17 January 2019   Time To Dump Netanyahu - By: Alon Ben-Meir

17 January 2019   Gaza: Give people the right to choose - By: Daoud Kuttab


10 January 2019   The lopsided equation - By: Daoud Kuttab


2 January 2019   Palestinian democracy in limbo - By: Daoud Kuttab




20 December 2018   Trump’s New Year’s Gift to Putin, Rouhani, and Erdogan - By: Alon Ben-Meir

20 December 2018   Jerusalemisation of Christmas in Amman - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 كانون أول 2018

أثر الإنسحاب على إسرائيل..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

شكل إعلان ترامب عن إنسحاب أميركا من سوريا يوم الأربعاء الماضي 19/12/2018 توترا وإرباكا في الساحة الإسرائيلية، وبدا كأن الإعلان الأميركي مفاجئا لإسرائيل، مع ان الوقائع والمعطيات الأميركية وبعض الإسرائيلية تؤكد عكس ذلك، بتعبير آخر، الإعلان لم يكن فيه شيء من المفاجأة، ولكن قد يكون التوقيت، هو المفاجىء. لإن ترامب شخصيا، ووزير خارجيته بومبيو وغيرهم من المسؤولين الأميركيين كانوا على تماس وتواصل مع القيادات الإسرائيلية المناظرة، وابلغوهم بنية الإدارة سحب القوات الأميركية من سوريا.

ورغم ذلك، فإن حكومة نتنياهو بمستوييها السياسي والعسكري، بدا عليها كأنها بلعت موسا، فلم تتمكن من الإعتراض، او الإحتجاج، ولم يكن أمامها سوى القبول بالأمر الواقع على مضض. لكن الكم الهائل من التعليقات، التي مازالت حتى الآن تتوالى في قراءة أثر وتداعيات القرار الأميركي كشف حجم الفراغ، الذي تركه الموقف الترامبي على الحليف الإستراتيجي.

وبقراءة موضوعية على المشهد الإسرائيلي، فإن الإنسحاب الأميركي المقرر خلال المائة يوم القادمة حسم بعض المسائل لصالح النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين، وخصم النظام المرابط على الحدود الشمالية، اي النظام التركي. كما وضاعف من تضييق مساحة المناورة أمام دولة الإستعمار الإسرائيلية، التي كانت تتكأ على الوجود الأميركي في ممارسة الضغط على كل القوى الفاعلة في المشهد السوري، وكانت تعتبر الوجود الرمزي الأميركي (2000 خبير وعسكري أميركي) بمثابة العصا الغليظة، التي تلوح بها في وجه الآخرين. مع ان النظام الروسي كان فتح المجال الجوي السوري برغبته، ووفق معاييره الجيوسياسية والأمنية أمام إسرائيل، وليس خشية من أميركا، وإنما محاولة من الروس أولا لتحييد إسرائيل بشأن دورها في سوريا؛ وثانيا لمنحها المزيد من الطمأنينة والثقة فيما يتعلق بالملف والوجود الإيراني في سوريا. لا سيما وان روسيا لا ترغب بالوجود الإيراني في سوريا، لما لذلك من آثار سلبية على النفوذ والموقف والمكانة الروسية فيها؛ ثالثا عدم رغبة الروس بالدخول في صراع مع إسرائيل، وبالمقابل مد الجسور معها لفتح آفاق للمستقبل، خاصة وأن روسيا من خلال إستشرافها المستقبل، وبحكم وجود ما يزيد على مليون ونصف روسي من اتباع الديانة اليهودية والمسيحية، تعتبر عمليا دولة إسرائيل إمتداداً لها، مع تضاؤل وتراجع مكانة الولايات المتحدة في الإقليم والعالم.

لكن حكومة اليمين المتطرف الإسرائيلية أكدت بشكل قاطع، أنها تعمل وفق معاييرها الأمنية فقط، دون إغفال وتجاهل معايير الآخرين، لكنها ثانوية جدا في حساباتها، ولهذا لم تتوان عن أرتكاب جريمة إسقاط الطائرة الروسية المتطورة أمنيا وراداريا، وقتل خمسة عشر ضابطا من خيرة النخبة العسكرية الروسية، التي تركت ظلالاً كثيفة على العلاقات بين البلدين والقيادتين، حتى الآن لم تزل آثارها، رغم التحسن النسبي، الذي طرأ. وجرد إسرائيل من ميزة هامة للعبث بالمشهد السوري عموما.

ومع الإنسحاب الأميركي تكون إسرائيل فقدت ميزة حيوية وهامة ثانية، أو اولى بالنسبة لها. وهو ما حاول تجاهله الكثيرون من الخبراء المعلقين العسكريين والإعلاميين الإسرائيليين، عندما حاولوا التذاكي والإستخفاف بإنعكاس الإنسحاب الأميركي من سوريا على إسرائيل، وعالجوا قيمة وأهمية الوجود الأميركي من الجانب الشكلي، وحصروه بالبعد الرمزي والمحدود، وأعتبروا هذا الوجود غير ذات شأن، لا يستطيع الدفاع عن إسرائيل. بالمعني المعلن ما ساقه أولئك الأميون أمنيا صحيح، لكنهم يعلموا، كما تعلم قيادتهم، أن الوجود الرمزي الأميركي ذات أثر بالغ، لإن قيمة الوجود الأميركي لا يقاس بعدد الجنود، ولا بعدد الاليات العسكرية واللوجستية الأميركية، انما بما له صلة بمكانة الولايات المتحدة وثقلها العالمي، حيث مازالت تعتبر القوة العسكرية الأولى عالميا، رغم كل التراجع في مكانتها.

ولكن لا يجوز المبالغة بأثر الإنسحاب الأميركي من سوريا على إسرائيل، لإن أميركا لن تسمح لإي قوة بتعريض أمن إسرائيل للخطر بما في ذلك روسيا الإتحادية، كما ان القواعد الأميركية مازالت تملأ الشرق العربي  والغرب الأولاوبي والشرق أوسطي بالقواعد، واساطيل أميركا تجوب بحار ومضائق وخلجان المنطقة، وتحيط كل الأعداء الإفترضيين لإسرائيل وأميركا بالأسلحة التقليدية والنووية الفتاكة. وبالتالي النتائج السلبية من الخطوة الأميركية محدودة على إسرائيل. غير ان الوجود الإسرائيلي في المشهد السوري تقزم إلى حد بعيد، وملاحقة إيران وحزب الله قد تكون عبر الساحة اللبنانية إن لم تحدث تطورات جديدة تفرض معادلة مختلفة.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2019   أسرى فلسطين هل من نصير لكم..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2019   غربٌ يتصدّع.. وشرقٌ يتوسّع..! - بقلم: صبحي غندور

22 كانون ثاني 2019   الصهيونية تحارب ديفيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 كانون ثاني 2019   الضمان ليس أهم من السلم الأهلي..! - بقلم: هاني المصري

22 كانون ثاني 2019   تعريف الأمن وقيادة الحراك في "كريات أربع" - بقلم: د. أحمد جميل عزم


21 كانون ثاني 2019   رشيدة طليب: وطنية أمريكية ووطنية فلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


21 كانون ثاني 2019   قادة "حماس" وجنون البقر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2019   فهم الصراع بين الأصل والمستنسخ (1/2) - بقلم: بكر أبوبكر

21 كانون ثاني 2019   سأكتب اسماؤهم على الجدار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 كانون ثاني 2019   الانتخابات الاسرائيلية القادمة والهروب إلى الأمام - بقلم: زياد أبو زياد


20 كانون ثاني 2019   بيني موريس النموذج الفاقع للعنصرية - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

20 كانون ثاني 2019   فضيحة شاكيد ونافيه..! - بقلم: عمر حلمي الغول







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2019   "من غير ليه".. والتاريخ العربي الحديث - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2019   صهيل الروح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

14 كانون ثاني 2019   القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية..! - بقلم: حسن العاصي


20 كانون أول 2018   هيا ندك عروش الطغيان..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية