6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

12 تشرين ثاني 2018

قراءة في عملية خانيونس..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ما زالت تداعيات وانعكاسات عملية خانيونس تتوالى ومن المبكر معرفة كافة تفاصيلها، إلا ان ذلك لا يعني محاولة قراءتها، وهو ما يستدعي تحليل عميق وهادئ لما جرى مساء الاحد 11\11\2018 من تنكر قوة خاصة للاحتلال بملابس نساء، ودخولها بعمق ثلاثة كيلومترات لتغتال قائد قسامي ويستشهد، ومن ثم يقر الاحتلال بمقتل ضايط وإصابة آخر بجروح خطرة، واستشهاد ستة خلال قصف مكثف لطيران الاحتلال.

كان سيسجل انجاز كبير وعظيم ل"نتنياهو"  و"ليبرمان"  لو ان القوة الخاصة نجحت في خطف القائد نور بركة، ونزعت منه تحت التعذيب معلومات عن اسراها الجنود لدى المقاومة او خارطة شبكة الانفاق، لكن أتت رياح مقاومة غزة بما لا تشتهي سفن "نتنياهو" و"ليبرمان".

من ناحية الاحتلال تعتبر العملية فاشلة بامتياز، فاستشهاد فلسطيني هو امر عادي وأمنية يتمناها كل قسامي ولا جديد في الأمر، والضربة التي تفشل بتحقيق اهدافها تزيد المقاومة قوة،  لكن من ناحية الاحتلال انكشاف القوة الخاصة ومقتل ضابط وجرح آخر فهذا امر خطير جدا وفشل ذريع، وسيؤثر سلبا على دعايتهم الانتخابية لاحقا في حالة اجراء انتخابات.

ومن ناحية "اسرائيلية" ايضا، فان كيان الاحتلال لا يحتمل خسائر بشرية في صفوفه، فكيف عندما تكون الخسارة في قوة من النخبة!؟ من خطط ونفذ عملية الاغتيال خسر وفشل، ومسألة دخول القوة بزي نساء يعني خوف وجبن مسبقا انعكس على القوة التي سرعان ما انكشفت، وفضح امرها ودفعت ثمن ذلك احد ضباطها.

فلسطينيا، صحيح انه كان من المفترض كشف القوة وأسرها، ولكن نتيجة 100% صعبة جدا في ظل ان المنطقة التي جرت فيها عملية الاغتيال قريبة من السياج، ومكشوفة، عدا عن تدخل سلاح الطيران وألا  لكانت القوة بأكملها وقعت في الاسر.

لا يقاس نجاح وفشل العميلة بعدد الشهداء مقارنة بسقوط ضابط في جيش الاحتلال، لان هكذا عمليات مباغتة تقاس بمدى نجاح وتحقيق الهدف منها وهو خطف القائد نور بركة ومعرفة مصير جنود الجيش وخريطة الانفاق، والا ما الفائدة من مقتل قائد قسامي بالنسبة لجيش الاحتلال فهناك مئات القادة من القسام غيره، وهذا اغتيال لا يقدم ولا يؤخر، ولا يهز معنويات المقاومة، بل يرفع جاهزيتها وخبرتها.

في ظل قوة خاصة مجهزة بكل المعدات، وخلفها جيش ومخابرات تزعم انها الأقوى كل ذلك تبخر وكشف ضعفه بمجرد كشف القوة وقتل ضابط منها، وسنرى تداعيات سلبية على الاحتلال وايجابية للمقاومة، والتي ستزيد من جاهزيتها وسريتها في ظل احتلال لا يتورع عن استخدام أي وسيلة للوصول لرجال المقاومة.

في المحصلة لن تتوقف عمليات الاحتلال كما هي عمليات المقاومة، ويجب استخلاص العبر من كل عملية وحادثة، واهم عبرة مما حصل ان الجاهزية لدى المقاومة لا يجب ان تتراخى للحظة واحدة، وان المبادرة يجب ان تكون لها بعد هذه العملية، فمن يخاف من عمليات هو الذي يجب ان يبقى في حالة خوف وفزع، والرد يجب ان يكون مدروس وليس متعجل، كون المعركة مع الاحتلال بالجولات وليس بالضربة القاضية في هذه المرحلة الصعبة.

ثبت من خلال العملية ان المقاومة لم تكن نائمة، وانها كانت ذات جاهزية عالية برغم سقوط سبعة شهداء، منهم قائد قسامي، وثبت ان قوة الاحتلال ونخبته سهل جدا النيل منها، ولن يكرر الاحتلال هكذا نوع من العمليات في المستقبل القريب، الا ان ذلك لا يعني التراخي، بل الجاهزية وبقاء روح المبادرة، كي يكون الاحتلال في موقع دفاع وليس هجوم.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

10 كانون أول 2018   حروب نتنياهو الانتخابية..! - بقلم: محمد السهلي

10 كانون أول 2018   قراءة في عملية "عوفرا"..! - بقلم: خالد معالي

10 كانون أول 2018   فشل أمريكا بادانة حركة "حماس" - بقلم: شاكر فريد حسن

10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


9 كانون أول 2018   هل العمل المسلح مفتاح القبول؟! - بقلم: سري سمور

9 كانون أول 2018   الوقاحة المزدوجة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


9 كانون أول 2018   اوقفوا نزيف الهجرة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

9 كانون أول 2018   أزمة الفلسطينيين في العراق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

8 كانون أول 2018   الأمم المتحدة سلاح ذو حدين..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

8 كانون أول 2018   تحنيط الثورة ... تغييب القضية - بقلم: عدنان الصباح

8 كانون أول 2018   معارك نتنياهو..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

8 كانون أول 2018   شرف العربي معلق على خاصرة وردة..! - بقلم: جواد بولس

8 كانون أول 2018   مذكرات براك: "نجاح" المحارب وفشل رجل السياسة..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية