6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

29 تشرين ثاني 2018

التطبيع لن يكون طوق نجاة لنتنياهو..!


بقلم: جاك يوسف خزمو
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يبحث رئيس وزراء اسرائيل، بنيامين نتنياهو، عن وسائل تساعده في الخروج من الأزمات الشخصية التي يعيشها بسبب التحقيقات التي تعرض لها حول ملفات فساد أربع مُتهم أو مشتبه به في التورط بها، لتُساعده أيضاً في البقاء في الحكم لأطول فترة ممكنة، أي أنه يبحث عن طوق نجاة له، يمنحه له بعض القادة العرب الذين يلهثون وراء التطبيع مع اسرائيل، لأنها دولة قوية في المنطقة، وقد توفر لهم الحماية. وبعض هؤلاء يعتبرونها دولة من دول الشرق الأوسط ويجب عدم اقصائها أو ابعادها لأنها هي حقيقة واقعة..!

ولذلك فان نتنياهو يجري سراً وعلناً لقاءات واتصالات واجتماعات مع بعض المسؤولين العرب. وزيارته لسلطنة عمان لاقت اهتماماً شعبياً في اسرائيل، وقد استغلها خير واحسن استغلالها من أجل اظهار انه زعيم قوي مسؤول استطاع أن يقيم علاقات مع دول عربية كانت في السابق لا تعترف باسرائيل، ولا تقيم علاقات معها، أما اليوم فهي التي تلهث وراء الحصول على رضى اسرائيل، وموافقتها على اقامة علاقات دبلوماسية علنية ومكشوفة معها..!

ولم يقتصر اهتمامه بالدول العربية فقط، بل طال الدول الاسلامية، ومن بينها دولة تشاد اذ قام رئيسها ادريس ديبي بزيارة علنية لاسرائيل بعد قطيعة دبلوماسية استمرت 46 عاماً. والرئيس التشادي لم يتردد في مدح دولة اسرائيل، وفي دعوة نتنياهو لزيارة تشاد في أقرب وقت لاعلان اقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين، حتى ان الرئيس التشادي تجرأ بالتعهد باقامة هذه السفارة في القدس معترفاً بذلك بأن القدس عاصمة دولة اسرائيل.

نتنياهو معتز بالتطبيع العربي والاسلامي مع اسرائيل، ويحاول استثمار واستغلال هذا التطبيع لكي يحصل على دعم الشعب الاسرائيلي له، وكي يمارس ضغطاً شعبيا على النيابة العامة، وعلى المستشار القضائي للحكومة كي يغلقوا ملفات فساده..!

أي أن نتنياهو متعلق بحبال التطبيع حتى لا يسقط في ساحة الاتهام والمحاكمة، وبالتالي يفقد منصبه، ويفقد معه ما حققه من انجازات سياسية قدمها له بعض القادة العرب هدية مجانية له.

مهما حاول الهروب من ضائقته النفسية، ومهما حاول التغاضي عن كل التحقيقات التي تعرض لها حول قضايا فساد، فان لائحة الاتهام قادمة له عاجلاً أم آجلا، لأن القانون الاسرائيلي لا يعترف بأن انجازات أي شخص قد تسقط عنه لوائح اتهام موجهة اليه، وخاصة اذا كانت لوائح فساد..!

سيواصل نتنياهو توسيع دائرة التطبيع مع العديد من الدول عبر جولات وصولات في عدد من عواصمها لاقامة علاقات دبلوماسية معها ظنا منه ان التطبيع سيشفع له عن اخطائه وفساده المستشري، وسيوفر له طوق النجاة.

إن من يعتقد أن نتنياهو سينجو مما هو فيه الآن فهو خاطىء لان الاسابيع والأشهر القادمة كفيلة بأن تثبت بأن التطبيع العربي لن يخدم من ركض وراءه، بل اساء اليه، ووضعه في دائرة وساحة الاتهام بالفساد الى جانب نتنياهو نفسه..!

* الكاتب رئيس تحرير مجلة "البيادر" المقدسية. - al-bayader@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


10 كانون أول 2018   حروب نتنياهو الانتخابية..! - بقلم: محمد السهلي

10 كانون أول 2018   أزمة العقل الصهيوني.. حرب في كل الاتجاهات..! - بقلم: محمد أبو شريفة


10 كانون أول 2018   قراءة في عملية "عوفرا"..! - بقلم: خالد معالي

10 كانون أول 2018   فشل أمريكا بادانة حركة "حماس" - بقلم: شاكر فريد حسن

10 كانون أول 2018   السترات الصفراء تصنع التاريخ..! - بقلم: عمر حلمي الغول

10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


9 كانون أول 2018   هل العمل المسلح مفتاح القبول؟! - بقلم: سري سمور

9 كانون أول 2018   الوقاحة المزدوجة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


9 كانون أول 2018   اوقفوا نزيف الهجرة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

9 كانون أول 2018   أزمة الفلسطينيين في العراق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

8 كانون أول 2018   الأمم المتحدة سلاح ذو حدين..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية