13 December 2018   It's time for Congresswomen to take the lead - By: Alon Ben-Meir

6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

31 تموز 2018

خالد جمال فراج في ضوء "احتفالات" عهد التميمي..!


بقلم: ناجح شاهين
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تلقى خالد فراج حكماً إدارياً في اللحظة التي كان يشيع فيها جثمان والده جمال. لم تشفع له "الظروف الإنسانية" ليحن عليه جهاز الشاباك ويسمح له بوداع والده للمرة الأخيرة.

لكن ماذا فعل خالد ابن المناضل الراحل جمال؟

لا أريد لأحد أن يضحك مني أو يظن أنني أمارس أي شكل من أشكال المبالغة التي تقتضيها الكتابة أحيانا: خالد فتح باب مكتبته التي يعتاش منها بعد أن "شمعه" الاحتلال بحجة أن المكتبة قد باعت "مفرقعات" استخدمها شبان ما ضد الاحتلال.

بالطبع تعرفون أن المفرقات مسموحة، وهي تملأ الجو والأرض والبر والبحر في التوجيهي والأعراس وربما في الاحتفال بتحرر "الأيقونة" عهد التميمي من الأسر (رغم قيد الاحتلال الغاشم) ..الخ.

كان جمال فراج طفلاً صغيراً عندما أصيب بمرض السكر من النوع الأول. وكان فتى يافعاً عندما أبعده الاحتلال في ثمانينيات القرن الماضي. وعاش جمال سنوات مريرة من الاغتراب والبعد عن زوجته واهله والمرض الثقيل في سوريا والمنافي الأخرى.

وعندما عاد جمال بفضل "السلام" و"الدولة" في التسعينيات وجد نفسه يتنقل في المعتقلات: مرة في سجون السلطة ومرة في سجون الاحتلال.

بعد "قليل" سيكبر خالد طفله البكر ليدخل في دوامة الاعتقال ذاته هنا وهناك. لكن الأب يظل منافساً عنيداً للابن حتى بعد تدهور صحته وزراعة كلية له بعد تعطل كليتيه عن العمل. يظل الأب والابن زائرين وفيين للمعتقلات. ويظل الأب والابن مقاومين عنيدين للتطبيع، أو التفريط أو المهادنة أو مشاريع التصفية.

اتهمت النيابة خالد فراح بأنه يكثر من وضع "اللايك" للأنشطة الإرهابية، وقد انتهت جلسات المحاكمة الهزلية بوضعه وراء القضبان احتجازاً إدارياً ليتلوه احتجاز إداري آخر.

لم يؤمن خالد فراج ولا والده الراحل جمال يوماً بأن حبة رملة واحدة من فلسطين يمكن أن تعود بدون أن تروى بالدم. وقد شاركه ذلك الإيمان على الأرجح ابن عمه اسماعيل الذي يقضي بدوره أحكاماً إدارية منذ بعض الوقت. ومن ناحية أخرى كانت جدة خالد الحاجة آمنة "زبونة" نخب أول للمعتقلات عندما كان يصدف أن يقبع في السجن الواحد أو في عدة سجون عدد من أبنائها بمن فيهم الراحل جمال والصحفي حمدي ونجيب ونادي ..الخ.

إنها عائلة فلسطينية "مناضلة" و"مسخمة" بامتياز.

لكن الصحافة والفضائيات لم تعلم شيئاً عن رحيل جمال المناضل الفذ الذي قد يكون الزمن الذي قضاه في السجون أكبر من عمر "الأيقونة" المشهورة التي حصلت على التوجيهي في السجن وهي بعد في  السابعة عشرة. ولا بد أنها ستحصل على الدكتوراة في العلوم السياسية أو ما يشبهها قريباً جداً.

حاشية: لا نزعم أن الفضائيات "الغلبانة" مثل "الميادين" هي من يقوم بتلميع "عهد". هذه الفضائيات هي التي تتمسح بعهد لكي تلمع نفسها، تماما مثلما فعل محامي حسني مبارك الذي تطوع قبل أشهر للدفاع عنها ليس هوساً بفلسطين فيما نتوهم وإنما بحثاً عن الشهرة التي يجنيها من يجلس بجوار الأيقونة أو يعرف أحداً من معارفها.

* الكاتب أكاديمي فلسطيني. - najehshahin@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 كانون أول 2018   قرارات نتنياهو.. وعربدة المستوطنين - بقلم: راسم عبيدات

14 كانون أول 2018   نميمة البلد: "أشرف ومجد وصالح" صاعق الانفجار..! - بقلم: جهاد حرب

14 كانون أول 2018   ماذا بقي من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

14 كانون أول 2018   في الذكرى الـ19 لرحيله.. وليد الغول: الاعتراف خيانة - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

14 كانون أول 2018   هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن


14 كانون أول 2018   أشرف وابن أبو عاصف..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

13 كانون أول 2018   من يخاف انتفاضة الضفة؟ - بقلم: معتصم حمادة

13 كانون أول 2018   عيب عليكم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

13 كانون أول 2018   دروس وعبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي - بقلم: خالد معالي


13 كانون أول 2018   هناك حاجة إلى سياسة ذات شقين لكبح تدفق المهاجرين - بقلم: د. ألون بن مئيــر

12 كانون أول 2018   لماذا حل المجلس التشريعي؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب


12 كانون أول 2018   تداعيات الإقتحام والتهديد..! - بقلم: عمر حلمي الغول






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية