21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab





7 March 2019   The US consulate in Jerusalem - By: Daoud Kuttab


28 February 2019   What does the EU still need to do for Palestine? - By: Daoud Kuttab

28 February 2019   Britain’s witchfinders are ready to burn Jeremy Corbyn - By: Jonathan Cook

25 February 2019   War on Al-Aqsa: What Price Netanyahu’s Victory - By: Ramzy Baroud
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 كانون أول 2018

سوريا كلها لك..!


بقلم: د. أماني القرم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يوماً بعد يوم يثبت ترامب أنه يفكر بطريقة المستعمر العنصري الابيض.. مصلحته أولاً، يدخل ما شاء من البلدان بحجة أو بأخرى ويخرج منها متى أراد.. ينسق مع الأقوياء حتى لو كانوا منافسيه أما الضعفاء فهم وقود حروبه حتى لو كانوا حلفاؤه، هم الأدوات التي يتركها دونما إكتراث لأخلاقيات السياسة ما أن ينتهي من استعمالها.. ولكن هل توجد أخلاق في السياسة؟

إثنان فقط من الزعماء في العالم لم يصدمهما قرار ترامب بسحب قواته من سوريا: أردوجان وبوتين. ومنذ اللحظة التي أعلن فيها ترامب قراره المفاجئ لم تتوقف ردود الأفعال العالمية المصدومة، فتداعياته تتوالى عسكريا وسياسيا ومن المرجح أنها لن تقف عند هذا الحد بل سيكون لها آثار على المدى البعيد لتطورات الأحداث في سوريا  ولحركة اللاعبين المسيطرين فيها..

الأمر الذي لاشك فيه أن معظم الأمريكان باختلافاتهم الحزبية مقتنعين أن الشرق الأوسط بات مستنقعاً، المغامرة فيه ذات نتيجة خاسرة معلومة سلفاً. وبرأيهم أنه مادام هناك وكلاء في المنطقة فالأجدر الاعتماد عليهم في المحافظة على المصالح الأمريكية. منبع هذه القناعة يكمن في الإرث المثقل بالفشل للاستراتيجية الامريكية بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في العراق وأفغانستان، والتي كلفت الولايات المتحدة الاف الضحايا والاموال..

وهي نفسها النقطة التي ينطلق منها المدافعون عن موقف ترامب، الذين يعللون خطوته بعدم جدوى بقاء القوات الأمريكية في بلد آخر في الشرق الأوسط. وسوريا لم تكن أبدا ضمن اهتمامات واشنطن خاصة مع تحولها الى حلقة حرب عالمية واقليمية مصغرة يتنافس فيها كبار الاقليم وصغاره. إضافةً الى أن مسألة ايجاد حل للازمة في سوريا هو أمر تتقاطع معه مصالح اللاعبين وبالتالي فهو غير واضح وملتبس.. والحجة القائلة بأن الانسحاب الأمريكي سيتيح الفرصة لتقوية نظام الأسد وإيران، فالقوات الأمريكية لم تذهب أبدا لسوريا لمحاربة الأسد أو لهزيمة إيران بل لمحاربة تنظيم "داعش" فقط..

المشكلة هنا ليست في قرار ترامب بل فيمن يراهن على الأمريكان دوماً في تخطيط استيراتيجيته. لأن تداعيات القرار ستخلّف وراءه خاسرين كثر بقدر الرابحين. أول الخاسرين هم الأكراد، يد واشنطن الضاربة على الارض في سوريا ضد ما يسمى "داعش" من جهة وقلق أنقرة الأول من جهة أخرى. فقد اعتبر  التحالف الأمريكي الكردي سببا مباشرا للخلاف والتوتر بين تركيا والولايات المتحدة خلال السنوات السابقة.. حيث تعتبر تركيا ان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي أو "وحدات الحماية الشعبية" الكردية ما هي الا منظمة ارهابية لا تختلف عن حزب "العمال" الكردستاني.. في حين أن هذه الوحدات تعد أكثر الحلفاء فعالية بالنسبة للولايات المتحدة على أرض الشام لمحاربة "داعش". اليوم انتهت المهمة الأمريكية في سوريا وانتهت معها الحاجة للأكراد..!

للأسف هي ليست المرة الاولى التي يتم خذلان الأكراد فيها.. إبان الحرب العالمية الأولى والتي تم على اثرها تقسيم الامبراطورية العثمانية الى دويلات كان من المقرر أن تتضمن دولة كردية.. ولكن اختلاف المصالح بين المقسّمين وبين الأكراد أنفسهم أطاح بحلم دولتهم التي لم تولد ولن تولد.. تجدد حلم الأكراد مرة أخرى بعد أزمة سوريا.. وبنوا رهاناتهم على الولايات المتحدة مثلما بنوها من قبل على بريطانيا وفرنسا.. والنتيجة واحدة.. حين يتفق الكبار فالصغار لا مكان لهم..

ترامب سلم الراية لأردوغان على الهاتف قائلا: سوريا كلها لك..!

* الكاتبة اكاديمية تقيم في قطاع غزة. - amaney1@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

26 اّذار 2019   الانتخابات الإسرائيلية: هل من حديث عن السلام؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب

26 اّذار 2019   الصواريخ ولعبة القط والفأر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

26 اّذار 2019   صاروخ واحد..! - بقلم: خالد معالي


26 اّذار 2019   "ترامب" أيقونة الكراهية البيضاء..! - بقلم: بكر أبوبكر

26 اّذار 2019   حكومة اشتية بين الممكن والمطلوب..! - بقلم: هاني المصري

26 اّذار 2019   صواريخ "بدنا نعيش" بالخطأ؟ "خيانية"؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

26 اّذار 2019   اوقفوا العدوان على قطاع غزة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّذار 2019   مجلس حقوق الإنسان مازال داعما..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 اّذار 2019   "إسرائيل الكبرى" بخطوط الاستيطان..! - بقلم: محمد السهلي

25 اّذار 2019   لقاء نتنياهو- ترامب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّذار 2019   ترامب واللعب بالنار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 اّذار 2019   حرب الروايات..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


24 اّذار 2019   غزة في عين العاصفة..! - بقلم: محمد إبراهيم المدهون








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية