7 March 2019   The US consulate in Jerusalem - By: Daoud Kuttab


28 February 2019   What does the EU still need to do for Palestine? - By: Daoud Kuttab

28 February 2019   Britain’s witchfinders are ready to burn Jeremy Corbyn - By: Jonathan Cook

25 February 2019   War on Al-Aqsa: What Price Netanyahu’s Victory - By: Ramzy Baroud




18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

8 كانون أول 2018

معارك نتنياهو..!


بقلم: د.ناجي صادق شراب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

إسرائيل دولة قوة، ودول القوة تبقى الخيارات العسكرية لها الأولوية، وفي حالة إسرائيل خيار القوة العسكرية هو الخيار الأساس الذي يحكم كل خيارتها السياسية وهو الذي يحكم علاقاتها بمحيطها الجغرافي العربي ـ والأقرب فيه الآن لبنان وغزة.

لماذا غزة ولبنان؟ معركتان رئيسيتان تواجهان نتنياهو، الأولى المعركة السياسية، وهي معركة البقاء كرئيس وزراء، وتأجيل الانتخابات المبكرة، وهذه المعركة نجح أن يحسمها لصالحه بإستمرار حكومته بعد إستقالة ليبرمان وخروجه من الحكومة، وإمتدادا لهذه المعركة إتهامات الفساد، ويبدو أنه حتى اللحظة نجح في إحتواء تداعياتها بتعيين مدير عام جديد للشرطة.

ورغم الحديث عن إحتمال الانتخابات المبكرة في مايو القادم، فلم يصدر قرار بهذا الشأن، ولذلك تبقى الحكومة قائمة، بل يمكن أن ندخل في خيار الحكومة الطارئة في حال إندلاع حرب شاملة او إقليمية، وهذا إحتمال غير مستبعد.

أما المعركة الرئيسة الثانية وهي التي ستحدد مستقبل ومصير نتنياهو، هي معركته العسكرية، فأولا كونه رئيسا للوزراء ورئيس المجلس الأمني المصغر يبقى القرار له، وثانيا توليه منصب وزارة الدفاع فهذا يجعل هناك أولوية في الخيار العسكري، بل إن توليه هذا المنصب قد يقرن بقرار الحرب القادمة، وهذا تحدده الإعتبارات الأمنية وحجم التهديدات التي تواجه إسرائيل. وهو هنا مطالب بان يقدم تبريرا لقرار التهدئة وعدم الذهاب للحرب مع غزة في التصعيد الأخير، رغم ان هذا القرار كلفه إنتقادات سياسية وإعلامية، لكنه برر كل ذلك بقوله ان إسرائيل ما زالت في معركة مستمرة.

وهذا التصريح يرى فيه كثير من المحللين أنه يمكن أن يأمر بتنفيذ عمل عسكري مفاجئ ضد "حماس" داخل غزة او في الخارج بإستهداف بعض القيادات، وكما أكد وزير الإسكان في حكومته يوآف غالانت: هناك حمله عسكرية أخرى ستكون في غزة.. وتصريح لأحد أعضاء الكنيست واردان: نحن أقرب من أي وقت مضى لإجتياح غزه وإستعادته.

قرار الحرب على غزة قائم وبشكل كبير، لكن يبدو لي ان حرب غزة ورغم كل ما لحق بها من تهويل إعلامي عن قوة المقاومة، قد تعتبرها إسرائيل الحرب الصغرى، ويبدو أن هذا الخيار مرتبط بمشروع القرار الأمريكي لإدانة "حماس" والمقاومة الذي تم تقديمه للجمعية العامة للأمم المتحدة، لكنه قرار مؤجل تتحكم فيه إسرائيل متى شاءت.

اما المعركة الأكثر قربا وإحتمالا هي معركة إسرائيل مع حزب الله، وهذه المعركة ستحقق لنتنياهو مكاسب سياسية كبيرة في أي انتخابات قادمة، وهذه المعركة أكثر إتساعا وشمولا من حرب غزة، ولكنها حرب أقرب للحرب الإقليمية، والهدف الرئيس منها إيران وتواجدها في سوريا، والدفع في إتجاه جرها لهذه الحرب.

ومما يسرع في هذه الحرب وصول طائرتين جديدتين من "إف 35" التي ستزيد من قوة إسرائيل الجوية، فالمعركة القادمة ستكون جوية بكل أشكالها، فتمدد قوة حزب الله في لبنان وسوريا، والتهديدات المتزايدة وتنامي قوة حزب الله الصاروخية يدفع إسرائيل للتسريع في هذه المعركة، وهي التي بدأت الآن مع عملية الدرع الشمالي بضرب أنفاق حزب الله والتضخيم منها لتهيئة الرأي العام في إسرائيل وفي العالم لهذه الحرب..!

وما يشجع عليها أيضا الوضع المأزوم في لبنان بسبب حزب الله وتحكمه في تشكيل الحكومة، والموقف العربي بعمومه لا يعارض، وعلاقة حزب الله بالحركة الحوثية في اليمن، أضف الموقف الداعم والقوي للولايات المتحدة التي لن تسمح بهزيمة إسرائيل، والموقف الروسي ليس رافضا إلى حد بعيد، وعليه تتوافر لهذه المعركة كل المحددات الداخلية والإقليمية والدولية، وهي بديل للحرب المباشرة مع إيران، وأعتقد أن إيران ليس من مصلحتها الذهاب لحرب مع إسرائيل في أي وقت من الأوقات، وستعتمد على إستراتيجيتها في الحرب بالوكالة، وبالإعتماد على تحريك المقاومة الفلسطينية وحركة الجهاد و"حماس"، وهذا ما ينبغي أن تنأى المقاومة بنفسها عنه، وإحتمال مشاركتها كبير، وأعتقد أن إسرائيل تضع الحسابات لذلك، وقادرة بلا شك على مواجهة الحرب في الجبهتين.

لكن معركة حزب الله تبقى الأساس، وستحقق لإسرائيل أهدافا إستراتيجية كثيرة أهمها ضرب القوة الرادعة لحزب الله، وهذا مطلب إسرائيلي عام، ومطلب لبناني غير معلن ومطلب عربي ودولي، والهدف الثاني ضرب قوة إيران في سوريا، وإعادة رسم الخريطة السياسية للمنطقة، واعتقد جازما ان هذه الحرب وما سيعقبها من نتائج ستترتب عليها حلول لكثير من عقد وأزمات المنطقة في غزة واليمن وسوريا، ولكن كما تريد إسرائيل وليس كما تريد المنطقة..! هذه معركة نتنياهو العسكرية الكبرى القادمة، ولننتظر.

* استاذ العلوم السياسية في جامعة الآزهر- غزة. - drnagish@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 اّذار 2019   الحراك وسيناريوهات "حماس"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 اّذار 2019   بيان "حماس" ليس ذو صلة..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 اّذار 2019   لماذا تلوذون بالصمت..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 اّذار 2019   # بدنا نعيش..! - بقلم: د. أماني القرم

20 اّذار 2019   مسؤولية القيادات في "عصر التطرّف"..! - بقلم: صبحي غندور


19 اّذار 2019   من المسؤول عن تحويل غزة إلى جحيم؟ - بقلم: هاني المصري

19 اّذار 2019   ما الذي حدث وسيحدث في غزة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 اّذار 2019   عاطف أبو سيف والبُغاة..! - بقلم: بكر أبوبكر

18 اّذار 2019   دور الفصائل في الحراك..! - بقلم: عمر حلمي الغول


18 اّذار 2019   نتنياهو امام جنرالات اسرائيل - بقلم: د. هاني العقاد


17 اّذار 2019   هل ماتت القضية الفلسطينية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 اّذار 2019   انعكاسات عملية سلفيت..! - بقلم: خالد معالي








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية