11 April 2019   The battle for gender equality will be won - By: Daoud Kuttab



4 April 2019   US peace plan dead before arrival - By: Daoud Kuttab





21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

27 كانون ثاني 2019

الإنقسام لن يقودنا إلا إلى الهاوية..!


بقلم: د. مصطفى البرغوتي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رغم كثرة ما قيل في وصف مخاطر ومساوئ الإنقسام الداخلي الفلسطيني، لعل من المفيد التذكير ببعض الحقائق التي تقف جلية أمام عيوننا، ومع ذلك يجري تجاهلها في خضم المناوشات والصراعات الداخلية.

الحقيقة الأولى، أن هناك إختلالا خطيرا في ميزان القوى بيننا وبين الحركة الصهيونية، وحكام إسرائيل يستغلونه لتنفيذ مخططاتهم على أرض الواقع بوقاحة، وشراسة غير مسبوقة، مستفيدين من عوامل محلية وإقليمية ودولية وما من مدخل لتفعيل عناصر القوة الفلسطينية في مواجهة هذا الإختلال، سوى إنهاء الإنقسام وتوحيد الصف الوطني.

الحقيقة الثانية، أن الشعب الفلسطيني لم يمر منذ نكبة عام 1948 بظرف أخطر مما يمر به اليوم وعنوانه محاولة تصفية عناصر القضية الفلسطينية من القدس إلى حقوق اللاجئين، إلى حقنا في تقرير المصير وإقامة دولة حرة مستقلة ذات سيادة.

الحقيقة الثالثة، أن الفشل الرئيسي للحركة الصهيونية، والنجاح الأهم للشعب الفلسطيني وهو صموده على أرض وطنه، مهدد اليوم بسبب الإنفصال القائم بين غزة والضفة، والعزل القسري لمدينة القدس.

الحقيقة الرابعة، أن الإحتلال والتطهير العرقي الذي مورس سابقا في عام 1948، قد تحول بشكل كامل إلى منظومة أبرتهايد عنصرية كولونيالية إحلالية تشمل كل مكونات الشعب الفلسطيني في الداخل والأراضي المحتلة والخارج، وهي منظومة لا يمكن مواجهتها وإسقاطها إلا بإعادة توحيد مكونات الشعب الفلسطيني الثلاثة.

الحقيقة الخامسة، أن حق الشعب الفلسطيني في تمثيل نفسه والذي إنتزعه عبر تضحيات باهظة منذ إنطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، مرورا بالإنتفاضة الشعبية الباسلة، والذي يتجسد في الإعتراف العربي والعالمي بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل للفلسطينيين، مهدد اليوم بسبب الإنقسام، وبسبب المؤمرات الخارجية وعلى رأسها ما يسمى بـ"صفقة القرن"، التي تسعى لإستغلال الإنقسام لسلب الفلسطينين حق تمثيل قضيتهم وأنفسهم.

الحقيقة السادسة، أن اي عملية ديمقراطية، بما قيها الإنتخابات الديمقراطية الشاملة التي حان أوانها منذ زمن بعيد، لن تكتمل وتحقق أهدافها وشرعيتها الكاملة دون مشاركة جميع القوى الفلسطينية، ودون ضمان إجراءها في الضفة بما فيها القدس وقطاع غزة وحيثما أمكن في الخارج.

الحقيقة السابعة، أن أصدقاء وأنصار شعبنا على الصعيد الدولي يشعرون بقلق لا مثيل له، وبإرتباك محرج، بسبب تفاقم حالة الإنقسام الداخلي، ويكررون بألم عميق وإستياء غير مسبوق، أنهم عاجزون عن فهم إستمرار حالة الإنقسام أو في تبرير فشل الفلسطينيين في توحيد أنفسهم، حتى الآن، في ظل كل المخاطر التي ذكرناها سابقا.

وهذا ما يجب فهمه بدقة في تفسير المبادرة الروسية بدعوة القوى الفلسطينية إلى موسكو للبحث في إنهاء الإنقسام وتحقيق الوحدة، وهي مبادرة يجب الإستفادة منها لإجتياز إمتحان الخروج من نفق الإنقسام، مع ادراك أن فشلا جديدا في انجاز الوحدة خلال ذلك الإجتماع ستكون له نتائج وخيمة وخطيرة..!

الحقيقة الثامنة، أن الوحدة لن تتحقق إلا بقبول مبدأي المشاركة وحق الشعب في الممارسة الديمقراطية، ولن تتجسد إلا بتغليب المصالح الوطنية على المصالح الفصائلية، الحزبية، والذاتية، والفردية.

لن يقودنا الإنقسام إلا إلى الهاوية، ولن ينقذنا منها إلا الإيمان المخلص بالوحدة الوطنية في مواجهة أعداء قضيتنا.

* الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية- رام الله. - barghoutimustafa@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 نيسان 2019   كل تاريخ الثورة الفلسطينية منعطفات مصيرية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

18 نيسان 2019   نميمة البلد: الحكومة... وفتح... وبيرزيت - بقلم: جهاد حرب

18 نيسان 2019   الطيور على أشكالها تقع..! - بقلم: خالد دزدار

17 نيسان 2019   رسالة إلى د. محمد اشتية..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

17 نيسان 2019   لا الاردن.. ولا سيناء..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 نيسان 2019   17 نيسان .. يوم الأسير الفلسطيني - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

17 نيسان 2019   درسٌ مهمٌ للعرب من تجربة الحركة الصهيونية - بقلم: صبحي غندور

17 نيسان 2019   مرض الكاليجولية يُصيبُ الرؤساء فقط..! - بقلم: توفيق أبو شومر

16 نيسان 2019   رد "حماس" المحتمل على حكومة اشتية..! - بقلم: هاني المصري

16 نيسان 2019   القدس لمواجهة دعوات التطبيع..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 نيسان 2019   شهداؤنا ليسوا أرقاماً..! - بقلم: أحمد أبو سرور

16 نيسان 2019   التطورات في ليبيا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 نيسان 2019   "صفقة القرن" والسلام لمن؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب










8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية