17 January 2019   Time To Dump Netanyahu - By: Alon Ben-Meir

17 January 2019   Gaza: Give people the right to choose - By: Daoud Kuttab


10 January 2019   The lopsided equation - By: Daoud Kuttab


2 January 2019   Palestinian democracy in limbo - By: Daoud Kuttab




20 December 2018   Trump’s New Year’s Gift to Putin, Rouhani, and Erdogan - By: Alon Ben-Meir

20 December 2018   Jerusalemisation of Christmas in Amman - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 تشرين ثاني 2018

انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي ومستقبل النظام السياسي..!


بقلم: د.ناجي صادق شراب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الكل يترقب الانتخابات القادمة للكونجرس في السادس من نوفمبر الجاري، وتتباين إستطلاعات الرأي حول فوز الديمقراطيين في مجلسي الكونجرس، لكن النتائج اليقينية مستبعدة، والإحتمالات مفتوحة على كل السيناريوهات.

هذه الانتخابات تمثل تحديا كبيرا للحزب الديمقراطي مقابل الحزب الجمهوري المسيطر الآن على الكونجرس، وتأتي في سياق محاولات وتغيرات دراماتيكية كبيرة يقودها الرئيس ترامب بتحدي الأساس الذي قام عليه النظام السياسي الأمريكي وعبارة الرئيس كيندي "أمة من المهاجرين"..

اليوم الرئيس ترامب يقود النزعة الشعبوية للمواطن الأمريكي ويضعهم امام المفاضلة بين الطيبة التي تميز بها المواطن الأمريكي وبين الهجرة والأغراب وما قد يمثلونه من مخاطر، يضعهم أمام  المفاضلة بين الإنفتاح والتعددية السياسية وبين القومية المنغلقة. بإختصار شديد هذه الانتخابات تقوم وترتكز على تحدي الهوية الأمريكية. الرئيس ترامب لا شك خلق واقعا سياسيا جديدا، ونمطا جديدا من التفكير في التعامل مع قضايا السياسة الداخلية والعالمية، ويقدم نفسه وحزبه على أنه الأقدر لقيادة أمريكا نحو التغيير..!

لكن في هذه الانتخابات يختلف الأمر عن الانتخابات الرئاسية التي يضع فيها الشعب الأمريكي أمام الإنجاز الإقتصادي وتحسن مستويات المعيشة والتدهور والكارثة والخسارة.. هذه الانتخابات إنتخابات حول الإنتماء الحزبي، وقدرة كل حزب على إستقطاب وحشد مؤيديه.

مشكلة هذه الانتخابات أن المعارضة التي يشكلها الديمقراطيون منقسمة على ذاتها، ففي داخل الحزب الديمقراطي ثلاث تيارات رئيسة.. ما يسمى الترامبيون اليساريون والذين يركزن على شخصية الرئيس ترامب، والتيار الذي يقوده ساندرز الشعبوية اليسارية أو الإشتراكية، والثالث وهم من تبقى من تقاليد الرئيس أوباما والجيل القديم. ونقطة الضعف الثانية التي تواجه الحزب غياب القضايا الرئيسة، مع تركيزهم على قضية الرعاية الصحية والتعليم، وهنا الحزب الديمقراطي يركز على المنافع التي يمكن أن يجنيها المواطن العادي في الرعاية الصحية والتعليم، والتي تعتبر من أهم إنجازات الرئيس أوباما، إلا أن الحزب الجمهوري يملك أدوات التاثير في مجال الخطاب الثقافي والتأثير الإعلامي، اضف إلى ذلك تأثير ودور الرئيس ترامب الذي يسعى جاهدا لفوز حزبه بأغلبية المقاعد في مجلسي الكونجرس، وهو ما يعني له ضمان، أولا إستمراره في الرئاسة، وإكتمال فترة رئاسته، ويدرك أن فوز الديمقراطيين قد يفتح ملف مساءلة ومحاكمة الرئيس.

وتأتي أهمية هذه الإنتخابات من موقع الكونجرس في النظام السياسي الأمريكي، فالنظام السياسي الأمريكي رئاسي ـ لكنه يستند على مبدأ الفصل المطلق بين السلطات الثلاث، وأهمية الكونجرس في ثلاث مجالات وفقا لنظام الكوابح والجوامح الذي يحكم العلاقة بين السلطات الثلاث، أولا المجال التشريعي وسن القوانين، فهي سلطة مطلقة للكونجرس وإن كان الرئيس يملك القدرة على كبح جماحها بالتصديق النهائي على القوانين، وفي مجال الموازنة أو السلطة المالية، بما فيها موازنة السلطة التنفيذية، وفي مجال الرقابة السياسية، وسلطة محاكمة الرئيس في حالات الخيانة العظمى او التهم الجنائية والفساد.

وللكونجرس سلطة في مجال التعيينات الدبلوماسية والعسكرية والمحكمة الإتحادية العليا كما في قضية القاضي بريت كافانو. هذه المكانة للكونجرس هي التي تضفي أهمية كبيرة على الإنتخابات القادمة، وجرت العادة إلا في حالات قليلة، أن يكون الحزب الواحد مسيطرا على السلطتين. خطورة الإنتخابات القادمة في حال فوز الجمهوريين أن يضمن الحزب والرئيس السيطرة على السلطات الثلاث مما يقوي من ديكتاتورية الرئيس ترامب، وتفرده في إتخاذ القرار، وتغيير القواعد والمبادئ التي يقوم عليها النظام السياسي الأمريكي، والهوية الأمريكية لأكثر من عقد.

لهذه الأسباب كل المراقبين يتطلعون لهذه الانتخابات لما لها من تداعيات وتأثيرات ليس فقط على السياسة الداخلية الأمريكية بل على مواقف الولايات المتحدة من الكثير من قضايا السياسة العالمية والعلاقة مع عدد كبير من الدول، ولهذا تنشط اللوبيات الداعمة كل منها حسب مصالحها للتأثير في هذه الانتخابات.. وأخيرا القضية الفلسطينية والقضايا العربية لن تكون بعيدة عن نتيجة هذه الانتخابات.

* استاذ العلوم السياسية في جامعة الآزهر- غزة. - drnagish@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2019   أسرى فلسطين هل من نصير لكم..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2019   غربٌ يتصدّع.. وشرقٌ يتوسّع..! - بقلم: صبحي غندور

22 كانون ثاني 2019   الصهيونية تحارب ديفيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 كانون ثاني 2019   الضمان ليس أهم من السلم الأهلي..! - بقلم: هاني المصري

22 كانون ثاني 2019   تعريف الأمن وقيادة الحراك في "كريات أربع" - بقلم: د. أحمد جميل عزم


21 كانون ثاني 2019   رشيدة طليب: وطنية أمريكية ووطنية فلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


21 كانون ثاني 2019   قادة "حماس" وجنون البقر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2019   فهم الصراع بين الأصل والمستنسخ (1/2) - بقلم: بكر أبوبكر

21 كانون ثاني 2019   سأكتب اسماؤهم على الجدار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 كانون ثاني 2019   الانتخابات الاسرائيلية القادمة والهروب إلى الأمام - بقلم: زياد أبو زياد


20 كانون ثاني 2019   بيني موريس النموذج الفاقع للعنصرية - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

20 كانون ثاني 2019   فضيحة شاكيد ونافيه..! - بقلم: عمر حلمي الغول







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2019   "من غير ليه".. والتاريخ العربي الحديث - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2019   صهيل الروح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

14 كانون ثاني 2019   القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية..! - بقلم: حسن العاصي


20 كانون أول 2018   هيا ندك عروش الطغيان..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية