7 March 2019   The US consulate in Jerusalem - By: Daoud Kuttab


28 February 2019   What does the EU still need to do for Palestine? - By: Daoud Kuttab

28 February 2019   Britain’s witchfinders are ready to burn Jeremy Corbyn - By: Jonathan Cook

25 February 2019   War on Al-Aqsa: What Price Netanyahu’s Victory - By: Ramzy Baroud




18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

29 تشرين أول 2018

هل الرؤساء يفهمون الرسالة بالعكس؟


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يستغرب كثير من المحللين السياسيين المواقف المتناقضة الصادرة عن عدد من الزعماء العرب خاصة حول فلسطين.

بعض الزعماء الذين يلتئمون على طاولة الجامعة العربية فيمنحون فلسطين ما تطلبه من قرارات، وهذا لعمري دلالةً الاصالة العربية التي مازالت تجمع شعوب الامة حول فلسطين، هؤلاء النفر من الرؤساء عندما يدخلون حلبة السياسة خارج وليمة الجامعة يكون لهم من التصرفات والمواقف النقيض او العكس تماما؟

في مثل احوال التناقض هذا أمران: فإما ان الرسالة الفلسطينية على طاولة الجامعة العربية وغيرها غير واضحة او مبهمة، وإما يفهم ان لدى فلسطين لغتين؟

وفي الاحتمال الثاني إما أن الزعماء العرب لا يحفلون بالجامعة، ويجدون جلوسهم على مقاعد اجتماعاتها مدعاة للتثاؤب أو التنابز أو السخرية فلا يسمعون ما يقال.

وان وقّعت بلدانهم على ما تريده فلسطين،شكرا لهم، قد نفهم منه منطق رفع العتب أمام جماهير الأمة -التي لا نشك للحظة من مقدار التفافها حول فلسطين-فيكون هذا هو المنطق السائد.

تسود المصالح الثنائية مع الذئب الغربي الأغبر إي أمريكا على المصالح المشتركة العربية، فيتعامل هذا النفر من زعماء الأمة مع القضية المركزية في عدد من مواقفه بخفة وهامشية.

قد نسمع العديد من التحليلات ومنها من يتهم القيادة الفلسطينية بممارسة او بدعم "التطبيع" بدلالة الواقع الاحتلالي القائم الذي يفرض علاقة جبرية للرازحين تحت الاحتلال معه، ويجعلها مبررا له هو البلد المستقل والمتحرر ليعقد الصفقات ويقيم الولائم احتفالا بالاختراق الصهيوني لجسد بلده، ولعقله وروح الامة.

الصهيوني يخترق الجسد الفلسطيني سواء أكانت "أوسلو" أم بدونها، فالرازح تحت الاحتلال لا فكاك له من التعاطي مع محتله، لكن عقله وروحه أبدا حرة.

ولكن يبرز هنا منطق إما الانبطاح والاستسلام وإما الصمود والثبات وبرنامج المقاومة الذي يجب تصعيده في سياق القدرات الشعبية التي ترفض القائم الاستعماري، وبمعادلة الصمود والمقاومة تفكفك الحصار وتسعى لرفع حبل مشنقة الاحتلال عن عنقها.

أفلا يكون لي أنا الشقيق العربي أن أفكفك الاحتلال الصهيوني، أم علي أن أشد الحبل على رقبة الفلسطيني؟

لقد قالها الاخ ابومازن بوضوح الشمس في رابعة النهار فلا تُأوّلُوا ولا تفسروا كما تشاؤون..!

قال ابومازن ومن قبله ابوعمار اننا مع تطبيق المبادرة العربية من الألف الى الياء بالتسلسل العربي.

وفي الألف يأتي قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وفي الياء يأتي من انقلب اليوم على المبادرة واللغة العربية ليفهم حروف الهجاء تبدأ بالياء وفق طلب الراعي الامريكي الأغبر.

معادلة اليوم أصبحت تقول: اقيموا العلاقات مع الاسرائيلي، واضغطوا الحبل حول رقبة الفلسطيني لعله يموت أو ينحني أو يستسلم..!

أنفهم الخطاب الفلسطيني الواضح ونضرب به عرض الحائط إرضاء للذئب الأغبر؟ أم أن زعماء الأمة يفهمون المعادلات مقلوبة..! فيما الأمة في حيرة بين عقلها وجسدها؟ أم أننا لا نفهم العربية باللهجة الفلسطينية ام اننا لا نحفظ الأبجدية العربية؟

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


18 اّذار 2019   نتنياهو امام جنرالات اسرائيل - بقلم: د. هاني العقاد


17 اّذار 2019   هل ماتت القضية الفلسطينية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 اّذار 2019   انعكاسات عملية سلفيت..! - بقلم: خالد معالي

17 اّذار 2019   رئيس الوزراء المكلف د. محمد اشتيه - بقلم: زياد أبو زياد

17 اّذار 2019   ماذا يحدث في قطاع غزة؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

17 اّذار 2019   السياسة الامريكية بين الواقع والخيال..! - بقلم: د. باسم عثمان

17 اّذار 2019   ليس تصريحاً بل مشروع سياسي..! - بقلم: محمد السهلي

17 اّذار 2019   سرديات "إلى الأبد".. التحديات والمآلات..! - بقلم: علي جرادات

17 اّذار 2019   أزمة غزة الكارثية مركبة وجوهرها سياسي - بقلم: راسم عبيدات

17 اّذار 2019   بطش "حماس" يجب ان يتوقف فورا قبل ان تحل الكارثة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


16 اّذار 2019   الضفة وغزة.. التفريغ بعد الانقسام..! - بقلم: عدنان الصباح

16 اّذار 2019   الإرهاب "الداعشي" الأبيض..! - بقلم: راسم عبيدات








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية