11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

3 تشرين أول 2018

من يقف خلف الكلمات..؟


بقلم: د. أماني القرم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

حين نسمع الخطابات التي يلقيها الزعماء، العرب منهم والأجانب، يتبادر إلى الذهن أسئلة حول من يكتبها؟ هل هم من يفعل أم أن هناك شخص خفي يقف وراء هذه الكلمات؟ وكيف يستطيع أن يترجم هذا الشخص أفكار الزعيم الى جمل وعبارات تغير مسار التاريخ أحياناً وتلهم شعوباً وأمماً..!

حفظت أجيال عديدةخطابات شهيرةلزعماء عالميين أعطوا الكلمات روحاً وكاريزما، فخرجت لتخلّد في ذاكرة الملايين وتصنع تاريخاً بقوة البلاغة.. وقد جاء وقع معظم هذه الخطابات الرائعة بسبب قوة القضية وشدة الأزمة التي تتحدث عنها، وكانت تدور في فلك: إما نكون أو لا نكون..!

أيّ مهتم بالتاريخ يمكن أن ينسى كلمات ونستون تشرشل رئيس الوزراء البريطاني في خطابه الشهير إبان الحرب العالمية الثانية بعد نكسة البريطانيين: "سندافع مهما كان الثمن.. لن نستسلم".

وهل من عروبي لا يستذكر خطاب جمال عبد الناصر الذي أعلن فيه تأميم قناة السويس وإخراجها من القبضة الاستعمارية؟ أو هل من متحسر على مواقف العرب لا يعلم بخطاب الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود الأخير الذي دعا فيه قائلاً: "القدس الشريف يناديكم ويستغيثكم لتنقذوه من محنته ومما ابتلي به.."

وهل يوجد فلسطيني على وجه الأرض صغيراً كان أم كبيراًلا يحفظ كلماتياسر عرفات في الأمم المتحدة الذي وضع فيه رؤية استراتيجية في جملة واحدة : "لا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي"..

لاشك أن وراء كل زعيم مجموعة من المستشارين والكتاب الذين يصيغون الخطابات الحاسمة.. قلة منهم  تعرف هوياتهم  للعامة كمحمد حسنين هيكل الذي كان يكتب خطابات جمال عبد الناصر، وموسى صبرى الذي كتب العديد من خطابات السادات، ومحمود درويش الذي ساهم في كتابة خطابات ياسر عرفات، بينما يبقى المعظم  مجهولين خاصة في العالم العربي.. إلا بعد رحيل الزعيم بسبب إلهي أو آخر.. إلهي أيضاً..!

يقول نيك مورجان أحد كتّاب الخطابات السياسية المشهورين في الولايات المتحدة حين سئل عن الشخص الذي كتب خطاب أوباما: "إنه سؤال خاطئ.. الرئيس هو المسؤول عن كل كلمة ينطقها.. ليس مهماً من كتبها لأن الرئيس اختاره وهو يعلم جيداً انه الأقدر على ترجمة افكاره وسياساته.." ورغم أن هذا كلام في جانب كبير منه صحيح، باعتبار أن ترامب مثلاً اختار ستيفن ميللر اليهودي من أقصى اليمين كمستشار سياسي وكاتب لمعظم خطاباته العالمية.

ولكن هل ينفي ذلك بالمطلق تأثير كاتب الخطاب ورؤيته على روح الخطاب نفسها؟ أعتقد لا.. ولهذا يأمل الناس دوما ان يختار الزعماء مستشارين أهل للخبرة والكفاءة والرؤية الصائبة..

تحية لمن نصح الوزيرة النمساوية "كارين كنايسل" أن تلقي مستهل كلمتها باللغة العربية لتخطف الأضواء وتضيئ ببلاغة العربية على أحزان ومعاناة أهلها.. فيبقى خطابها الأكثر تأثيرا وانتشاراً في دورة الأمم المتحدة الثالثة والسبعين..

* الكاتبة اكاديمية تقيم في قطاع غزة. - amaney1@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 تشرين أول 2018   أعداء مسيرة العودة.. الدافع والأسلوب..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

16 تشرين أول 2018   غزة بين خيارات أحلاها مرّ..! - بقلم: هاني المصري

16 تشرين أول 2018   هل يشبه "المركزي الفلسطيني" الأمم المتحدة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 تشرين أول 2018   كشـف المستور..! - بقلم: محمد السودي


14 تشرين أول 2018   واشنطن: فرصة للابتزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

14 تشرين أول 2018   نظام فدرالي بديل عن الانفصال..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

14 تشرين أول 2018   إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي..! - بقلم: راسم عبيدات

14 تشرين أول 2018   شهيد وشهيدة ومطارد..! - بقلم: خالد معالي

14 تشرين أول 2018   الحلقة المركزية.. وحدة الصف..! - بقلم: علي جرادات

14 تشرين أول 2018   التبادل اللامتكافئ للدم والزيتون..! - بقلم: ناجح شاهين

14 تشرين أول 2018   الدم الفلسطيني ليس رخيصا - بقلم: عمر حلمي الغول

13 تشرين أول 2018   قضية لارا القاسم والحرب على حركة المقاطعة - بقلم: سليمان ابو ارشيد

13 تشرين أول 2018   استيراتيجية التحرر الوطني..! - بقلم: د. مازن صافي

13 تشرين أول 2018   إنهم يسرقون الوطن.. إننا نغادره..! - بقلم: عدنان الصباح






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية