11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 أيلول 2018

السلام في سنين المحل..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

هل تأخر المطر، وهل استحقت صلوات الاستسقاء؟ لم يتأخر شيء، في كل السنين الغابرة، ومنذ مطلع الزمان، كانت هناك سنوات محل وقحط، يتأخر فيها المطر، الذي كان ينتظره الفلاحون بفارغ صبرهم، خوفا على محاصيلهم التي كانت بمثابة حياتهم وخلاصهم على مدار سنة جديدة قادمة، يقايضون بمنتجاتها بقية احتياجاتهم، والرعاة على قطعانهم، فإن أكلت أكلوا، ولبسوا، وصنعوا وسوقوا في انتظار السنة الجديدة التي في الغالب ما تكون سنة مطر غزير وخير وفير يعوضهم عن سنة المحل والقحط الفائتة. كل ما كانوا يفعلونه، عدا عن صلواتهم الى ربهم بقلوب واثقة، ان يمسكوا ايديهم بعض الشيء، ويعزفوا عن كماليات يتزايد عددها، وسط أقوال اصبحت في تقادمها بمثابة الحكم والامثال، يرددونها كمرشد ودليل حياة، من على شاكلة "نصف البطن يغني عن ملئه"، "بيت الضيق يتسع مئة صديق"، "عباءة ربنا ولا عباءة السوق"، "اشتدي يا أزمة تنفرجي".

لم يتأخر السلام، بدوره، الذي ينشده الفلسطينيون بشكل مضطرد في سنوات القحط هذه، تماما كالخارجين في صلاة استسقاء في موسم زاد محله وقحطه، هذا السلام يسبقه التحرر من ربق المستعمر، السلام مع المستعمر محض خداع واستمراء في الخداع وتماهي تطوعي مع خداع المستعمر ومكره.

لننظر الى العالم كله اليوم كيف يغرق في اتون المستعمر، كيف يغرق في محله وقحطه، استعمار كوني لم يعد يقبل باستعمار هذه الدولة فقط، بل بالقارة كلها، عبر شركاته ورساميله، التي اصبحت عابرة للقارات وعابرة للقوميات وفق المفكر العربي سمير امين، ازدياد الفقر والجوع والبطالة والمرض والتخلف، فقير يملك سيارة طراز سنتها وبيلفون غالاكسي، وجوع الهامبرغر والكنتاكي والبيتزا، وبطالة الوظيفتين لا يستطيع شاغرهما تسديد قروض البنك بالعملة الصعبة، وامراض ما انزل الله بها من سلطان، يعالجون بها وجع الرأس بالكيماوي، تخلف من نوع جديد، يمكن ان نطلق عليه تخلف حضاري، حتى لدى دول مستقلة ومتحررة و"تنعم" بالسلام والاستقرار، يحكمها حفنة من المال والعسكر. انظروا الى بلدان الربيع العربي، دولة مثل تونس، ما زالت تتصارعها نخبة الدين السياسي وبقايا عصر الاقطاع، وفي مصر بقايا عهد العسكر، وفي ليبيا ديمقراطية "أنتي قذافي" اي "ضد القذافية" وفي اليمن طائفية عصور الظلام.

انظروا الى مدير العالم الجديد، كيف يشيد بدولتين اثنتين في العالم كنماذج على الديمقراطية، اسرائيل والسعودية. هذا اقرب كثيرا للبحث عن السلام  مع اسرائيل، التي حسمت امرها مؤخرا انها دولة يهودية، سلام فاشل، آيل للسقوط والخراب، سلام لن تستطيع هي –اسرائيل – ان تحققه مع ذاتها، وهو نفسه –السلام – الذي نفشل كفلسطينيين تحقيقه مع ذاتنا.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 تشرين أول 2018   أعداء مسيرة العودة.. الدافع والأسلوب..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

16 تشرين أول 2018   غزة بين خيارات أحلاها مرّ..! - بقلم: هاني المصري

16 تشرين أول 2018   هل يشبه "المركزي الفلسطيني" الأمم المتحدة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 تشرين أول 2018   كشـف المستور..! - بقلم: محمد السودي


14 تشرين أول 2018   واشنطن: فرصة للابتزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

14 تشرين أول 2018   نظام فدرالي بديل عن الانفصال..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

14 تشرين أول 2018   إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي..! - بقلم: راسم عبيدات

14 تشرين أول 2018   شهيد وشهيدة ومطارد..! - بقلم: خالد معالي

14 تشرين أول 2018   الحلقة المركزية.. وحدة الصف..! - بقلم: علي جرادات

14 تشرين أول 2018   التبادل اللامتكافئ للدم والزيتون..! - بقلم: ناجح شاهين

14 تشرين أول 2018   الدم الفلسطيني ليس رخيصا - بقلم: عمر حلمي الغول

13 تشرين أول 2018   قضية لارا القاسم والحرب على حركة المقاطعة - بقلم: سليمان ابو ارشيد

13 تشرين أول 2018   استيراتيجية التحرر الوطني..! - بقلم: د. مازن صافي

13 تشرين أول 2018   إنهم يسرقون الوطن.. إننا نغادره..! - بقلم: عدنان الصباح






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية