوض التحرر الوطني، واستخلاص الدروس وتعزيز الوحدة الوطنية وحماية منظمة التحرير الفلسطينية ومشروعها الوطني لإفشال ما تسمى صفقة القرن وعدم تمريرها بأي حالٍ من الأحوال.

ختاما: لا بد من القول انني انحني واتوجه بالتحية الى الاسيرة المحررة عهد التميمي ووالدتها، واؤكد ان كل أسيرات وأسرى شعبنا منارات في الظلام ومشاعل يرسمون لنا طريق الحرية والتحرر والعيش في الوطن الحر والمستقل، وبانتظار بزوغ ذلك الفجر علينا أن نكثف ونوحد جهودنا وطاقاتنا وفعلنا قيادة وأحزاب وفصائل ومؤسسات وأفراد من أجل أن ينال أسرانا حريتهم بعزة وكرامة.

* عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية. - alghad_falestine@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين أول 2018   لماذا توصية حل "التشريعي"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين أول 2018   الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية..! - بقلم: حسن العاصي

17 تشرين أول 2018   خيارات غزة والفواعل السياسية (1-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين أول 2018   لا للفيدرالية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2018   صواريخ جر شَكلّ..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

17 تشرين أول 2018   في القدس.. نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية..! - بقلم: راسم عبيدات

17 تشرين أول 2018   مدى قانونية الدعوة إلى حل المجلس التشريعي؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

17 تشرين أول 2018   التورط في "صفقة القرن"..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 تشرين أول 2018   انتصرت فلسطين بأصوات العقلاء في مجموعة الـ77..! - بقلم: د. مازن صافي

17 تشرين أول 2018   الحقيقة في العوالم الافتراضية..! - بقلم: د. أماني القرم


17 تشرين أول 2018   ..ويستمرّ الصراع على المنطقة..! - بقلم: صبحي غندور

16 تشرين أول 2018   أعداء مسيرة العودة.. الدافع والأسلوب..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

16 تشرين أول 2018   غزة بين خيارات أحلاها مرّ..! - بقلم: هاني المصري

16 تشرين أول 2018   هل يشبه "المركزي الفلسطيني" الأمم المتحدة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية