18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab



11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

3 اّب 2018

عيسى قراقع.. راهب الاسرى


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ربما يكون عيسى قراقع وزير شؤون الاسرى والمحررين، هو الوزير الخامس من الوزراء الذين تداولوا على هذه الوزارة منذ مجيء السلطة قبل حوالي ربع قرن، لكن ما ميز عيسى من بين هؤلاء هو انه ظل منتميا لقضية الاسرى قبل ان يتم اعتماده في هذه الوزارة، وأظن انه سيظل كذلك بعد ان تم اقصاءه عنها واعتماد آخر بدلا منه.

أسهم عيسى قراقع في تأسيس نادي الاسير بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة وفق ما أذكر خمس سنوات وتحرره من السجن اوائل ثمانينيات القرن الماضي، زارني يومها في مكتب الصحافة الذي كان يتردد عليه ايام كان طالبا على مقاعد الدراسة، يحمل خاطرة او قصيدة تلامس واقع مخيمه "عايدة"، وطرح فكرة "نادي الاسير الفلسطيني"، ضحكنا يومها من التسمية، وبالتحديد من كلمة "نادي"، فالمفردة لا تعكس المعنى الحقيقي لما هو متعارف عليه عن النادي والنوادي، كما انها لا تناسب آلاف الأسرى والمعتقلين الذين يتعفرون في قيدهم داخل باستيلات الاحتلال، في ظروف قاهرة، لكن عيسى أصر على التسمية انطلاقا من اتفاق مع الاسرى ابرمه معهم قبل ان يتحرر، وكان من ضمن ما تم اجتراحه آنذاك تخصيص يوم للاسير الفلسطيني هو السابع عشر من نيسان، اسوة بيوم المرأة ويوم الشهيد ويوم الارض، واستمر عيسى في ترسيخ "النادي" ويوم الاسير ومتابعة آلاف قضايا الاسرى والمعتقلين والمحررين، متابعة دؤوبة، تبدأ من ليلة الاعتقال وابلاغ وسائل الاعلام المتاحة والتي كانت مقتصرة على الصحافة المكتوبة، والتي كانت تخضع لرقابة عسكرية مشددة، غالبا ما تشطب اخبار الاسرى وخاصة المعتقلين حديثا منهم. المتابعة كانت تتضمن ابلاغ الصليب الاحمر، الجهة الوحيدة التي كان يحق لمندوبها زيارة المعتقل اثناء فترة التحقيق معه، والتي كانت تتضمن تعذيبا جسديا بالضرب والشبح والرج والربط والتكميم بالاكياس القذرة ومنع التبول والحرمان من النوم والاكل. وهناك العشرات ممن قضوا نحبهم جراء هذا التعذيب الوحشي، يتبع ذلك توكيل المحامين الذين في الغالب كانوا يزورون ويترافعون مجانا، ثم تنظيم الوقفات والاعتصامات التضامنية، وكان عيسى هو الدينمو الذي يظهر في كل تلك المراحل المؤلمة، حتى انه كان ينضم احيانا للمضربين عن الطعام ليوم او أكثر. ولهذا أطلقت عليه في احد البرامج التلفزيونية لقب "راهب الاسرى" واصبح اللقب متداولا ومألوفا ومحبذا لدى عيسى اكثر من وزير الاسرى.

من ضمن ما قرأت على صفحات التواصل الاجتماعي، ما كتبه  الصحفي محمد عبد النبي اللحام عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" من ان "منظومة بلدنا تعمل وفق استراتيجية: من لا يعمل يعمل في من يعمل"، ما كان قد قاله يا عيسى ويا محمد، ارنستو تشي جيفارا ذات مرة من انه لا يلوم الذين لا يعملون، ولكنه يلوم من يجرح شعورهم ان يعمل الآخرون.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين أول 2018   لماذا توصية حل "التشريعي"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين أول 2018   الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية..! - بقلم: حسن العاصي

17 تشرين أول 2018   خيارات غزة والفواعل السياسية (1-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين أول 2018   لا للفيدرالية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2018   صواريخ جر شَكلّ..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

17 تشرين أول 2018   في القدس.. نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية..! - بقلم: راسم عبيدات

17 تشرين أول 2018   مدى قانونية الدعوة إلى حل المجلس التشريعي؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

17 تشرين أول 2018   التورط في "صفقة القرن"..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 تشرين أول 2018   انتصرت فلسطين بأصوات العقلاء في مجموعة الـ77..! - بقلم: د. مازن صافي

17 تشرين أول 2018   الحقيقة في العوالم الافتراضية..! - بقلم: د. أماني القرم


17 تشرين أول 2018   ..ويستمرّ الصراع على المنطقة..! - بقلم: صبحي غندور

16 تشرين أول 2018   أعداء مسيرة العودة.. الدافع والأسلوب..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

16 تشرين أول 2018   غزة بين خيارات أحلاها مرّ..! - بقلم: هاني المصري

16 تشرين أول 2018   هل يشبه "المركزي الفلسطيني" الأمم المتحدة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية