15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 تشرين أول 2018

عيد الجلاء التونسي الـ55


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

حلت الأثنين 15 من إكتوبر 2018 الذكرى الـ55 ليوم الجلاء الفرنسي عن تونس، وفرض السيادة التونسية على كامل أراضيها بعد تحرير بنزرت بعد رضوخ الجنرال ديغول وفرنسا لإرادة الشعب والقيادة التونسية.

ولم يأتِ الإنسحاب الفرنسي دون ثمن، بل دفع الشعب التونسي وجيشه الوطني ومنتسبي حزب الدستور ثمنا باهظا لطرد الغزاة الفرنسيين وفرض السيادة التونسية، حيث خاضوا معركة حامية سقط فيها العشرات من المناضلين التونسيين. لا سيما وأن الحكومة الإستعمارية الفرنسية، رغم أنها أقرت بإستقلال تونس في العام 1956، غير انها شاءت المحافظة على وجودها الإستعماري في ميناء بنزرت، لإقامة قاعدة بحرية دائمة هناك، مما دعا القيادة التونسية بزعامة الرئيس الحبيب بورقيبة التصدي للأطماع الفرنسية وخوض معركة الذود عن التراب الوطني التونسي. ورغم التضحيات الجسام من الشهداء والخسائر المادية، إلآ أن تونس ربحت الرهان، وفرضت خيارها وسيادتها على دولة الإستعمار الفرنسية.

ومع حلول الذكرى الـ55 لمعركة 1963 في بنزرت وغيرها من المواقع الساحلية التونسية، فإن تونس الخضراء تشهد مخاضا صعبا دفاعا عن إستقلالها وسيادتها، لا سيما وان هناك قوى داخلية وخارجية تعمل على شّدها إلى الخلف، وتهديد مكانتها وحصانتها وأمن ابنائها والشعب التونسي عموما. وهو ما يشير إلى أن مخطط القوى المعادية من قوى التكفير وجماعة الإخوان المسلمين والغرب الإستعماري وخاصة أميركا وإسرائيل ومن لف لفها من عرب وعجم وغيرهم ما زال قائما، ولم تكف تلك القوى عن متابعة مشروعها المعادي، مستغلة الظروف والشروط الداخلية المتآكلة نتاج الصراعات والتجاذبات بين القوى الفاعلة على الساحة السياسية التونسية، وأيضا مستغلة العوامل الموضوعية المحيطة بتونس في النظاقين العربي والإقليمي بالإضافة للتطورات العالمية.

ما تقدم يفرض على القوى الحية الرسمية والشعبية في تونس العربية الإنتباه للأخطار المحدقة بالدولة والنظام السياسي، وحماية مكتسبات الشعب السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية والقانونية، وبالتالي تجاوز الحسابات الصغير والضيقة والفئوية، وتوجيه بوصلة التشارك في الدفاع عن المصالح الوطنية التونسية العليا. وتغليب تلك المصالح على أية حسابات ضيقة. لأن النتائج والإرتدادات الناجمة عن المخطط المعادي خطيرة وجسيمة، وتهدد مستقبل الشعب والثورة والديمقراطية التونسية.

ولتتذكر القوى التونسية الـ204 أحزاب وقوة سياسية بأن الخاسر الأكبر هو الشعب وإنجازاته خلال المرحلة السابقة والحالية، خاصة وان كل القوى السياسية في العالم العربي والعالم تعتبر أن تونس بقواها الحية وبالتحديد المرأة التونسية تمكنت من التصدي لقوى التكفير والتخوين وكاتم الصوت، والإنتصار للديمقراطية التونسية، وإستعادة زمام الأمور في الساحة، وإرغام القوى المأجورة من مختلف المسميات من التراجع ولو مؤقتا عن المشهد الرسمي في النظام السياسي، وحتى الإقرار في مؤتمراتها ومنابرها، أن ولاءها لتونس والشعب التونسي. ليس هذا فحسب، بل وإقرارها بإرتكاب أخطاء بحق تونس وشعبها، مما دعاها لإخلاء الساحة للقوى الأكثر تمثيلا لمصالح الشعب والثورة، والأكثر وفاءا لإهداف تونس في الحرية والسيادة والإستقلال والديمقراطية والتنمية والحؤول دون عودة الإرهاب بكل مسمياته. وهذا لم يأت نتاج حسن نية أو أخلاق من تلك القوى، انما رغما عنها، ولإنها لم تصمد أمام إرادة الشعب التونسي.

في ذكرى عيد الجلاء الـ55 تملي الضرورة من الكل التونسي الوفاء لهذا اليوم العظيم، والحرص على بقائه ناصعا كالثلج في الأرض التونسية، وحماية الموروث الوطني والقومي الأصيل للشعب البطل وقياداته الشجاعة من مختلف التيارات الوطنية والقومية والليبرالية الديمقراطية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

15 تشرين ثاني 2018   معركة غزة واستقالة ليبرمان.. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

15 تشرين ثاني 2018   في دورة التصعيد والتهدئة.. الحرب التي لا يريدها أحد..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تشرين ثاني 2018   استقالة ليبرمان: مأزق لنتنياهو أم مأزق للفلسطينيين؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

15 تشرين ثاني 2018   إعلان الإستقلال بين الإسطورة والخيال - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تشرين ثاني 2018   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 تشرين ثاني 2018   حول "معركة اليومين" والنصر المُعلن..! - بقلم: فراس ياغي

14 تشرين ثاني 2018   صفقة القرن.. تجارة امريكية فاشلة - بقلم: نور تميم

14 تشرين ثاني 2018   هكذا رفعت المقاومة رؤوسنا..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

13 تشرين ثاني 2018   غزة تلوي ذراع الإحتلال..! - بقلم: راسم عبيدات

13 تشرين ثاني 2018   إعلان "بلفور" أكبر جرائم هذ العصر..! - بقلم: د. سنية الحسيني

13 تشرين ثاني 2018   "الصراصير العربية" وصواريخ العدوان في غزة..! - بقلم: بكر أبوبكر

13 تشرين ثاني 2018   صفقة ترامب: احتمالات التمرير ومتطلبات الإفشال..! - بقلم: هاني المصري

13 تشرين ثاني 2018   عندما صدق اعلام الاحتلال..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   جولة التفوق..! - بقلم: عاهد عوني فروانة






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية