18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir




7 February 2019   Can Arab Evangelicals play a bridging role? - By: Daoud Kuttab

4 February 2019   As Abbas Ages, Fatah Moves to Consolidate Power - By: Ramzy Baroud

2 February 2019   Gaza Rallies for Caracas: On the West’s Dangerous Game in Venezuela - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

31 January 2019   New Palestinian government might have teeth - By: Daoud Kuttab

31 January 2019   The Taliban and the US: Accepting the Inevitable - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 تشرين ثاني 2018

معركة غزة واستقالة ليبرمان.. تقدير موقف


بقلم: د. سفيان أبو زايدة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في المعركة الاخيرة بين غزة الجريحة المحاصرة واسرائيل النووية التي تملك افضل ما توصلت له التنكلوجيا الحربية انتصرت غزة انتصارا ساحقا.

عزز هذا الانتصار استقالة وزير الجيش الاسرائيلي افيغدور ليبرمان بغض النظر عن الاسباب التي ادات الى استقالته سواء كان لها علاقة بالشأن الداخلي الاسرائيلي او نتيجة الخلاف بينه وبين نتنياهو على كيفية ادارة ملف التعاطي مع غزة.

منذ بداية هذه المعركة التي لم تستمر طويلا والتي بدأت بعد ان تم اكتشاف القوة الاسرائيلية الخاصة في خان يونس والتي انتهت بقتل قائد القوة وجرح ضابط آخر واستشهاد سبعة فلسطينيين من بينهم قائد القسام في شرق خان يونس نور بركة. خلاصة هذه المعركة وما تبعها من قصف وقصف متبادل واستقالة ليبرمان يمكن تلخيصها بالتالي:

اولا: بات من الواضح ان القوة الاسرائيلية الخاصة التي تم اكتشافها في خان يونس والاشتباك معها لم تأتي لتنفيذ عملية اغتيال او اختطاف بل دخلت على الارجح لتنفيذ مهمات خاصة اهم من ذلك بكثير. لكي يغتالوا احد ليسوا بحاجة لهذه المخاطرة حيث لديهم الطائرات بدون طيار التي تستطيع تنفيذ المهمة دون عناء او مخاطرة.

ثانيا: مع بدء القصف والقصف المضاد كان من الواضح ان كلا الطرفين كانا غير معنيين للدخول في معركة شاملة مفتوحة. الفصائل الفلسطينية في تنسيق يثير الانتباه حددت مساحة النار بعشرين كم رغم ما تملكه من امكانيات تتعدى هذه المسافة بكثير.

واسرائيل حرصت في قصفها للمواقع والمنشآت الفلسطينية والتي كان اهمها قصف فضائية الاقصى، حرصت على اطلاق الصواريخ التحذيرية والتأكد من اخلاء المواقعالمستهدفة من السكان. ونتيجة كل هذا القصف هو استشهاد ستة فلسطينيين فقط.

ثالثا: القبة الحديدية كانت شبه مشلولة في هذه المعركة، وقد يكون هذا احد الاسباب التي لم يجعل اسرائيل تتمادى في عدوانها، حيث اطلقت المقاومة خلال المعركة حوالي اربعمئة صاروخ وقذيفة، تصدت القبة الحديدية الى مئة فقط، اي الى ٢٥٪ من مجمل هذه الصواريخ، الامر الذي ادى الى اصابات مباشرة في عسقلان وسديروت. 

القصف الفلسطيني ادى الى دمار كبير في هذه المباني والتسبب في ستين اصابة، من بينها اصابات بليغة.

على ما يبدو ان تجاوز القبة من قبل صواريخ المقاومة كان ناتجا عن تكتيك معين اتبعته المقاومة ستحاول اسرائيل تجاوزه في المواجهات المقبلة.

رابعا: تعاني اسرائيل من تآكل في قوة الردع لديها. حاولت في هذه المعركة من تعزيز هذه القوة من خلال توسيع دائرة الاهداف لكن النتيجة كانت عكسية تماما. حيث خرجت اسرائيل من هذه المعركة مكسورة الهيبة واكثر هشاشة في ظل تمكن المقاومة من الرد بقوة وفعالية على هذا القصف.

هذا يعني ان المعركة القادمة ان لم يحدث تطورات معاكسة لن تكون بعيدة، لهذا وبعد توقف المعركة ابقت اسرائيل على قواتها في حالة استنفار على الحدود مع غزة.

خامسا: لقد بحثت اسرائيل كما في كل معركة عن صورة للنصر، لكنها منحتها للفسطينيين حيث ستبقى الصورة الراسخة في الاذهان هي استقالة وزير الجيش ليبرمان والتي فسرها الفلسطينيون بأنها ذروة هذا الانتصار في هذه المعركة حتى وان كانت هذه الاستقالة ناتجة عن صراعات داخلية واهداف انتخابية.

سادسا: الانطباع العام ان غزة بصمودها وعنادها واصرارها تؤثر على مجريات الحياة في اسرائيل اكثر من كل العالم العربي، ان يجتمع الكابينت الاسرائيلي لمدة ست ساعات متواصلة لمناقشة كيفية مواجهة الموقف في غزة فهذا شيء كبير. ان تذهب اسرائيل الى انتخابات مبكرة بعد استقالة ليبرمان نتيجة الخلاف على كيفية التعامل مع غزة فهذا امر لايحدث كل يوم.

سابعا: اذا ما تم تقديم موعد الانتخابات في اسرائيل خلال الايام القادمة ستحاول اسرائيل تهدئة الجبهة في غزة وعدم التصعيد، لكن نتنياهو سيواجه مشكله في الرأي العام بسبب استقالة ليبرمان. المظاهرات الاحتجاجية من سكان الجنوب في غلاف غزة لا تساعده في ذلك.

* وزير سابق وأسير محرر من قطاع غزة. - Dr.sufianz@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 شباط 2019   الحركة الفلسطينية أمام إستحقاقات 2019 - بقلم: فهد سليمان

21 شباط 2019   "حماس" والغياب عن الوعي..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 شباط 2019   مطبعو وارسو يحاصرون الأقصى..! - بقلم: أحمد الحاج علي


21 شباط 2019   الشعوب ترفض التطبيع..! - بقلم: عمر حلمي الغول




20 شباط 2019   أغلال الإحتلال تصيب باب الرحمة الإسلامي..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


20 شباط 2019   المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل..؟! - بقلم: صبحي غندور

20 شباط 2019   العالم بدون نظام.. نتيجة مؤتمر ميونخ للأمن..! - بقلم: د. أماني القرم


20 شباط 2019   أنا (أنكُز) إذن، أنتَ موجودٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

19 شباط 2019   سقطة نتنياهو البولندية..! - بقلم: عمر حلمي الغول








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة

16 شباط 2019   إنفلاق السفرجلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

3 شباط 2019   من يوسف إلى زليخة.. الرسالة وصلت..! - بقلم: د. المتوكل طه


2 شباط 2019   ٤٢ عامًا على احتراقه: راشد حسين ذكرى خالدة - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية