21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab





7 March 2019   The US consulate in Jerusalem - By: Daoud Kuttab


28 February 2019   What does the EU still need to do for Palestine? - By: Daoud Kuttab

28 February 2019   Britain’s witchfinders are ready to burn Jeremy Corbyn - By: Jonathan Cook

25 February 2019   War on Al-Aqsa: What Price Netanyahu’s Victory - By: Ramzy Baroud

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

27 شباط 2019

النضال بسلاح الوثائق والمستندات..!


بقلم: توفيق أبو شومر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

"يافا، مدينة كوزموبوليتانية، أي عالمية".. الجملة السابقة قالها المؤرخ، إليكس وندر، وهو أستاذ قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة، براون الأمريكية، هذا الباحث اختصَّ في تحليل مذكرات الرواد الفلسطينيين، خليل السكاكيني، نجاتي صدقي، إحسان الترجمان وغيرهم، هذا الباحث عثر على كنزٍ فلسطيني آخر لمناضل فلسطيني، خاض تجربة الاحتلال، والنضال، واللجوء، والفقر، هو ابن قرية، نوبا في الخليل: محمد عبد الهادي الشروف، كتب يومياته من عام 1943-1962  في كتابٍ صادرٍ عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، قي بيروت، عام 2016  حقَّقه، إلكس وندر، كتب الباحث، سليم تماري مقدمة الكتاب، هذا الكتاب  أهداه إليَّ ابن صاحب اليوميات، الأخ، جمال الشروف.. اسم الكتاب: (بين منشية يافا، وجبل الخليل من عام 1943- 1962).

اختار الباحثُ هذا الكتاب لما فيه من كنوزٍ، تكشف الحياة الاجتماعية بتفصيلاتها، لأن كاتب اليوميات، ابن قرية نوبا عمل شرطيا في عهد الانتداب البريطاني، ثم في عهد السلطات المصرية، والأردنية، وكان يسجل يومياته في الوقت والتاريخ..! وثَّق فيها الأراضي المسلوبة من قريته. فلم يُبقِ له المحتلون سوى ستة عشر دونما فقط، بعد أن صادروا مائة وثلاثة وستين دونما من ممتلكاته الشخصية، كتب يقول: "خسر سكان قريته أكثر من نصف أراضيهم".

وصف طرد سكان القرى المجاورة، وقتلهم في بيوتهم، عام 1948م، وكأنه يردُّ على الدسيسة التي روَّجها المحتلون، بأن الجيوش العربية طلبت من الفلسطينيين إخلاء مساكنهم، لتبرئة المحتلين من الطرد قال: "هاجم المتسللون اليهود قرية خاراس، وقتلوا، إبراهيم عبد ربه جبرين، بعد أن نسفوا عتبة الباب، وأصابوا ابنه البالغ من العمر 12 سنة بالرصاص"..! وصف معاناة المهجَّرين: "أكلوا أعشاب الأرض، وسكنوا في كهوف، بين الصخور"..! وصف دخول الجيش المصري للخليل، بقيادة أحمد سالم باشا، يوم 5-6-1948، وكيف أن الجيش المصري قام بتطعيم السكان ضد الأمراض، كاتب المذكرات يردُّ على شائعة؛ أن الجيوش العربية هي سبب كارثة فلسطين، وليس الإرهابيين المحتلين..! هذا المناضل وصف دوره  في الدفاع العسكري عن الخليل، ودوره في حفظ النظام، وتحقيق السلم الاجتماعي.

ومن طرائف هذه المذكرات؛ أنه كان يرغب في الحصول على وسيلة مواصلات ليتمكن من آداء مهماته الشرطية، عام 1953 فطلب من مسؤول مجلس الإعمار في القدس، ابراهيم كعيبني، (بغلة) يركبها، وبعد جهد جهيد تمكن من الحصول على (بغلة أميرية، رقم 39)، دفع للحصول عليها  170 فلسا على الرغم من أنه موظف حكومي..! هو نفسه يصف فرحته بشراء راديو فيلبس ماركة،357 ومعه بطارية جافَّة بمبلغ 29 دينارا أردنيا، مع ثمن ترخيص الراديو، بحيث  يدفع القسط الأول خمسة دنانير، والباقي أقساط كل شهر ثلاثة دنانير..! وصف حتى خلافه مع زوجته، حليمة، ووصف الحياة في شهر رمضان..!

لم ينسَ الإشارة إلى مباراة في كرة القدم في قريته، نوبا، ومشاهدته لمسرحية قال عنها: "حضرنا يوم 16-3- 1953محفلة تمثيل: [فتوح بلاد الشام، وموت البطل خالد بن الوليد] ببطاقات دعوة من الساعة السادسة مساء، إلى الساعة الثامنة والنصف"..!

كان المناضل، محمد الشروف يرد على زعم المحتلين بأنهم جاؤوا لنشر الحضارة في بلد التخلف،  فقد كانت بلادنا عابقةٌ بالثقافة والحضارة والحياة والأمل..! لم ينس صاحب المذكرات الأحداث الوطنية والعربية، فأرَّخ بدقة لمجزرة دير ياسين، وأرخ لاتفاقية رودس، وقف إطلاق النار، وللعدوان الثلاثي، ولثورة الجزائر، ولزيارة الملك عبد الله، والملك حسين  الذي  زار قرية، نوبا  يوم 24-11-1953م..! وسجل إقالة الملك حسين لقائد الجيش، كلوب باشا يوم 1-3-1956 ومغادرته بالطائرة، ومعه أتباعه إلى قبرص، وكتب قائلا:  "هكذا تحرر الجيش الأردني من العبودية والاستعمار"..!

للأسف، سنظل ننتظر باحثا أجنبيا جديدا، على نمط، ألكس وندر، ليكشف لنا كنوزنا الوثائقية، أو يُسجِّل من أفواهنا قصص البطولات، وقصص المعاناة، على الرغم من أننا من أكثر شعوب الأرض حملا لألقاب؛ البرفسور،  والدكتور، والمؤرخ، والخبير، والأستاذ الدكتور..! إن أسلحة الوثائق والمستندات في عصرنا الراهن لا تقل عن الأسلحة الحربية، بل هي أقوى، لأنها أزليَّة..!

* كاتب فلسطيني. - tabushomar@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّذار 2019   مجلس حقوق الإنسان مازال داعما..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 اّذار 2019   "إسرائيل الكبرى" بخطوط الاستيطان..! - بقلم: محمد السهلي

25 اّذار 2019   لقاء نتنياهو- ترامب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّذار 2019   ترامب واللعب بالنار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 اّذار 2019   حرب الروايات..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


24 اّذار 2019   غزة في عين العاصفة..! - بقلم: محمد إبراهيم المدهون

24 اّذار 2019   اغلاق الحسابات..! - بقلم: د. هاني العقاد



24 اّذار 2019   الإرهاب الفكري والسياسي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّذار 2019   استئصال الإرهاب من جذوره مرتبط بالتنمية - بقلم: محمد خضر قرش











8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية