11 April 2019   The battle for gender equality will be won - By: Daoud Kuttab



4 April 2019   US peace plan dead before arrival - By: Daoud Kuttab





21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

17 أيلول 2018

لماذا يا ترى لم ينصرهم ولم يسدد خطاهم؟


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

منذ كنا صغارا على مقاعد الدرس، فإن الصفحة الاولى من كل كتال مقرر، كانت عبارة عن تمجيد لسيد البلاد، مربوطا بالله جل جلاله، حتى ان بعض من ألقابه كانت هي نفسها احدى أسماء الله الحسنى، مثل "المعظم" و"صاحب الجلالة".  بعض الشاخصات واللافتات المعلقة على ناصيات الشوارع، إن لم يكن معظمها كانت تشير الى "الله الوطن الملك" كثالوث لا يتغير، ولما اقترن ذلك بالدين وبالصلاة في الجوامع، إذ لم تكن تخل اي خطبة جمعة من اللازمة المتكررة بالدعاء للزعيم ان يهديه ويسدد خطاه وينصره على كل من عاداه، تغلغلت قدسية الزعيم الى صميم وجداننا، واصبح الدعاء له في طفولتنا امرا خالصا ومخلصا بالقدر الذي كان يستجمع في دواخلنا محبة الله اكثر بكثير من خوفنا ورعبنا منه، ثم اصبح ذلك حكرا على الحاكم.

ثم اكتشفنا ان الامر مسحوب على كل قطر عربي بغض النظر عن شكل نظام الحكم : اللهم انصر يارب من قلدته أمر عبادك، وبسطت يده في أرضك وبلادك، أمير المومنين، واجمع اللهم كلمة المسلمين به وعلى يديه.  اللهم احفظ به البلاد، واقض على يديه مصلحة العباد، واجعله ضدا على الفساد.. اللهم من اراد ببلدنا شرا وخرابا فشتت شمله ولا تجعل له من باقية، اللهم انصر سيدنا وايده بالحق وايد به الحق يا رب العالمين. فنكتشف ان هذه الادعية القديمة استمرت وتداولت وتوارثت حتى اصبح لدينا اثنان وعشرين زعيما عربيا كل واحد بذاته هو امير المؤمنين، وانه لا ينفع ان تتوحد كلمة المسلمين الا على يديه هو دون غيره، وحين ينتهي أجله مثل اي انسان، تنتقل الادعية الى ابنه من صلبه، وترويج اسطوانة "هذا الشبل من ذاك الاسد".

واهم من يبحث في العالم العربي من محيطه الى خليجه عن زعيم يخلو مسجده من إمام لا يدعو له مثل تلك الادعية، بغض النظر عن ان كان هذا الزعيم ملكا او اميرا او رئيسا او سلطانا، وحين يقصّر هذا المسجد او ذاك الامام، يقوم مقامه الراديو والتلفزيون في بث مباشر بالالوان، وتتعطل ماكينات الاخبار، وتتركز كلها على المسجد الذي يؤمه الزعيم، وحين يكون البلد منقسما، مثل فلسطين اليوم، بين الضفة وغزة، ترى خطابات وادعية تثير في النفس المؤمنة مئة سؤال وسؤال، ترى الى من يمكن ان يستجيب الله رب الاجمعين بل رب العالمين؟

واذا كان شاعر حديث قد قال للزعيم: يا ابن الهواشم من قريش اسلفوا جيلا بمدرجة الفخار فجيلا / يا ابن الذين تنزلت ببيوته سور الكتاب ورتلت ترتيلا / يا ابن النبي وللملوك رسالة، من حقها بالعدل كان رسولا. فإن شاعرا قديما قد قال له: ما شئت، لا ما شاءت الاقدار،، فاحكم فانت الواحد القهار.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 نيسان 2019   الطيور على أشكالها تقع..! - بقلم: خالد دزدار

17 نيسان 2019   رسالة إلى د. محمد اشتية..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

17 نيسان 2019   لا الاردن.. ولا سيناء..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 نيسان 2019   17 نيسان .. يوم الأسير الفلسطيني - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

17 نيسان 2019   درسٌ مهمٌ للعرب من تجربة الحركة الصهيونية - بقلم: صبحي غندور

17 نيسان 2019   مرض الكاليجولية يُصيبُ الرؤساء فقط..! - بقلم: توفيق أبو شومر

16 نيسان 2019   رد "حماس" المحتمل على حكومة اشتية..! - بقلم: هاني المصري

16 نيسان 2019   القدس لمواجهة دعوات التطبيع..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 نيسان 2019   شهداؤنا ليسوا أرقاماً..! - بقلم: أحمد أبو سرور

16 نيسان 2019   التطورات في ليبيا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 نيسان 2019   "صفقة القرن" والسلام لمن؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب



15 نيسان 2019   حسابات ما بعد الانتخابات..! - بقلم: محمد السهلي

15 نيسان 2019   "صفقة القرن" ونجاح الاختبارات الميدانية..! - بقلم: بكر أبوبكر








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية