18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir




7 February 2019   Can Arab Evangelicals play a bridging role? - By: Daoud Kuttab

4 February 2019   As Abbas Ages, Fatah Moves to Consolidate Power - By: Ramzy Baroud

2 February 2019   Gaza Rallies for Caracas: On the West’s Dangerous Game in Venezuela - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

31 January 2019   New Palestinian government might have teeth - By: Daoud Kuttab

31 January 2019   The Taliban and the US: Accepting the Inevitable - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 اّب 2018

عيسى قراقع .. يسوع الأسرى


بقلم: ثائر شريتح
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ربما أنت هكذا وأكثر، هي حقيقة أرتلها كما آيات الإنجيل المليئة بالحب، المباركة بصفاء السماء، النابضة بأسماء الأسرى والمحررين وعائلاتهم، الحافظة لقصصهم وإحتياجاتهم، الصارخة لأوجاعهم وآلامهم، المتحدية بصمودهم وإصرارهم، الشامخة بهاماتهم وبطولاتهم وتضحياتهم، لذلك ربما أنت هكذا وأكثر، هي الحقيقية.. أنت يسوع الأسرى.

عمي أبو خالد.. كما إعتدت أن أناديك دوما، خلال عشر سنوات كاملة عملنا بها سويا بين الوزارة والهيئة، لم نلمس عليك الإرهاق أو التعب أو الملل، حقنت أجسادنا بحب الأسرى وذويهم، غرست فينا الإنتماء لقضيتهم، حتى إننا حفظنا أسمائهم واحكامهم وأمراضهم، وحفظنا معا قسم العهد والوفاء لسنين عمرهم المنسهرة في الزنازين وغرف السجون.

عمي أبو خالد.. عشر سنوات عشنا فيها كل شيء، فرح وحزن، إرتياح وغضب، هدوء وعصبية، ضحكة وكشرة، كلها كان سببها قصة أسير هنا أو هناك، وإذا نحن شيئا فشيئا نعيش مع الأسرى تفاصيل حياتهم، تنعكس علينا ساعات يومهم الذي نبدأه سويا وننهيه سويا، هكذا أرادنا يسوع الأسرى، هكذا حولنا عيسى قراقع.

عمي أبو خالد.. عشر سنوات لا أعلم كم آلاف الكيلوميترات التي قطعناها بين مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، وكم عدد بيوت الأسرى  والمحررين التي دخلناها، وبيوت الأجر وخيم الإعتصام والوقفات والمسيرات والفعاليات، ولكنني الآن أسأل نفسي وأسألك، من أين لك هذه الطاقة الخارقة؟ أين حق جسدك وبيتك عليك؟؟ لا أدري، ولكنني سأخبرك شيئا، إن جهدك أعظم من كل شيء، وأعظم من العبادات.

عيسى قراقع.. يبدأ جولاته على أهالي الأسرى بعد إنتهاء الدوام الرسمي أي بعد الساعة الثالثة، وإن سقط يوما سهوا وخلا من برنامج زيارات، يصبح نهاية الدوام غروب الشمس (بما إنه ما عتمت هينا قاعدين)، عيسى قراقع وهب حياته ونحن معه للأسرى وقضيتهم، فخلال عشر سنوات لا أعلم عدد الايام القليلة التي غادرنا فيها مكاتبنا الى بيوتنا عند نهاية الوقت الطبيعي للدوام الرسمي.

يسوع الأسرى.. الأسير عنده مقدس وعائلته أكثر قداسة، التقصير فيهم محرم، والخطأ بحقهم كارثة، كل شيء في حضورهم جميل، وبدونهم لا يكون شيئا.

عيسى قراقع يحفظ تفاصيل التفاصيل عن الأسرى، أعدادهم واحكامهم والمضربين منهم وعدد ايام إضرابهم وسبب الإضراب، واعداد القاصرين وقضاياهم، والأسيرات والقدامي والمؤبدات والمرضى وتفاصيل مرضهم، والنواب والصحافيين وكبار السن وعمداء الأسرى، لذلك هو هكذا وربما اكثر.

يسوع الأسرى لا ينسى شيئا ولا يهمل قضية، يتابع بكل تركيز مع كافة دوائر الهيئة في آن واحد ودون حدوث أي تداخل، يحمل اجندة بمواعيد مقتضة، يكتب شعرا وأدبا، ويكتب كل يوم عن الأسرى.

عمي أبو خالد.. عشر سنوات حطت اليوم هنا، لك من قلبي قبلة حب ووفاء، ولنا ذكريات ستبقى خالدة، وعدي لك ان أبقى مخلصا للأسرى وقضيتهم كما عهدتني.

عيسى قراقع.. يسوع الأسرى، ربما أنت هكذا وأكثر، هي الحقيقة.

* مدير الإعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين- رام الله. - prm.detainees@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


22 شباط 2019   زلزال انتخابي في اسرائيل..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

21 شباط 2019   الحركة الفلسطينية أمام إستحقاقات 2019 - بقلم: فهد سليمان

21 شباط 2019   "حماس" والغياب عن الوعي..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 شباط 2019   مطبعو وارسو يحاصرون الأقصى..! - بقلم: أحمد الحاج علي


21 شباط 2019   الشعوب ترفض التطبيع..! - بقلم: عمر حلمي الغول




20 شباط 2019   أغلال الإحتلال تصيب باب الرحمة الإسلامي..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


20 شباط 2019   المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل..؟! - بقلم: صبحي غندور

20 شباط 2019   العالم بدون نظام.. نتيجة مؤتمر ميونخ للأمن..! - بقلم: د. أماني القرم









8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة

16 شباط 2019   إنفلاق السفرجلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

3 شباط 2019   من يوسف إلى زليخة.. الرسالة وصلت..! - بقلم: د. المتوكل طه


2 شباط 2019   ٤٢ عامًا على احتراقه: راشد حسين ذكرى خالدة - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية