18 February 2019   A New Despotism in the Era of Surveillance Capitalism - By: Sam Ben-Meir




7 February 2019   Can Arab Evangelicals play a bridging role? - By: Daoud Kuttab

4 February 2019   As Abbas Ages, Fatah Moves to Consolidate Power - By: Ramzy Baroud

2 February 2019   Gaza Rallies for Caracas: On the West’s Dangerous Game in Venezuela - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

31 January 2019   New Palestinian government might have teeth - By: Daoud Kuttab

31 January 2019   The Taliban and the US: Accepting the Inevitable - By: Alon Ben-Meir



24 January 2019   Is Palestine imploding? - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 شباط 2019

اعتلاء المنبر نضالية..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عندما كان صلاح خلف يعتلي المنبر كان يخطط مسبقا على حسب ظني للغة جسده بقوة تجعل من كلماته تتخذ من الألق مركبا، فيثير ويؤثر ويتمكن.

كان يتمكن حين يجعل من الصوت والنبرة والنغمة والعلو فيها والانخفاض تموجات يدركها السامع ويربطها مع يديه، وكثافة التعابير "النكبوية" في جبينه الوضاء.

كان صلاح خلف كما كان خالد الحسن وسليم الزعنون وياسر عرفات وهاني الحسن وجورج حبش وخالد مشعل وعثمان أبوغربية غيرهم ممن عاصرنا، كانوا يترقبون لحظة الظهورترقب الحبيب لحبيبته.

يترقبون لحظة الظهور لاجل أن يضعوا مكنون فكرهم النضالي الوطني بسياق ألسنتهم في مواجهة الناس، فلا ترى فيهم الجماهير الا حماسية الخماسية.

خماسية: المصداقية والاحترام والثقة المؤسسة للسمعة المحمودة، وصولا للنمذجة بالسير على خطاهم كقدوة.

مجرد أن تنتقل الأفكار المفعمة بنسيج المشاعر والقيم من منبعها أي في العقل -حيث التجهيز المسبق والتدريب المسبق سابقان على الانطلاق- الى الشفاه ويتفاعل معها الجسد بكليته فإن مؤشر المصداقية يبدا بالصعود.

ومتى ما ارتبطت المعطيات لدى المتلقي مع الخبرة السابقة، وربما الشهادات أو الكتابات وتاريخ المتحدث وتناغم أقواله بأفعاله وسلوكه فإن هذه المصداقية التي يصنعها المتحدث تتقافز أمام أعينهم احتراما يكتسبه المتحدث الذي بتكرار المواقف التي تتجلى فيها المصداقية حيث لا تناقض تبدأ لبنات الثقة تُبنى لتصبح صرحا شامخا يؤشر على السمعة الحسنة.

ان المصداقية تُصنع والاحترام يُكتسب والثقة تبنى. لذا فلا قيمة لكلمات باهتة او صوت متوتر او لغة جسد خابية مهما كان الكلام كبيرا..!

ان القيمة بالمتحدث الجذاب للجمهور تتمثل في مقدار الإشعاع والطاقة التي تستنفذ من الانسان كليته ،فلا يعرف طعم النوم الا حين يؤدي فرضه، ليعكس هذه الطاقة الكامنة في مجرى سلوكه فيراه الناس بل وتتسرب اليهم، فلا يقولون إنه هنا غير هناك بل هو هو وهذا الاتساق والتناغم في السمة القيادية دلالة المصداقية ماتنعكس عليه وعلى تنظيمه وعلى القضية بمجملها.

في دورتنا الأخيرة لتدريب المدربين أثبت ليوث الفتح الأشداء أنهم على قدر المسؤولية والمسؤولية النضالية ليست منصِبا بل إحساسا عميقا بضرورة العمل والمثابرة والانجاز وتحقيق النصرباذن الله.

وهم إذ انتقلوا من مرحلة التذبذب أو الاحجام أو الحيرة أو القلق والترقب الى مرحلة الصعود، فإنهم مناضلين وبقدرتهم على بناء الذات، وعكس ذواتهم في المحيط، يكونوا قد صعدوا السلم الذي لا نهاية له الا كما يذكّرنا الأثر الحضاري العربي الاسلامي أن (العلم من المهد الى اللحد).

على خطى أبواياد وابوجهاد وأبوعمار وابوالسعيد وجورج حبش... وكل الشهداء الراحلين، واللاحقين نسير متكاتفين ويدا بيد نصعد سلم النضالية الذي يتسع لكافة أشكال النضال.

نحن من يجب أن نكون محصلة المصداقية والاحترام والثقة والسمعة بأن نكون القدوة في كل مجال نبدع فيه.

قُدما نسير بجناحين اثنين هما جناح المحبة والمثابرة، جناح المحبة لله والوطن ولأخوتنا، وهو ذاته الذي تتراكب فيه مكونات الايمان والالتزام والانسجام والتناغم والتعاون، وجناح المثابرة حيث نعمل بلا كلل، فحيث نتعثر او نخطيء او ننكمش ننهض ولا نتراجع باذن الله الا والهدف يتجلى.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


20 شباط 2019   المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل..؟! - بقلم: صبحي غندور

20 شباط 2019   أنا (أنكُز) إذن، أنتَ موجودٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

19 شباط 2019   سقطة نتنياهو البولندية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

19 شباط 2019   هل ستنهار السلطة؟ - بقلم: هاني المصري

19 شباط 2019   ارتجال أميركي في وارسو ونشوة إسرائيلية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 شباط 2019   لماذا تراجع اليسار الفلسطيني؟! - بقلم: سري سمور

19 شباط 2019   أحمد قضماني.. وداعًا يا رفيق الشمس..! - بقلم: شاكر فريد حسن

18 شباط 2019   اسباب فشل مؤتمر موسكو..! - بقلم: عمر حلمي الغول



18 شباط 2019   أزمة فنزويلا.. تقدير موقف..! - بقلم: علي جرادات


17 شباط 2019   معالم "صفقة القرن" الأساسية..! - بقلم: ناجح شاهين

16 شباط 2019   نظام فلسطينيٌ بائس وأحزاب وحركات مفلسة..! - بقلم: محمد خضر قرش








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة

16 شباط 2019   إنفلاق السفرجلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

3 شباط 2019   من يوسف إلى زليخة.. الرسالة وصلت..! - بقلم: د. المتوكل طه


2 شباط 2019   ٤٢ عامًا على احتراقه: راشد حسين ذكرى خالدة - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية