17 January 2019   Time To Dump Netanyahu - By: Alon Ben-Meir

17 January 2019   Gaza: Give people the right to choose - By: Daoud Kuttab


10 January 2019   The lopsided equation - By: Daoud Kuttab


2 January 2019   Palestinian democracy in limbo - By: Daoud Kuttab




20 December 2018   Trump’s New Year’s Gift to Putin, Rouhani, and Erdogan - By: Alon Ben-Meir

20 December 2018   Jerusalemisation of Christmas in Amman - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

19 كانون أول 2018

العقاب الجماعي الاسرائيلي يعزز النضال ضد الاحتلال


بقلم: جاك يوسف خزمو
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

صرّح رئيس وزراء اسرائيل السابق والراحل في أواسط الثمانينات من القرن الماضي اسحاق شامير بأنه فخور جداً ومعتز كثيرا بأهم انجاز سياسي حققه، وهو اغلاق أي ثغرة يمكن من خلالها تحقيق اختراق ما لصالح التفاوض مع الشعب الفلسطيني. أي انه كان يفتخر بمواقفه المعادية لأي تفاوض، ولأي جهد لتحقيق "أي سلام" في منطقة الشرق الأوسط، وهذا ما يعبّر عنه ليس بالتصريح فقط، بل بالفعل رئيس وزراء اسرائيل ووزير دفاعها بنيامين نتنياهو مع أركان حكومته اليمينية المتطرفة والمتشددة جداً.

نتنياهو يقود اليمين المتطرف الذي يسعى الى سن قوانين عنصرية عديدة، ويتخذ اجراءات قمعية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني تعكس وجهاً عنصرياً واضح للعالم، ويعكس الجهود الحثيثة المبذولة لاقصاء شعبنا عن أرضه، وعن أية طاولة مفاوضات حول مستقبل الشرق الأوسط، هذا المستقبل الذي يحلم القادة الاسرائيليون بأن يكون تحت هيمنتهم وعلى مقاسهم وحسب معاييرهم وملبياً لمصالحهم. وهذه الجهود أو بالأحرى المساعي تتمثل وتنعكس بشكل واضح في سياسة العقاب الجماعي الممارسة ضد كل أبناء شعبنا الفلسطيني دون تمييز بين طفل ومسن، ومن دون أية رحمة انسانية.

فسياسة هدم البيوت هي سياسة عقيمة لن تخدم الأمن الاسرائيلي بل تعرّضه لمزيد من الخطر والاحراج، لأن هكذا سياسة تحرض وتشجع من يشاهد عملية هدم منزل عائلة أحد منفذي عملية مقاومة للاحتلال على التمسك بالنضال والمقاومة، حتى ان الذين يحبّون السلام والامن والاستقرار يكفرون بما يجري، ويضطرون طوعا وبسبب مشاعرهم الوطنية للانخراط في عمليات مقاومة.

إنها سياسة اسرائيلية فاشلة تعبّر عن حقد وعداء كبيرين ضد شعبنا، وتعبّر عن صلف اسرائيل، وعنادها ورفضها للقوانين والقرارات الدولية، واصرارها على مصادرة كل حق من حقوق هذا الشعب الصامد الشجاع.

لقد كانت اسرائيل في القرن المنصرم تقصف وتقتل الاطفال والشيوخ في مخيمات لبنان، وكانت النتيجة عكسية اذ كان الشبان والفتيان والرجال ينخرطون في المقاومة، وينضمون الى ألويتها رداً على هذا القصف. فكانت اسرائيل تقتل العشرات، وبالمقابل تتعاظم قوة منظمة التحرير والمقاومة بانضمام العشرات من الرجال والشباب اليها.

قد يعرف قادة اسرائيل هذه الحقيقة، ولكنهم، ولأنهم معادون لأي "سلام"، ويرفضون منح الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة بانهاء الاحتلال له ولأراضيه، فانهم يواصلون هذه السياسة العقيمة التي ستدخل المنطقة في دوامة من العنف والعنف المضاد..!

والغريب العجيب أن قادة العالم، وفي غالبيتهم، يعرفون أن شعبنا مظلوم، وان احتلال اسرائيل لأراضيه يجب أن يزول، إلا أنهم لا يفعلون أي شيء لوضع حد لهذه السياسة الخاطئة والظالمة لشعبنا.

لقد عانى ويعاني شعبنا باستمرار ومنذ أكثر من نصف قرن من سياسة العقاب الجماعي، ولكنه صمد وصبر، وهذه السياسة الاسرائيلية تؤكد على ضرورة العمل الجاد لانهاء الاحتلال الاسرائيلي البغيض، وضرورة التصدي له ولسياسة العقاب الجماعي. فهذه السياسة لم تبدل ولم تغير ولم تمس بعزيمة وارادة شعبنا الصلبة في نضاله للحصول على حقوقه المشروعة في السابق، وبالتالي فانها لن تؤثر عليه حالياً ومستقبلاً، وستكون نتائجها على الاحتلال عكس ما يريده ويسعى اليه..!

* الكاتب رئيس تحرير مجلة "البيادر" المقدسية. - al-bayader@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2019   أسرى فلسطين هل من نصير لكم..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2019   غربٌ يتصدّع.. وشرقٌ يتوسّع..! - بقلم: صبحي غندور

22 كانون ثاني 2019   الصهيونية تحارب ديفيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 كانون ثاني 2019   الضمان ليس أهم من السلم الأهلي..! - بقلم: هاني المصري

22 كانون ثاني 2019   تعريف الأمن وقيادة الحراك في "كريات أربع" - بقلم: د. أحمد جميل عزم


21 كانون ثاني 2019   رشيدة طليب: وطنية أمريكية ووطنية فلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


21 كانون ثاني 2019   قادة "حماس" وجنون البقر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2019   فهم الصراع بين الأصل والمستنسخ (1/2) - بقلم: بكر أبوبكر

21 كانون ثاني 2019   سأكتب اسماؤهم على الجدار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 كانون ثاني 2019   الانتخابات الاسرائيلية القادمة والهروب إلى الأمام - بقلم: زياد أبو زياد


20 كانون ثاني 2019   بيني موريس النموذج الفاقع للعنصرية - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

20 كانون ثاني 2019   فضيحة شاكيد ونافيه..! - بقلم: عمر حلمي الغول







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2019   "من غير ليه".. والتاريخ العربي الحديث - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2019   صهيل الروح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

14 كانون ثاني 2019   القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية..! - بقلم: حسن العاصي


20 كانون أول 2018   هيا ندك عروش الطغيان..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية